أكد هيثم عبد الباسط، رئيس شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن ارتفاع أسعار اللحوم هو ارتفاع غير مبرر وأن العجول الموجودة في الأسواق كانت موجودة قبل الارتفاعات الأخيرة.

وأضاف رئيس شعبة القصابين خلال تصريحات تلفزيونية، أن التجار الكبار قاموا برفع الأسعار بعد ارتفاع أسعار الدولار،وأن هناك 40% من أصحاب محلات الجزارة قامت بتغيير النشاط بعد الارتفاعات الأخيرة.

ولفت إلى أن القوة الشرائية انخفضت بسبب وصول سعر الكيلو لـ أرقام غير مسبوقة، وغير مبررة، وأنه سيتقدم بطلبات لوزير الزراعة، منها غلق المجازر لعدة أيام، ويتم وقف التصدير، ويتم الجلوس مع التجار الكبار والمستوردين.

وأوضح أنه يطالب بوضع تشريع قانوني يمنع الذبح خارج المجازر للحفاظ على المواطنين صحيًا، ومواجهة ارتفاع الأسعار، وذلك لتجنب الارتفاعات في شهر رمضان.

أسعار اللحوم  

 

وتابع :" مصر بها لحوم من كولومبيا وإسبانيا والبرازيل، ويجب أن يكون هناك ختم لـ اللحوم المستوردة من الخارج، واللحوم البلدية التي تكون من المزارع المصرية، ويكون هناك فارق في الأسعار فمن غير الطبيعي أن يباع الأثنين بسعر 370 جنيه و 500 جنيه".

 

وكشف أنه في حالة عدم تدخل المسؤولين ستظل أسعار اللحوم في الارتفاعات، وأن البلاد مقبلة على شهر رمضان.

 

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: اسعار اللحوم اللحوم رمضان لحوم شعبة القصابين أسعار اللحوم

إقرأ أيضاً:

برلماني عن ارتفاع الأسعار: بعض التجار الجشعين يصرون على استمرار هذا الوضع

كتب- نشأت علي:


طالب النائب طارق عبد العزيز، عضو مجلس الشيوخ، رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التموين والأجهزة الرقابية، بزيادة الرقابة الجادة على الأسواق ومراقبة التزام التجار بالأسعار المعلنة لعدد من السلع وضبط السوق وعدم المغالاة على المواطنين، خاصة بعد انخفاض أسعار مواد الإنتاج.

وأضاف طارق عبد العزيز، في بيان، الخميس، أنه تم اتخاذ عدد من القرارات المهمة التي من شأنها تخفيف المعاناة عن المواطنين من خلال توفير العملة الصعبة والقضاء على السوق السوداء بالإضافة إلى الإفراج عن جميع السلع بالموانئ وتوفير كميات كبيرة جدًا من مستلزمات الإنتاج.

وتابع: لكن هناك بعض التصرفات التي تعرقل مسيرة الدولة في الإصلاح من بعض التجار الجشعين الذين يصرون على بقاء حالة السوق كما كانت قبل شهر رمضان المبارك للحفاظ على مكتسباتهم الحرام غير المشروعة.

وواصل "عبد العزيز": على المواطن المصري أن يكون على قدر المسئولية ويتعاون مع الأجهزة الرقابية بالتبليغ عن أي مخالفات أو تصرفات غير مشروعة من مافيا التجار الجشعين الذين لا يريدون خيرا لهذا البلد.

وطالب "عبد العزيز"، الجهات المعنية بتكثيف الجهود في الرقابة على الأسواق وتوصيل الدعم لمستحقيه، وتكثيف الحملات والإجراءات الرقابية الموسعة يوميًا على الأسواق والشوادر ومواجهة الارتفاع في أسعار السلع دون مبرر أو تخزين السلع بهدف حجبها عن الأسواق والتأكد من توافرها بالأسعار المناسبة والعادلة للمواطنين دون مغالاة، حتى تعود الأسعار لمعدلها الطبيعي ويشعر المواطن بانخفاضها.

مقالات مشابهة

  • شعبة الجزارة: أسعار اللحوم في الفترة الماضية كانت وهمية (فيديو)
  • أستاذ اقتصاد: ضبط الأسواق ورقابة الدولة على الأسعار تحد من جشع التجار
  • "مفيش تاجر محتكر".. نائب رئيس شعبة الخضروات والفاكهة: انخفاض الأسعار متوقف على هذا الأمر
  • مدبولي: انخفاض أسعار السلع سيصل إلى 30% خلال الفترة المقبلة
  • مدبولي يعلن موعد تطبيق خفض أسعار الخبز
  • الغرف التجارية: انخفاض الأسعار بسوق الجملة يصل إلى 35%
  • رئيس تجارية الإسماعيلية يناقش مع شعبة المخابز والتموين أسعار "العيش الحر"
  • برلماني عن ارتفاع الأسعار: بعض التجار الجشعين يصرون على استمرار هذا الوضع
  • شعبة الدواجن تتوقع انخفاض الأسعار وتحذر من بعض المنتجين لهذا السبب
  • اشتري دلوقتي.. رئيس شعبة السيارات يوجه رسالة ونصيحة هامة للمواطنين