سلمت مى عبدالحميد الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري، جوائز مسابقة تصميم "الإسكان الأخضر"، للفائزين، والتى أطلقها الصندوق بالتعاون مع المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، وتحت رعاية مؤسسة التمويل الدولية “IFC”.

كما سلمت شهادات التقدير لأعضاء لجنة التحكيم، وأعضاء اللجنة الفنية، تقديراً لجهودهم فى هذه المسابقة، كما تم تسليم شهادات تقدير لباقى المتقدمين للمسابقة تشجيعاً لهم على بذل المزيد من الجهد مستقبلاً.


وأشارت مى عبدالحميد، إلى أن مسابقة تصميم "الإسكان الأخضر" شهدت اهتماماً كبيراً من الجهات ذات الصلة منذ الإعلان عن المسابقة، حيث سجل 26 مشاركا عبر الموقع الإلكتروني للمسابقة، وسحب 22 منهم كراسة الشروط من مقر المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، وتنوع المشاركون فى المسابقة، بواقع 12 مشاركا من المكاتب الاستشارية الهندسية، و5 جامعات حكومية وخاصة، و5 مجموعات عمل من شباب المهندسين والمعماريين، وتم تسليم 14 مشروعا بصورة متكاملة في الموعد المقرر.


وأضافت الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري، أنه تم إطلاق مسابقة الإسكان الأخضر بهدف الحصول على أفكار ومعايير تصميمية مختلفة عن مشروعات الإسكان التقليدية، مما يعزز من قدرتها على تقليل التغيرات المناخية التي يشهدها العالم، والحد من انبعاثات الغازات  المسببة للاحتباس الحراري، وتحسين استدامة المباني، على أن يتم استخدام التصميم الفائز في بناء باقي وحدات مبادرة "العمارة الخضراء"، التي يجري بناء 25 ألف وحدة منها في المرحلة الأولى ومن المقرر بناء 30 ألف وحدة ضمن المرحلة الثانية.


حصل على المركز الأول، مكتب استشارات للهندسة، والمركز الثاني، مكتب كراتيريا ديزاين جروب، والمركز الثالث، مجموعة دكتور أحمد صلاح الديب، بينما حصل على المراكز من الرابع وحتى السادس، كل من، فريق عمل دكتور نيرمين عبدالجليل، وفريق عمل المهندس إسماعيل محمد إسماعيل، ومكتب حجاج للاستشارات.


تضم لجنة التحكيم، مي عبدالحميد، الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري، والدكتور محمد مسعود، رئيس مجلس إدارة المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، والدكتورة سحر عطية، أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة - عضو مجلس إدارة الصندوق، والدكتور عباس الزعفراني، أستاذ التخطيط الإقليمي والعمراني بجامعة القاهرة، والدكتورة هند فروح، مدير معهد العمارة والإسكان - المشرف على وحدة البيئة بالصندوق، والدكتور خالد طرابية، أستاذ مساعد التصميم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور أشرف حسين، رئيس الإدارة المركزية لدراسة المشروعات بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والسيد أوميد سابيرى، رئيس مجموعة عمل المبانى الخضراء بالبنك الدولي.

e350f1d5-301d-40dc-ad07-be9c2f3f8d3e 2ebba186-1899-4e42-b375-0bccc7873cef 1232fdd8-cbd7-4b9c-8c77-314fe0f1f76f 57681690-d524-4fd4-879c-6d6c50d1a4c9 f4adb85d-a14e-4023-abb4-bf8b68014184 2c70b946-a42c-41aa-969e-34d543267968 8293ea61-7415-4929-8b6e-ec00c5a377d9 8ad9df42-55a6-4110-a62c-50b1a4a6158a 88f18d5e-536c-4aad-97c0-0e8ffd9e0e0d 6bbc4865-0503-4868-b497-1de0a4fe9897 1a24327f-fc21-4cbe-b45c-e6901d381598 a01fea8a-33cf-432b-86b1-060a7660532e 15fde99f-7eb9-42a2-a610-067a7d4a0c09

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: صندوق الإسكان الاجتماعى التمويل الأخضر الاستثمار العقاري الإسکان الأخضر

إقرأ أيضاً:

انتقادات شديدة للاتحاد الدولي لألعاب القوى بعد إعلانه منح جوائز مالية للفائزين في أولمبياد باريس

انتقدت الرابطة التي تضم الاتحادات الدولية الرياضية الصيفية بشدة القرار غير المسبوق للاتحاد الدولي لألعاب القوى منح جوائز مالية للفائزين في مسابقة أم الألعاب في أولمبياد باريس 2024.

وفي بيان بحزم نادر ضد أحد أقوى أعضائها، عددت رابطة الاتحادات الدولية الرياضية الصيفية "المخاوف" التي تنوي إبرازها إلى الهيئة العالمية لألعاب القوى التي لم تستشر أحدا قبل أن تعلن الأسبوع الماضي أنها تريد منح 50 ألف دولار (47 ألف يورو) لكل بطل أولمبي في المستقبل.

وأضافت "بالنسبة للكثيرين، من بين الثلاثين عضوا رياضيا أولمبيا في المنظمة، تقوض هذه المبادرة قيم الروح الأولمبية والطابع الفريد للألعاب، فالميدالية الذهبية الأولمبية لا تقدر بثمن ولا ينبغي أن يكون لها مقابل".

وتابعت "علاوة على ذلك، لا يمكن أو لا ينبغي لجميع الألعاب الرياضية الإقدام على هذه الخطوة، حتى لو أرادت ذلك"، حيث تختلف الأوضاع المالية من تخصص إلى آخر.

واعتبرت أن "دفع المكافآت في بيئة متعددة الرياضات يتعارض مع مبدأ التضامن"، خاصة وأن ألعاب القوى هي واحدة من أفضل ثلاثة اتحادات دعما من اللجنة الأولمبية الدولية - مع الجمباز والسباحة - وتستفيد أيضا من حضور مربح لمسابقاتها الخاصة.

وأوضحت "بالنسبة إلى الاتحادات الأكثر ثراء، نشأ إجماع على ضرورة استثمار العائدات الأولمبية (...) كأولوية في التطوير والنزاهة".

ورد الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان بأن قراره بمنح الجوائز المالية "يهدف إلى التأكيد على التزامنا الثابت بتمكين الرياضيين والاعتراف بالدور الحاسم الذي يلعبونه في نجاح أي دورة ألعاب أولمبية".

وأضاف الاتحاد الدولي "لكننا نعتقد أنه من المهم التأكد من أن بعض الإيرادات التي يحققها رياضيونا في الألعاب الأولمبية ستعاد مباشرة إلى أولئك الذين يجعلون الألعاب مشهدا عالميا كما هي".

وسيأتي إجمالي جوائز ألعاب القوى العالمية البالغ 2.4 مليون دولار من مخصصات إيرادات اللجنة الأولمبية الدولية التي يتلقاها الاتحاد كل أربع سنوات.

المصدر: أ ف ب

مقالات مشابهة

  • انتقادات شديدة للاتحاد الدولي لألعاب القوى بعد إعلانه منح جوائز مالية للفائزين في أولمبياد باريس
  • جامعة الأزهر تعلن تفاصيل مسابقة «القراءة الحرة».. جوائز تصل لـ25 ألف جنيه
  • جوائز تصل لـ25 ألف جنيه.. جامعة الأزهر تنظم مسابقة القراءة الحرة للطلاب
  • شروط التقديم لمسابقة «سيدة الأقصى» لـ«القومي للمرأة».. جوائز بـ4 آلاف جنيه
  • تفاصيل مسابقة مصر فى عيون أبنائها بالخارج لـ "القومي لثقافة الطفل"
  • بالأسماء.. قضايا الدولة تحدد موعد تسليم جوائز وقف الفنجري 2024
  • رئيس قضايا الدولة: تسليم جوائز وقف الفنجري 2024 الاثنين القادم
  • رئيس قضايا الدولة يحدد موعد تسليم جوائز وقف الفنجري لعام 2024
  • برعاية خادم الحرمين الشريفين.. انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن بدورتها الـ 44 في شهر صفر بمجموع جوائز 4 ملايين ريال
  • سيدة الأقصى.. مسابقة فنيه تطلقها لجنة الفنون والآداب بالقومي للمرأة