الوطن:
2024-04-20@06:32:56 GMT

تقارير: 435 جنيها خسائر الذهب في سوق الصاغة خلال أسبوع

تاريخ النشر: 25th, February 2024 GMT

تقارير: 435 جنيها خسائر الذهب في سوق الصاغة خلال أسبوع

سجل سعر الذهب العالمي ارتفاعا خلال الأسبوع الماضي بنسبة 1.1% ليسجل أعلى مستوى منذ أسبوعين عند 2041 دولار للأونصة، ليغلق عند المستوى 2035 دولار للأونصة مسجلا مكاسب بمقدار 22 دولار.

وقال تقرير لمؤسسة جولد بيليون العاملة في مجال أبحاث وتقارير الذهب، إن ارتفاع الذهب هذا الأسبوع هو الأول بعد أسبوعين من الخسائر، فقد سجل خلال الأسبوع السابق له أدنى مستوى له منذ قرابة 3 أشهر عند 1984 دولار للأونصة.

ارتفاعات الأسعار العالمية للذهب

وأغلق الذهب تداولات الأسبوع فوق المستوى 2030 دولار للأونصة، ليزيد من فرص الصعود ويستهدف المستوى 2050 ومن بعده المستوى 2065 دولار للأونصة، بشكل عام تبقى تداولات الذهب ضمن نطاق تذبذب بين 2000 – 2050 دولار للأونصة خلال معظم فترات التداول منذ بداية العام الجاري.

وأضاف أن محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي صدر خلال الأسبوع الماضي أظهر أن الجزء الأكبر من أعضاء البنك الفيدرالي كانوا قلقين بشأن مخاطر خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر جدًا.

أسعار الذهب محلياً خلال الأسبوع الماضي

تراجع سعر الذهب المحلي بمقدار 435 جنيها للجرام عيار 21 في محلات الصاغة خلال الأسبوع تقريبا بنسبة انخفاض 12%، حيث افتتح تداولات الأسبوع عند 3635 جنيه للجرام واختتم التداولات عند متوسط سعر 3200 جنيه للجرام.

تم الإعلان يوم الجمعة عن تفاصيل صفقة استثمار عقاري في رأس الحكمة بين مصر والإمارات بقيمة 35 مليار دولار، ستحصل مصر على 15 مليار خلال فترة أسبوعين مقسمين إلى 10 مليار دولار سيولة نقدية تحول من خارج مصر، و5 مليار دولار تنازل عن جزء من ودائع الإمارات في البنك المركزي المصري.

والجزء الثاني بقيمة 20 مليار دولار ستحصل عليها مصر بعد شهرين، كما تحتفظ مصر بنسبة أرباح من المشروع تصل إلى 35%، حيث من المتوقع أن تصل الاستثمارات الإماراتية خلال فترة المشروع إلى 150 مليار دولار.

مؤسسة جولدمان ساكس أشارت أن السيولة الدولارية من مشروع رأس الحكمة ستغطي فجوة التمويل الدولارية في مصر على مدى الأربع سنوات القادمة.

وساهم ذلك في انهيار سعر صرف الدولار في السوق الموازي وهو الذي يستخدم في تسعير الذهب، وبالتالي انخفض سعر الذهب بهذا الشكل الحاد.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: الذهب أسعار الذهب سعر الذهب أسعار الذهب اليوم دولار للأونصة خلال الأسبوع ملیار دولار

إقرأ أيضاً:

أسعار الذهب تتخطى الأرقام القياسية، فهل يعد الذهب استثمارا بديلا مربحا؟

أثير – ريما الشيخ

يعتبر الذهب من أقدم وأثمن المعادن الثمينة التي استخدمها الإنسان عبر العصور، فقد كان للذهب دور هام في الاقتصاد والثقافة والتجارة. ومنذ فترة طويلة، شهد سوق الذهب تقلبات وتغيرات مستمرة في أسعاره، متأثرة بعوامل عدة منها العرض والطلب، الاستقرار الاقتصادي، والأحداث السياسية والجيوسياسية العالمية.

ويشهظ سوق الذهب تقلبات وتغيرات مستمرة في أسعاره، متأثرة بعوامل عدة منها العرض والطلب، الاستقرار الاقتصادي، والأحداث السياسية والجيوسياسية العالمية، وفي الآونة الأخيرة، شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا ملحوظًا، مما دفع العديد من المستثمرين إلى التفكير بالاستثمار في هذا المعدن الثمين، حيث ارتفعت الاسعار من مستوى 1,700 دولار للأونصة في بداية عام 2023 إلى مستوى 2,000 دولار للأونصة في نهايته، كما شهد العام الحالي 2024 ومنذ بدايته ارتفاعًا جنونيا حيث تخطى مستوى  2,400 دولار للأونصة.

”أثير” بدورها حاورت الدكتور يوسف بن خميس المبسلي، مساعد العميد للشؤون الأكاديمية في كلية الدراسات المصرفية والمالية، حول هذا الموضوع.

-لماذا يرتفع  سعر الذهب فجأة الآن؟
لأنَّ الذهب شهد في الفترة الماضية عمليات شراء واسعة، حيث كانت البنوك المركزية، والبنوك الاستثمارية، وصناديق التقاعد، وصناديق الثروة السيادية من أبرز المشترين، كما قامت مؤسسات كبرى ومتداوِلين بعمليات مشابهة لشراء الذهب، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل: منها ارتفاع مستوى التضخم، وضعف النمو، والتوقعات الغامضة للاقتصاد العالمي واستمرار الصراعات والحروب في منطقة الشرق الأوسط، كما يشعر الكثير من المستثمرين بالقلق إزاء انخفاض العائدات من الأصول الأخرى، وانخفاض قيمة العملات التقليدية؛ مما  يسبب ضغطا في الطلب على المعدن الثمين مما يرفع  أسعاره، كما أوضح الخبراء والمحلِّلِين الاقتصاديين أن عمليات شراء الذهب تتم على الاغلب  في أسواق العقود الآجلة الأكبر حجما أو في الأسواق خارج البورصة.

-ما القوى الدافعة وراء الارتفاع غير المتوقع للذهب؟
نشهد حاليا ومنذ بداية العام الحالي ارتفاعا صارخا لأسعار الذهب، وإن من أهم الدوافع سمعة الذهب كمخزن موثوق القيمة، وقدرته على العمل كملاذ آمن خلال الأوقات المضطربة، وقيمته في تنويع المحفظة الاستثمارية؛ ولذلك تهافتت عليه شهية العديد من البنوك المركزية على مستوى العالم فقامت بشراء الذهب لحيازته بمعدل قياسي مرتفع، وكانت البنوك المركزية تعيد توزيع احتياطياتها بعناية، مبتعدة عن الاعتماد القوي على الدولار الأمريكي، الذي شكل تاريخياً الجزء الأكبر من ممتلكاتها، مع تغير ديناميكيات القوة العالمية أصبحت هيمنة الولايات المتحدة أقل بكثير من قبل.

فعلى سبيل المثال احتفظ بنك الشعب الصيني، بلقب أكبر مشتري منفرد للذهب، إذ أعلن عن ارتفاع إجماليٍّ الذهب إلى 225 طناً ضمن احتياطاته خلال العام الماضي 2023، بالمقابل، يعد البنك الوطني البولندي ثاني أكبر مشترٍ في عام 2023، بعدد 130 طناً من الذهب. علاوة على ذلك، تعد المخاوف الجيوسياسية، والتوترات الحالية بمنطقة الشرق الأوسط دافعا كبيرا للمستثمرين إلى التحول نحو الاستثمار في الذهب نظرا لكونه من أصول الملاذات الآمنة كما أن انخفاض عوائد سندات الخزانة وانخفاض الدولار الأمريكي، المرتبط في كثير من الأحيان بتخفيض بنك الاحتياطي الفيدرالي لتكاليف الاقتراض، ساعد بشكل عام  رواج سوق الذهب.

-كيف يتم تحديد سعر الذهب؟
إن الأحداث الاقتصادية والسياسية العالمية تؤثر على أسعار الذهب فالتوترات المختلفة تخلق أجواء ضبابية نحو الاستثمارات الأخرى، ويميل المستثمرون للجوء للذهب كملاذ آمن مما يرفع الطلب عليه، ونضيف هنا أنه حسب الاحصاءات يُقدر المخزون العالمي من الذهب  بحوالي 230 ألف طن، فيما يقدر الانتاج العالمي من الذهب سنوياً بحوالي 3 آلاف طن، وبالتالي من يؤثر على سعر الذهب هو من يمتلكه وليس من ينتجه، وبطبيعة الحال تعتمد أسعار الذهب كثيراً على مستوى الإنتاج كما هو الحاصل في السلع الأخرى، بل يعتمد أكثر على تأثير مالكي الذهب في العالم، سواء تجاه المخاطر الجيوسياسية التي تحث على الاستحواذ على سلعة آمنة مثل الذهب، أو على الاتجاهات الأخرى مثل التحوط بالذهب بسبب التضخم الاقتصادي، كما أن عامل تأثير سعر صرف الدولار الأمريكي باعتباره أحد العوامل المهمة تؤثر على تقلبات أسعار الذهب، فعندما ينخفض الدولار الأمريكي يرتفع سعر الذهب لشدة الطلب علية من قبل المستثمرين خوفاً من خسارة أموالهم لقيمتها.

-هل هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في الذهب؟
اكتسب الذهب ميزة منفردة كأصول آمنة تحافظ على قيمتها، وازدادت مكانته  بشكل أكبر منذ عام 2020 خلال وباء كوفيد محققاً مكاسب تصل إلى 40٪، وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية حققت أسعار الذهب مكاسب ما يقرب من 20٪، وما يقرب من 55٪ على مدى السنوات الخمس الماضية، وبإجمالي ارتفاع يقدر بنسبة 400٪ على مدى السنوات العشرين الماضية، ويُمكن الاستثمار في المعدن الثمين من خلال شراء سبائك الذهب أو عقود الذهب الآجلة، كما يمكن للمستثمرين اختيار الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) التي تحتفظ بالذهب أو شراء أسهم الشركات العامة العاملة في مجال تعدين الذهب.

-ما توقعات أسعار الذهب خلال الفترة القادمة؟
من المتوقع أن نشهد تصاعد التوترات الجيوسياسية بالشرق الاوسط وكذلك توقعات تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي والتي ستؤدي إلى قوة مستمرة في الطلب على الذهب، ونشير هنا إلى أن التوقعات السابقة للمحليين الاقتصاديين بأن يصل سعر الذهب للربع الثاني من هذا العام عند مستويات 2,300 دولار للأونصة في حين ان سعر الذهب تخطى هذا المستوى خلال شهر ابريل وصولا إلى مستوى 2,400 دولار للأونصة، كما يتوقع رئيس استراتيجية السلع في “ساكسو بنك” احتمال ارتفاع الذهب إلى مستوى 2,500 دولار للأونصة خلال عام 2024 . بينما يتوقع معظم المحللين زيادة معتدلة في أسعار الذهب في عام 2025، وأن التوقعات الأكثر تفاؤلاً لسعر الذهب تشير إلى أن أسعار الذهب سوف تصل إلى مستوى 3,000 دولار للأونصة خلال الفترة القادمة.

مقالات مشابهة

  • الذهب يتجه للارتفاع عالميا.. تحرك بالقرب من 2400 دولار للأونصة
  • أسعار الذهب تتخطى الأرقام القياسية، فهل يعد الذهب استثمارا بديلا مربحا؟
  • مرتفعا 0.3%.. الذهب يتجاهل السياسية النقدية الأمريكية ويتحرك قرب مستوى 2400 دولار
  • البنك المركزي الصيني يضيف 5 أطنان من الذهب إلى الاحتياطي
  • الذهب يتجاهل السياسية النقدية الأمريكية ويتحرك قرب مستوى 2400 دولار
  • سعر جرام الذهب عيار 21 الآن فى الأسواق يسجل 3260 جنيها
  • استقرار الذهب منتصف تعاملات اليوم الخميس عند 3260 جنيها للجرام
  • الذهب يحوم حول 2400 دولار للأوقية مع تزايد التصعيد بين إيران وإسرائيل
  • ارتفاع أسعار الذهب عالميا.. واستقرار ملحوظ للمعدن الأصفر في مصر
  • انخفاض جديد في أسعار الذهب بمحلات الصاغة اليوم الأربعاء