أقنع قيادي طائفة دينية يدعى روك ثيرياولت أتباعه باقتراب نهاية العالم في أواخر سبعينيات القرن الماضي، لكنه عمد إلى تعذيبهم بطرق وحشية متصاعدة كلما شككوا في كلماته أو حاولوا ترك الجماعة.

كان ثيرياولت في السابق عضوا في كنيسة الأدفنتست السبتيين، ولكنه طور مقاربة أكثر تطرفاً لنبوءة نهاية العالم الخاصة بهم.

أسس جماعته المنشقة المسماة "أطفال تلة النمل"، مستوحى من حلمه بالعمل الجماعي للبشرية "مثل النمل في تلة".

عمل أعضاء الجماعة على جمع المال من خلال صنع وبيع الخبز والكعك، بينما كان ثيرياولت يعطي الأوامر دون أن يتحرك.

فرض ثيرياولت عقوبات وحشية على كل من يخالف قوانينه الصارمة. منع أعضاء الجماعة من البقاء على اتصال بعائلاتهم أو بأصدقائهم السابقين في كنيسة الأدفنتست السبتيين، لأنه كان يتعارض مع قيمه الصارمة حول "الحرية".

يشرح بودكاست "الحقيقة المروعة": "كان يعرض الأفراد للتعليق من السقف بدقة، وينزع كل شعر من أجسادهم، أو يلجأ إلى أعمال مهينة مثل التبرز عليهم".

باقتناع راسخ باقتراب نهاية العالم في فبراير 1979، نقل ثيرياولت جماعته من كيبيك إلى شبه جزيرة جاسبيه الكندية النائية لانتظار مجيء المسيح الثاني. عندما مضى التاريخ المحدد دون حدوث شيء، قدم ثيرياولت أعذارًا وتابع بناء طائفته التي بلغت ذروتها عند حوالي 40 عضوًا في منتصف الثمانينيات.

يكشف البودكاست: "دون أن يؤثر فيه فشله، استخدم ثيرياولت، المراوغ دائمًا، التناقض بين زمن عالمنا والـ 'جدول الزمني الإلهي' المفترض لتبرير خطأ توقعه".

"على الرغم من عدم وجود تفسير متماسك، تشبث أتباعه بتصورات رومانسية لقائدهم واعتبروه السلطة المطلقة".

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: نهایة العالم

إقرأ أيضاً:

زعيم المعارضة الإسرائيلية: حكومة نتنياهو كارثية ونحتاج إلى انتخابات الآن

وصف زعيم المعارضة الإسرائيلية لابيد حكومة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنها كارثة على إسرائيل، مشيرا إلى أنه لإنقاذ إسرائيل يجب إجراء انتخابات الآن.

وأضاف "لابيد"- حسبما أفادت قناة العربية- أن حكومة نتنياهو ليست بلا بديل، ولا يمكن أن تكون حكومة نتنياهو هي الأفضل لإسرائيل.

مباراة قوية ومثيرة بين الأهلي ومازيمبي تنتهي بالتعادل السلبي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا الأهلي يفرض التعادل على مازيمبي في لقاء الذهاب بنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا

وفي وفت سابق، اتهم زعيم المعارضة الإسرائيلية، حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بالتسبب في تقويض "الردع الإسرائيل" في أعقاب هجوم إيران غير المسبوق ليل السبت.

 العنف ضد الفلسطينيين

وانتقد رئيس الوزراء السابق عبر حسابه على منصة "إكس"، العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، وعدّ أن نتنياهو الذي عاد إلى السلطة أواخر عام 2022، على رأس ائتلاف مع أحزاب اليمين المتطرف، جلب "أكوامًا من الدمار من بئيري إلى كريات شمونة" في إسرائيل، ودعا إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وتأتي تصريحات لبيد بعد يومين من إطلاق إيران، التي تدعم حماس وحزب الله، أكثر من 300 صاروخ وطائرة مسيرة، قالت إنه رد على الهجوم الدامي على قنصليتها في دمشق.

 الهجوم الإيراني

واعترضت إسرائيل والولايات المتحدة وحلفاء آخرون معظم الصواريخ.

وتدرس حكومة نتنياهو الرد الإسرائيلي على الهجوم الإيراني.

ومع تصاعد العنف بالضفة الغربية، قال لبيد في حديثه عن تصاعد هجمات المستوطنين: "إذا لم نتخلص من هذه الحكومة فسوف تجلب علينا الدمار".

ويحظى التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية بدعم الحكومة.

احتجاجات واسعة تطالب بإعادة الرهائن

وواجه نتنياهو في الأشهر الأخيرة، احتجاجات واسعة تطالب بإعادة الرهائن المحتجزين في قطاع غزة وضغوطًا من المعارضة.

ورد حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي، على لبيد في بيان، أكد دور نتنياهو في الحملة العالمية لمنع إيران من تطوير الأسلحة النووية.

مقالات مشابهة

  • 5 مرشحين محتملين لزعامة حزب السعادة
  • بالفيديو.. وزير السياحة السعودي: لا توجد أزمة بسبب الكحول
  • وزير السياحة السعودي: السياح لا يشتكون من عدم توفر الكحول في المملكة (فيديو)
  • قناة: كيشيدا يقدم طقوسا دينية في معبد يرتبط بالنزعة العسكرية اليابانية
  • زعيم المعارضة الإسرائيلية يصف حكومة نتنياهو بـ "الكارثة" ويدعو إلى انتخابات مبكرة
  • زعيم المعارضة الإسرائيلية: حكومة نتنياهو كارثية ونحتاج إلى انتخابات الآن
  • انتقادات لاذعة لـ بن غفير بعد حديثه عن الضربة الإسرائيلية على إيران
  • زعيم الحوثيين: استهدفنا نحو 100 سفينة منذ بدء حرب غزة
  • زعيم المعارضة الإسرائيلية يهاجم وزير بـ«مجلس الدفاع»: أضر البلاد بشكل غير مسبوق
  • تحذير من نذر بحرب دينية بسبب خطة إسرائيلية لتغيير الوضع القائم في الأقصى / تفاصيل