رؤيا الأخباري:
2024-04-12@20:03:33 GMT

الاحتلال يواصل مجازره في غزة لليوم الـ140

تاريخ النشر: 23rd, February 2024 GMT

الاحتلال يواصل مجازره في غزة لليوم الـ140

تستمر آلة حرب الاحتلال باستهداف كل من هو حي في قطاع غزة وبلا هوادة لليوم الأربعين بعد المئة على التوالي، بقصف مكثف طال رفح وخان يونس جنوبي غزة.

الطفولة الشهيدة

وقال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، إن طيران الاحتلال قصف أربعة منازل مدنية آمنة راح ضحيتها 40 شهيداً وأكثر من 100 إصابة على الأقل.

وأكد المكتب الإعلامي بغزة، أن أكثر من 90 بالمئة من الضحايا هم من الأطفال والنساء.

حيث أسفر العدوان المتواصل على غزة عن استشهاد 29,410 فلسطينيا، فضلا عن و69 ألفا و 465 مصابا، منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وفقدان الآلاف تحت الأنقاض، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

فيما أفادت صحف عبرية نقلا عن مسؤولين مساء الخميس، بأن واشنطن مارست ضغوطا شديدة على تل أبيب لتشارك في اجتماع باريس، وذلك بشأن مفاوضات صفقة تبادل للأسرى والمحتجزين.

المقاومة في المرصاد

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

المصدر: رؤيا الأخباري

كلمات دلالية: فلسطين قطاع غزة غزة تل أبيب جيش الاحتلال الإسرائيلي

إقرأ أيضاً:

حقائق- ما هو محور المقاومة الذي تدعمه إيران؟

11 أبريل، 2024

بغداد/المسلة الحدث: توعدت إيران بالرد على إسرائيل بسبب ضربة جوية على مجمع سفارتها في العاصمة السورية دمشق مما أضاف للمخاوف بشأن المزيد من التصعيد في الصراع في الشرق الأوسط.

ولم تلعب إيران حتى الآن أي دور مباشر في الصراع الذي توسع في المنطقة منذ بدء الحرب في قطاع غزة قبل ما يزيد على ستة أشهر لكنها دعمت جماعات مسلحة تنفذ هجمات على إسرائيل وعلى مصالح أمريكية وعلى مسار الشحن في البحر الأحمر.

وتصف تلك الجماعات نفسها بأنها “محور المقاومة” لإسرائيل ولنفوذ الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وتشكلت تلك الجماعات واكتسبت قوة على مدى السنوات وفي بعض الأحيان خلال عقود تلقت فيها دعما إيرانيا.

ويشمل ذلك المحور حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي بدأ هجومها على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول الحرب في قطاع غزة.

وفيما يلي الجماعات الرئيسية في “محور المقاومة”:

جماعة حزب الله اللبنانية

أسسها الحرس الثوري الإيراني في عام 1982 بهدف محاربة القوات الإسرائيلية التي اجتاحت الجنوب اللبناني في ذلك العام.

والجماعة بمثابة نموذج للجماعات الأخرى المدعومة من طهران في أنحاء المنطقة وقدمت المشورة أو التدريب لبعض هذه الجماعات.

وتشن جماعة حزب الله المدججة بالسلاح هجمات شبه يومية على أهداف إسرائيلية عبر الحدود بين لبنان وإسرائيل منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول، مما أدى إلى نشوب أعنف تبادل لإطلاق النار بين الخصمين منذ أن خاضا حربا واسعة النطاق في عام 2006.

وتقول الجماعة إن هجماتها تساعد على إرهاق الجيش الإسرائيلي ودفع عشرات الآلاف من الإسرائيليين للابتعاد إذ فروا من منازلهم بالقرب من الحدود. كما أجبرت الغارات الجوية والقصف المدفعي الإسرائيلي عشرات الآلاف من اللبنانيين على الفرار.

وذكرت مصادر أمنية أن الضربات الإسرائيلية على لبنان قتلت نحو 240 من مقاتلي حزب الله من بينهم قياديون كبار منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول إضافة إلى مقتل 30 آخرين في ضربات إسرائيلية في سوريا.

ويضاهي ذلك إجمالا خسائر حزب الله في حرب 2006.

 

 

 

المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.

مقالات مشابهة

  • المكتب الإعلامي في غزة: الاحتلال استهدف ثلاثة صحفيين وسط قطاع غزة لثنيهم عن كشف جرائمه
  • المكتب الإعلامي بغزة: الاحتلال قصف مدرستين ومسجدين وسوقين مكتظَّين ما أسفر عن ارتقاء 20 شهيداً
  • حقائق- ما هو محور المقاومة الذي تدعمه إيران؟
  • مشروع قرار فرنسي يرفض أي هجوم بري على رفح
  • لليوم الـ188.. الاحتلال الإسرائيلي يواصل حربه على غزة ويقصف مسجدين بالنصيرات
  • المكتب الإعلامي في غزة: الاحتلال الإسرائيلي قتل فرحة العيد مع استمرار حرب الإبادة الجماعية
  • عاجل : الإعلامي الحكومي بغزة: حرب الإبادة مستمرة في العيد
  • عاجل : الإعلامي الحكومي بغزة: الاحتلال ارتكب مجزرة ليلة العيد راح ضحيتها 14 شهيدا
  • بيان عاجل لحكومة حماس بشأن جرائم الاحتلال في أول أيام عيد الفطر
  • هآرتس: إسرائيل تائهة ونتنياهو لا يعرف إلى أين يأخذها