باريس- واس

افتتح معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، جناح المملكة المشارك في المعرض الدولي للدفاع والأمن يوروساتوري 2024م، الذي تنظّمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية خلال الفترة من 17 وحتى 21 من يونيو الجاري في العاصمة الفرنسية باريس.

حضر حفل الافتتاح معالي مساعد وزير الدفاع المهندس طلال بن عبدالله العتيبي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الفرنسية فهد بن معيوف الرويلي وكبار المسؤولين والمستثمرين الدوليين وصنّاع القرار في مجال الدفاع والأمن.

واطّلع معاليه على أبرز معروضات ومنتجات الجهات الوطنية المشاركة في الجناح السعودي، كما استمع لشرحٍ مُفصّل حول آخر المستجدات والمنجزات التي شهدها قطاع الصناعات العسكرية في الآونة الأخيرة، وما يشهده من خطوات متسارعة لمواصلة توطين وتمكين القطاع، وما يزخر به من قدراتٍ محلية تلبي الاحتياجات العملية للأجهزة العسكرية، وجذب الاستثمارات النوعية في القطاع التي ستسهم بشكل فعّال في بناء اقتصادٍ مزدهر وصناعةٍ مستدامة.

وأكّد المهندس العوهلي، أنّ هذه المشاركة الإستراتيجية للمملكة تهدف إلى تمكين الشركات العاملة في القطاع الدفاعي والأمني من الالتقاء بالمستثمرين المُهتمين بالفرص النوعية التي يشهدها القطاع، عبر تسليط الضوء على البيئة الاستثمارية الجاذبة، وبحث آفاق التعاون الدولي مع كبرى الشركات الإقليمية والعالمية، وتفعيل ودعم الشراكات النوعية بين الشركات المحلية العاملة في القطاع ونظيراتها من الشركات العالمية المتخصصة في الصناعات الدفاعية والأمنية، حيث تسعى منظومة قطاع الصناعات العسكرية في المملكة ممثلة بالهيئة وشركائها الإستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، إلى تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات في المجال دفعاً نحو تحقيق الهدف الإستراتيجي للقطاع المتمثل في توطين ما يزيد عن 50 % من إنفاق المملكة على المعدات والخدمات العسكرية بحلول العام 2030م.

المصدر: صحيفة البلاد

إقرأ أيضاً:

«وزارة الصحة» تعزز مهارات مقدمي الرعاية لتقييم نمو الأطفال دون سن الخامسة

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ورشة تدريبية للعاملين في القطاع الصحي الحكومي والخاص بالدولة لتقييم نمو الأطفال دون سن الخامسة بهدف الكشف المبكر عن أي مشكلات صحية محتملة ترتبط بسوء التغذية مثل زيادة الوزن والسمنة والهزال والتقزم والمساهمة في التدخل الفعال وتقديم الدعم اللازم لأولياء الأمور لضمان معالجة هذه المشكلات إن وجدت في مراحل مبكرة.

وتعد هذه الورشة الثانية من نوعها ضمن برنامج متابعة نمو الأطفال والتي تأتي في إطار جهود الوزارة لتدريب مقدمي الرعاية الصحية في القطاع الصحي الحكومي والخاص وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم في تطبيق معايير منظمة الصحة العالمية الخاصة بمتابعة نمو الأطفال لتطوير إجراءات تغذية فعّالة من أجل تحسين التغذية لجميع الفئات العمرية بما فيها الرضع والأطفال.

حضر الورشة التي استمرت ثلاثة أيام في ديوان الوزارة بدبي نوف خميس العلي مديرة إدارة تعزيز الصحة من الوزارة وعدد من مقدمي الرعاية الصحية المعنيين من القطاع الحكومي ضمت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ودبي الصحية ومن المستشفيات التابعة لديوان الرئاسة مستشفى الشيخ خليفة العام في عجمان وأم القيوين.

كما حضر الورشة من القطاع الخاص ممثلون عن مستشفيات«برجيل» و«ميدكير» و«إن أم سي» ومستشفى الجامعة بالشارقة لتدريبهم على تطوير قاعدة بيانات لمتابعة نمو الأطفال تحت سن الخامسة بشكل فعال في دولة الإمارات وإجراء التدخلات اللازمة لضمان تعزيز صحة الأطفال في هذه المرحلة العمرية كما هدفت إلى إعداد مدربين مؤهلين لتدريب زملائهم في العمل وضمان تقديم خدمات رعاية متكاملة للأطفال.

أخبار ذات صلة 3 سنوات لتوفيق أوضاع "مراكز الإنجاب" مع معايير الاعتماد الدولي «الصحة» تحدد مؤهلات وخبرات المهنيين بـ«مراكز الإنجاب»

وقال سعادة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة في الوزارة إن هذه الورشة التدريبية عن متابعة نمو الأطفال دون سن الخامسة تأتي في إطار جهود الوزارة الرامية إلى تعزيز صحة المجتمع بما يسهم في رفع كفاءة النظام الصحي وكذلك التزامها بتحقيق الاستراتيجية الوطنية للتغذية 2022-2030.

وأضاف أن الورشة التي شهدت مشاركة واسعة من مقدمي الرعاية الصحية تندرج ضمن سلسلة من المبادرات الهادفة إلى بناء قدرات الكادر الصحي وتزويده بأحدث المعارف والمهارات اللازمة لتقديم رعاية صحية متميزة للأطفال وذلك انطلاقاً من رؤية الوزارة بأن الاستثمار في تنمية مهارات العاملين الصحيين يعد استثماراً في صحة أجيالنا القادمة وتحرص الوزارة على مواصلة الجهود لتوفير أفضل رعاية صحية ممكنة لجميع أطفال دولة الإمارات.

وأكدت نوف خميس العلي أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تسعى لتكثيف جهودها في وضع أنظمة الترصد والكشف المبكر عن أي مشكلات صحية محتملة لدى الأطفال مثل سوء التغذية لأن التدخل المبكر يعتبر أساسياً لضمان صحة ونمو الأطفال بشكل سليم.

يذكر أن الوزارة نظمت في شهر أكتوبر الماضي ورشة تدريبية للعاملين في القطاع الصحي بالدولة على جمع وتحليل البيانات الخاصة بنمو الأطفال دون سن الخامسة استهدفت تطوير النظام الموحد لحصر البيانات على المستوى الوطني من خلال تدريب المشاركين على دراسة الوضع الحالي لبيانات التغذية الخاصة بهذه الفئة وتحليلها والمساهمة بوضع حلول للتحديات في حال وجودها.

المصدر: وام

مقالات مشابهة

  • رئيس "الصناعات النسيجية": تقادم ماكينات النسيج من أكبر مشاكل القطاع
  • بوشكيان: الصناعات الالكترونية مستقبل لبنان الانتاجي
  • رئيس "أكور" يعبر عن "رغبة قوية" في تعزيز استثمارات شركته بالمغرب مع استعدادات مونديال 2030
  • نقابة المهندسين تفتتح معرض السلع المعمرة للعام 2024.
  • تأثيراتُ العمليات اليمنية وفقَ الوقائع والمعطيات الحالية
  • إجراءات عاجلة في اللجنة الأولمبية لحسم مصير مشاركة شهد سعيد في أولمبياد باريس
  • «وزارة الصحة» تعزز مهارات مقدمي الرعاية لتقييم نمو الأطفال دون سن الخامسة
  • الأولمبية السعودية تعلن قائمة اللاعبين المشاركين في أولمبياد باريس 2024 رسمياً
  • رئيس "العاصمة الإدارية الجديدة" يتابع تنفيذ مشروعات "جاردن سيتي الجديدة"
  • رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة يتابع موقف تنفيذ المشروعات بحي "جاردن سيتي الجديدة"