تابع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، فور وصوله إلى جامع الجزائر، فيلما وثائقيا حول هذا الصرح الديني والعلمي والسياحي. وهذا بالقاعة الشرفية للجامع.

وحل الرئيس تبون، بجامع الجزائر من أجل الإشراف على افتتاحه وتدشينه.

جامع الجزائر صرح ديني وعلمي وسياحي،   افتتح في 28 أكتوبر 2020. ويمتد على مساحة 30 هكتارا، خصص منها 400 ألف متر مربع لاحتواء 12 بناية متواصلة ومتكاملة.

ويضم هذا المبنى الضخم، المتواجد ببلدية المحمدية بقلب الجزائر، قاعة صلاة كبيرة تتربع على مساحة 20.000 متر مربع. وتتسع لأكثر من 120 ألف مصل وزينت هذه القاعة بشكل بديع. وتحوي على دعائم رخامية مميزة ومحراب كبير، تم انجازه من الرخام والجبس المتعدد الألوان ولمسات فنية تعكس الزخرفة الجزائرية الأصيلة.

وتم تزيين قاعة الصلاة ومختلف مباني جامع الجزائر بفن الخط العربي على امتداد 6 كلم. ويعتبر جامع الجزائر أكبر مسجد في إفريقيا والثالث في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة. كما يعد قطبا متعدد الوظائف يجمع طابعه المعماري بين العصرنة والبساطة.

واعتمد التصميم الهندسي لجامع الجزائر الذي يعتمد على معايير مضادة للزلازل بقدرة امتصاص 70 بالمائة من شدة الزلزال على نمط تقليدي يتميز بحضور قوي للأعمدة مزينة بالرخام الناصع البياض التي تعد ركيزة المبنى.

المصدر: النهار أونلاين

كلمات دلالية: جامع الجزائر

إقرأ أيضاً:

سلوفينيا تكذب افتراءات الإعلام الجزائري: رئيس الوزراء لم يتحدث مع تبون في ملف الصحراء

زنقة 20 ا علي التومي

كذبت وكالة أنباء سلوفينيا ماجاء في الإعلام الجزائري مؤخرا، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء روبرت غولوب قد إلتقى فعلا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وناقشه في مجموعة من القضايا التي تهم البلدين دون التطرق لأي حديث حول ملف الصحراء المغربية.

ولفتت الوكالة في منشور لها، أن المسؤول السلوفيني قد إجتمع بالرئيس الجزائري خلال زيارته إلى الجزائر نية بلاده الإعتراف بدولة فلسطين، بالإضافة إلى ملف الغاز فقط دون الخوض في قضايا أخرى، كما إدعت وسائل إعلام جزائرية.

وكان الوزير الأول لجمهورية سلوفينيا، روبرت غولوب قد حل بالجزائر اول امس الإثنين في إطار زيارة رسمية إلى الجزائر حيث التقى مجموعة من المسؤولين الجزائريين ، وبحث موضوع الطاقة و ومسار القضية الفلسطينية والوضع المأساوي في قطاع غزة.

وكان التلفزيون الرسمي الجزائري قد إستغل زيارة رئيس وزراء سلوفينيا للجزائر وحديثه باللغة السلوفينية ونسب له بترجمة “كاذبة” تصريحات وهمية لم يتفوه بها حول موضوع نزاع الصحراء المغربية.

جدير بالذكر أنه سبق لوزير الاتصال الجزائري محمد لعقاب، أن صرح في وقت سابق بأن الإعلام بالجزائر بات يعيش على وقع “الانفلات”، على اعتبار أنه وصل حد “ارتكاب تجاوزات مهددة للأمن القومي” ، وهو إعتراف ضمني بأن الإعلام بالجزائر مجرد وسيلة للتمويه والكذب والتلفيق.

مقالات مشابهة

  • الجزائر تطالب مجلس الأمن بقرار يدعو العدو الصهيوني لوقف عدوانها على رفح
  • سلوفينيا تكذب افتراءات الإعلام الجزائري: رئيس الوزراء لم يتحدث مع تبون في ملف الصحراء
  • الجزائر: “أخبرونا إذا كان مؤسسو الأمم المتحدة قد أعطوا استثناء لإسرائيل!”
  • الجزائر تطلب من مجلس الأمن اتخاذ قرار لتنفيذ حكم محكمة العدل الدولية ضد الاحتلال الصهيوني
  • الجزائر ستقدم مسودة قرار لمجلس الأمن لوقف العدوان الإسرائيلي على رفح
  • بن جامع: الجزائر ستوزع مشروع قرار بشأن رفح اليوم
  • «التنمية المحلية» تعلن تفاصيل إقامة 4 مصانع تدوير مخلفات في الدقهلية وكفر الشيخ
  • المشاركون في مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي يبعثون برسالة للرئيس تبون
  • الوزير الأول السلوفيني: تطرقت رفقة الرئيس تبون إلى الأوضاع في غزة
  • 66% نسبة الإنجاز في المشاريع التنموية والتشغيلية بالداخلية ضمن برنامج "تنمية المحافظات"