توفي رضيع فلسطيني في قطاع غزة داخل مستشفى الشفاء شمالي قطاع غزة نتيجة الجفاف والنقص الحاد في التغذية، بسبب حصار الاحتلال المطبق وعرقلة المساعدات الإنسانية.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن الرضيع محمد فتوح البالغ من العمر 45 يوما فارق الحياة بسبب الجفاف ونقص حاد في التغذية حيث لم يشرب الحليب لعدة أيام بسبب المجاعة وقلة الطعام في شمال قطاع غزة.



الاسم: محمد فتوح
العمر: 45 يوماً
سبب الوفاة: الجوع / نقص حاد في التغذية
المكان: شمال غزة#GazaStarving‌‌ pic.twitter.com/wExaqBdFnl — قتيبة ياسين (@k7ybnd99) February 24, 2024
تغطية صحفية: والد الطفل محمد فتوح الذي ارتقى جراء انعدام الغذاء في غزة يوجه رسالة للدول العربية pic.twitter.com/YLUCRD6WF6 — شبكة قدس الإخبارية (@qudsn) February 24, 2024
ووثق مقطع مصور متداول على منصات التواصل الاجتماعي، بكاء والد الرضيع بحرقة شديدة أمام جثمان ابنه الذي لم يتجاوز الشهرين.

يأتي ذلك فيما تتصاعد التحذيرات من الموت جوعا في شمال قطاع غزة، في ما أصبح يعرف بحرب تجويع يشنها الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، عبر استهداف مصادر الحياة الأساسية، وعرقلة المساعدات الإنسانية.

والأربعاء، كشفت وثائق أممية وتحليل لصور الأقمار الصناعية عن إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة في غزة بتاريخ 5 شباط / فبراير الجاري، وذلك في أثناء توجهها إلى شمال القطاع، حيث يقف الفلسطينيون على حافة المجاعة، وفقا لشبكة "سي إن إن" الإخبارية.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، قالت في تقرير لها، إن واحدا من بين كل 6 أطفال في شمال غزة يواجه سوء التغذية الحاد، مشددة على أن "الوضع خطير جدا، لا سيما شمال قطاع غزة".


وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، شددت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، على أن السكان في شمال قطاع غزة أصبحوا "على حافة المجاعة".

ويعاني أهالي قطاع غزة من كارثة إنسانية غير مسبوقة، في ظل تواصل العدوان والقصف العشوائي العنيف، وسط نزوح أكثر من 1.8 مليون نسمة داخليا إلى المخيمات غير المجهزة بالقدر الكافي ومراكز الإيواء.

ولليوم الـ142على التوالي، يواصل الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 29 ألف فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال، وإصابة أكثر من 69 ألفا بجروح مختلفة.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية فلسطيني غزة الاحتلال المجاعة فلسطين غزة الاحتلال المجاعة المزيد في سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة شمال قطاع غزة فی التغذیة فی شمال

إقرأ أيضاً:

احتضان جثمان.. مصور من غزة يفوز بجائزة أفضل صورة عالمية (شاهد)

فاز المصور الفلسطيني محمد سالم (جاد الله)، بجائزة أفضل صورة صحفية عالمية لعام 2024 عن صورته التي تظهر امرأة فلسطينية تحتضن جثة ابنة أخيها البالغة من العمر خمس سنوات في قطاع غزة.
والتقط سالم وهو مصور وكالة "رويترز" الصورة في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في مستشفى ناصر بخان يونس جنوب غزة.

وتظهر الصورة الفائزة إيناس أبو معمر (36 عاما) وهي تبكي وتحمل جثة الطفلة سالي المغطاة بملاءة في مشرحة المستشفى.


وقالت مؤسسة ورلد برس فوتو، ومقرها أمستردام، أثناء إعلانها عن جوائزها السنوية، إنه من المهم إدراك المخاطر التي تواجه الصحفيين الذين يغطون الصراعات.

من جهته، قال المصور سالم في تصريح على صفحته، إنه يتمنى أن تصل هذه الصورة لكل العالم وتكون سبباً في وقف الحرب والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

وذكر أنه "يقدم هذا الانجاز لأرواح شهداء الصحافة الذين دفعوا من دمائهم لكي تصل رسالتهم السامية لكل العالم" خاصة أخيه الشهيد بلال جادالله مدير مؤسسة بيت الصحافة، والذي قضى خلال هذه الحرب إثر قصف إسرائيلي.



يذكر أن أكثر من 100 صحفي وعامل في الاعلام استشهدوا أثناء تغطيتهم الصحفية للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة برا وبحرا وجوا، ما أسفر عن استشهاد 33 ألفا و899 مواطنا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة أكثر من 76 ألفا و664 آخرين، فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

مقالات مشابهة

  • احتضان جثمان.. مصور من غزة يفوز بجائزة أفضل صورة عالمية (شاهد)
  • القسام توثق قنص جندي إسرائيلي في بيت حانون (شاهد)
  • شاهد.. آثار الدمار بعد انسحاب قوات الاحتلال من شمال مخيم النصيرات
  • غضب بدولة الاحتلال بسبب صور فلسطينيين في غزة يسبحون رغم الحرب (شاهد)
  • غضب في دولة الاحتلال بسبب صور لمواطنين في غزة يسبحون رغم الحرب (شاهد)
  • وفاة وإعاقات جسدية.. المتحدث باسم الأونروا يحذر من كارثة طبية داخل غزة
  • انسحاب الاحتلال من مخيم النصيرات يكشف عن دمار هائل (شاهد)
  • الجيش الإسرائيلي ينسحب من بيت حانون شمال قطاع غزة
  • شهداء في قصف استهدف وسط وجنوبي قطاع غزة
  • جيش الاحتلال يواصل عدوانه على مخيم النصيرات.. والمقاومة تتصدى