النهار أونلاين:
2024-04-22@04:15:53 GMT

اكتشاف 100 نوع جديد من الأسماك

تاريخ النشر: 25th, February 2024 GMT

اكتشاف 100 نوع جديد من الأسماك

تم اكتشاف أكثر من مائة نوع جديد خلال رحلة استكشافية تحت الماء أجريت في أعالي البحار قبالة سواحل تشيلي.

ويتجه علماء من معهد شميدت للمحيطات قبالة سواحل أمريكا الجنوبية كجزء من رحلة استكشافية تسمى “الجبال البحرية. في جنوب شرق المحيط الهادئ”، في الفترة ما بين 8 جانفي و11 فيفري 2024.

ولدراسة قاع المحيط، يستخدم الفريق روبوتًا مناسبًا، قادرًا على النزول إلى عمق 4500 متر.

وكان مسؤولاً عن مسح هذه الأماكن وجمع البيانات للعلماء.

يتيح عملهم رسم خرائط لما يقرب من 53000 كيلومتر مربع من المحيط ويكشف بشكل خاص عن وجود أربعة جبال بحرية. ظلت مجهولة حتى الآن. ويبلغ ارتفاع إحداها، التي أطلق عليها الفريق اسم سوليتو، أكثر من 3500 متر.

وكجزء من أبحاثهم، اكتشف العلماء أيضًا العديد من أنواع الحيوانات التي لم تكن معروفة سابقًا.

ومن بينها الكركند وقنافذ البحر والقشريات الصغيرة بالإضافة إلى أنواع جديدة من الشعاب المرجانية.

قال الدكتور خافيير سيلانيس، الذي قاد مجموعة الباحثين: “لقد تجاوزنا توقعاتنا بكثير خلال هذه الرحلة الاستكشافية”.

ويقول: “نتوقع دائمًا العثور على أنواع جديدة في هذه المناطق النائية والقليلة الاستكشاف. لكن الكميات التي وجدناها، خاصة بالنسبة لمجموعات معينة مثل الإسفنج، مذهلة”.

وتثير هذه النتائج أملا كبيرا بين العلماء الذين يأملون في أن يتمكنوا من “تعزيز معرفتنا بالحياة على الأرض”. بحسب مديرة معهد الأبحاث جيوتيكا فيرماني.

الآن، المهمة لم تنته بعد بالنسبة لعلماء الأحياء. تحذر جيوتيكا فيرماني من أن “التعرف الكامل على الأنواع قد يستغرق سنوات عديدة”.

ومع ذلك، يقول الباحثون: “اكتشف العلماء أن كل جبل بحري يضم أنظمة بيئية متميزة، والعديد منها معرض للخطر”.

ولا تزال العديد من النظم البيئية مجهولة من قبل العلماء، وخاصة في أعماق البحار.

وقد حددت مؤسسة نيبون ونيكتون، التي يعد معهد أوشن شميدت شريكا فيها. هدفا يتمثل في اكتشاف “100 ألف نوع بحري جديد” في السنوات العشر المقبلة.

المصدر: النهار أونلاين

إقرأ أيضاً:

الاستشعار من البُعد تبحث اكتشاف أماكن جديدة للزراعة والمياه الجوفية

كتب- عمر صبري:
أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية دور هيئة الاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء في استكشاف الأماكن الواعدة للزراعة والتعدين ودراسة التركيب المحصولي ومدى توافر المياه، باستخدام أحدث التقنيات الحديثة، مشيرًا إلى أهمية الدور الذي تقوم به الهيئة، مؤكدًا على ضرورة تعزيز التعاون العلمي والبحثي المُشترك مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بما يعود بالنفع على المجتمع والاقتصاد الوطني.

وفي هذا الإطار، استقبل الدكتور إسلام أبوالمجد رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء، اللواء علي الديب رئيس قطاع التخطيط الاستراتيجي لجهاز تنمية مستقبل مصر للتنمية المُستدامة، والنائبة الدكتورة سماء سليمان وكيل لجنة الشئون الخارجية والعربية والإفريقية لمجلس الشيوخ؛ لبحث أطر التعاون المُشترك بين الجانبين، خصوصًا في مجال التنمية الزراعية واستكشاف أماكن جديدة للزراعة ودراسة التركيب المحصولي لهذه الأماكن والمياه الجوفية التي يمكن أن يتم النمو الزراعي عليها.

وخلال اللقاء، بحث الجانبان أطر التعاون في منطقة الدلتا الجديدة والأماكن التي يمكن أن تحقق زيادة في الرقعة الزراعية وزيادة الإنتاجية لبعض المحاصيل الاستراتيجية والمحاصيل التصديرية التي يمكن أن تساهم في تحقيق عائد اقتصادي ونمو للصادرات المصرية.

‏وتناول اللقاء أيضًا بحث أطر التعاون في النشاط التعديني والأماكن الواعدة التي يمكن أن تكون مصدرًا للعمليات التعدينية أو لأماكن امتياز للبحث عن المعادن أو أماكن امتياز لاستخراج مواد البناء وأحجار الزينة.

‏كما تناول اللقاء بحث أطر التعاون في التقنيات والتكنولوجيات المُتطورة لاستخدام أجهزة الليزر الأرضي وأجهزة الليزر بواسطة طائرة الهيئة التي يمكن أن تشارك في دراسات في المدن الذكية وتطوير المدن الذكية والتطوير العمراني لبعض الأماكن الجديدة في المدن الجديدة.

وناقش اللقاء كيفية دعم مجلس الشيوخ ولجنة الشئون العربية والإفريقية للهيئة سياسيًا وتشريعيًا بما يعظم عائد مخرجات البحث العلمي والبحوث والتطوير من الهيئة لخدمة الدولة وتحقيق شراكات استراتيجية عربيًا وإفريقيًا.

‏وناقش اللقاء كيفية دعم مجلس الشيوخ ولجنة الشئون العربية والأفريقية للهيئة، عن طريق عرض الموضوعات التي يمكن أن تحقق عائد استراتيجي وعائد للبحث العلمي وتطويره على مستوى الدولة بما يحقق زيادة في مُخرجات البحث العلمي التي تُساهم في تحقيق تطور علمي ونمو اجتماعي واقتصادي.

كما أكد اللقاء على أهمية تحقيق أقصى استفادة طائرة الهيئة بما لديها من إمكانيات يمكن أن تساهم في دعم البنية المعلوماتية ودعم الحصول على معلومات دقيقة من الأجهزة المُتطورة التي تمتلكها الهيئة للتصوير الجوي.

مقالات مشابهة

  • علماء الأمة
  • طبيب يكشف أخطر أنواع الصداع وارتباطها بمشاكل النوم
  • الاستشعار من البُعد تبحث اكتشاف أماكن جديدة للزراعة والمياه الجوفية
  • ذعر في صربيا.. اكتشاف قنبلة لم تنفجر منذ قصف الناتو في 1999
  • دراسة دولية تحذر من جائحة سيشهدها العالم قريبا
  • دبي .. الأسماك تعوم في الشوارع بعد المنخفض الجوي!
  • جائحة مقبلة سببها الإنفلونزا... علماء يوضحون
  • هيئة البيئة تواصل أعمال المرحلة الثالثة لمشروع مسح أنواع الثدييات البحرية في محافظة مسندم
  • اكتشاف بكتيريا «مصاصة للدماء».. قاتلة في بعض الأحيان
  • أنظف هواء على الأرض موجود في هذا المكان