بوابة الوفد:
2024-05-21@01:19:25 GMT

ساعات وتبدأ.. ماذا تفعل في ليلة النصف من شعبان

تاريخ النشر: 24th, February 2024 GMT

ساعات قليلة وتبدأ ليلة النصف من شعبان مغرب اليوم السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 من شعبان لعام 1445 على أن تنتهي فجر الأحد 25 فبراير الموافق 15 شعبان، فكيف نغتنم أنوار ورحمات تلك الليلة المباركة.

جُمعة: ليلة النصف من شعبان نفحة ربانية عظمها الله ورسوله كيف تُحيي النصف من شعبان؟.. ليلة تُكفر ذنوب سنة

 

إحياء ليلة النصف من شعبان 

 

أكدت دار الإفتاء أن إحياء ليلة النصف من شعبان من المندوبات ( أي الأعمال التي تثاب علي فعلها ولا تعاقب على تركها)، ولكن لم يرد من العلماء صفة محددة للأعمال فيها، فقد جاءت مطلقة غير مقيدة بدعاء دون غيره أو عبادة دون غيرها وهذا من وسع لله فكل فرد من عباد الله يجتهد بما يجود الله عليه من قيام وقرآن وذكر ودعاء وأعمال صالحة؛ والقاعدة المقررة في علم الأصول: «أن المطلق يجري على إطلاقه حتى يأتي ما يقيده».

 

قيام ليلها

وضحت دار الإفتاء لعموم المسلمين من السنة النبوية الشريفة عبادات ليلة النصف من شعبان، إذ روى إن على بن أبي طالب- رضي الله عنه قال: قال النبي صل الله عليه وسلم: «إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا نَهَارَهَا، فَإِنَّ اللهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ لِي فَأَغْفِرَ لَهُ؟ أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ؟ أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ؟ أَلَا كَذَا؟ أَلَا كَذَا؟ حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ».

 

الدعاء 

كما أكدت دار الإفتاء أن دعاء ليلة النصف من شعبان من الأمور الحسنة المستحقه ولا خرج فيها، حيث قال الإمام الشافعي عن فضل ليلة النصف من شعبان، أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في خمس ليالٍ: في ليلة الجمعة، وليلة الأضحى، وليلة الفطر، وأول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان.

 

وأيضا لعموم قول سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم: «الدُّعَاءُ هُوَ العِبَادَةُ»، ثم قرأ: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ﴾. رواه الترمذي.

 

من أدعية النصف من شعبان

“إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ، وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ".

 

ما يطمئن له قلبك من عبادات

لكل خلق الله أبوبًا عدة الصلة مع المولي عز وجل، منا يجد قلبه في الذكر ولآخر في الصلاة وغيرهم في الدعاء وبعضهم في خدمة الناس ودفع الصدقات، وقد قال الإمام الزركشي في كتابه “البحر المحيط" أنه يتم إحياؤها بأنواع العبادات التي يجد فيها الإنسان راحته القلبية.

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: ليلة النصف من شعبان إحياء ليلة النصف من شعبان دار الإفتاء الدعاء أدعية النصف من شعبان لیلة النصف من شعبان الله ع

إقرأ أيضاً:

العجب

رحم الله الدكتور عبد الله المعطاني ، أستاذ الأدب الشهير. كانت معرفتي به عن بعد ، لكنني عرفت أخاه الشيخ الدكتور فهد المعطاني ،شيخ شمل قبائل هذيل ،فقد زرته في مرابع هذه القبيلة العريقة ،فيما بين مكة والطائف ، وقد قادني إلى مكان فسيح بين الجبال ،وقال لي :صل هنا على مربع من الأرض محفوف بحجارة صغيرة ،حيث تم اللقاء بين رسول الله صلى الله عليه وسلم ونفر من الجن الذين استمعوا نيابة عن قومهم إلى القرآن الكريم تلاه عليهم الرسول عليه الصلاة والسلام.

وعقيب هذا اللقاء، قالت الجن :”إنا سمعنا قرآنا عجبا”. فالقرآن هو الدستور الأعظم للبشر، وقد ورد في القرآن أوصاف كثيرة لهذا الدستور الرباني. فهو الحكيم، العظيم، الكريم، المجيد، المنير، المبين، العزيز، القيّم، الفصل، الصدق، العدل، التنزيل، المثاني، القول الثقيل، الروح، الصراط المستقيم الرحمة، الهدى، الشريعة، البصائر، المثاني، البرهان، كلمات الله، العلم، البيّنات، الذكرى، التذكرة، الذكر، الموعظة، الشفاء، التبيان، المهيمن، الحق، حق اليقين، تفصيل كل شيء، تصديق الذي بين يديه وأوصاف عالية أخرى لا يتسع المقام لتفصيلها.

ولكل اسم من هذه الأسماء والأوصاف نصّ من القرآن الكريم. خذ مثلاً وصف الروح ووصف النور. قال تعالى: “وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا”.
أما الحديث النبوي فهو أفصح ما قالته العرب. ولنأخذ مثال ذلك حديث النبي صلى الله عليه وسلم في قوله :”يد الله مع الجماعة وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية”.

ولنا هنا وقفة مع “الذيب”. فهو في الذاكرة الشعبية رمز على الشجاعة وسعة الحيلة. على عكس الحقيقة. إذ لم يتحقق السلام بين الذئاب والغنم إلا فترة ثلاثين شهراً خلال خلافة عمر بن عبد العزيز. حسب ما جاء في كتاب :”خامس الخلفاء الراشدين عمر بن عبد العزيز” لعبد الرحمن الشرقاوي. ففي تلك المدة ،لاحظ الرعاة الذئاب تسير جنباً إلى جنب مع الشياه دون إيذاء، فصار الرعاة يعطون الذئاب الطعام الذي يكفيهم. يقابلون المروءة بالمروءة. وفي ذات يوم انقضّ الذئاب بغتة على الشياه دون سابق إنذار فعلم الرعاة أن الخليفة الصالح قد مات، فأخذوا حذرهم من بعد ذلك.

وقد أطلق القرآن الكريم على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصف الحكمة. فقال تعالى في الخطاب إلى نساء النبي عليه الصلاة والسلام: “واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة”. وتأتي السنة النبوية لتبيين ما يحتاج إلى بيان من الدستور الأكبر للبشرية ألا وهو القرآن الكريم . والسنة الثابتة عن رسول الله وحي من الله لقوله تعالى: “إن هو إلا وحي يُوحى”
بقي عندي سؤال :هل نضيف وصف “العجب” إلى بقية أوصاف القرآن الكريم؟

مقالات مشابهة

  • ماذا تعرف عن المتحور الجديد لفيروس كورونا؟.. منتشر ويصعب السيطرة عليه
  • إيران تتشح بالسواد بعد رحيل رئيسها وتبدأ فترة انتقالية
  • العجب
  • عملية لـحزب الله بالمدفعيّة.. ماذا قصف مساء اليوم؟
  • ماذا قال معاون مباحث الصف في واقعة مقتل عامل بسبب بقرة؟
  • ماذا يحدث للدماغ خلال الساعات الأولى من النوم ليلاً؟
  • 3 أوقات في يومك يُستجاب فيهم الدعاء والذكر
  • دعاء شدة الحر ردده الآن.. «اللهم أجرني من حر جهنم»
  • إدوارد لين يصور «المجتمع العربي في العصور الوسطى»
  • مات إخوته بالطريقة ذاتها... وفاة شاب بشكل مفاجئ في الدقهلية