علقت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، على العقوبات الأوروبية ووصفتها بأنها "غير قانونية".

ووفقا لوكالة "رويترز" قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إنها وسعت بشكل كبير قائمة مسؤولي الاتحاد الأوروبي والسياسيين الممنوعين من دخول روسيا ردا على الجولة الأخيرة من العقوبات التي فرضتها الكتلة.

ووافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات المتعلقة بأوكرانيا ضد روسيا يوم الأربعاء، وحظر ما يقرب من 200 كيان وفرد متهمين بمساعدة موسكو على شراء الأسلحة أو التورط في اختطاف الأطفال الأوكرانيين، وهو ما تنفيه موسكو.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن "الاتحاد الأوروبي يواصل محاولاته غير المثمرة للضغط على روسيا من خلال تدابير تقييدية من جانب واحد".

وقبل قليل، أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، اعتماد حزمة العقوبات الـ13 على روسيا، والتي تشمل 194 فردا وكيانا، بسبب حربها الشاملة على أوكرانيا.

وقال المجلس في بيان  له اليوم الجمعة، إن الحزمة تستهدف 106 أفراد إضافيين و88 كيانا متورطا في العدوان الروسي على أوكرانيا.

ووفقا للبيان، تشمل القائمة شركات من الهند وسريلانكا والصين وصربيا وكازاخستان وتايلاند وتركيا؛ وأفراد من كوريا الشمالية على رأسهم وزير الدفاع.

وقال كبير الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: "مع وصولنا إلى علامة محزنة منذ عامين منذ أن أطلق فلاديمير بوتين الحرب الشاملة على أوكرانيا، يواصل الاتحاد الأوروبي الضغط على روسيا".

وتابع "اليوم، نزيد من تشديد التدابير التقييدية ضد القطاع العسكري والدفاعي الروسي، ونستهدف المزيد من الكيانات في البلدان الثالثة التي توفر المعدات وكذلك المسؤولين عن الترحيل غير القانوني وإعادة التعليم العسكري للأطفال الأوكرانيين".

وأدرج  المجلس 27 شركة أخرى ضمن قائمة العقوبات باعتبارها تدعم بشكل مباشر المجمع العسكري والصناعي الروسي.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الاتحاد الأوروبي الأطفال الأوكرانيين الحزمة الثالثة عشرة الخارجية الروسية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العقوبات الأوروبية العدوان الروسي أوكرانيا جوزيب بوريل فلاديمير بوتين قائمة العقوبات كوريا الشمالية وزارة الخارجية الروسية وزارة الخارجية الروسي الاتحاد الأوروبی

إقرأ أيضاً:

روسيا تعلن سيطرتها على قرية في جنوب شرق أوكرانيا

أعلنت روسيا الاثنين سيطرتها على قرية في منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في تقريرها اليومي “واصلت الوحدات الروسية التقدم في عمق دفاعات العدو وحررت بلدة ستارومايورسكي”.

واستعادت القوات الأوكرانية القرية القريبة من منطقة زابوريجيا، في تموز/يوليو من العام الماضي خلال هجومها المضاد الذي حقق نجاحا محدودا لكنّه رغم ذلك مكنها من استعادة بعض الأراضي في جنوب البلاد.

وتقع ستارومايورسكي على الجبهة الجنوبية في منطقة دونيتسك حيث يدور قتال عنيف حاليا بعد هجوم بري ناجح في منطقة خاركيف شنّه الجيش الروسي الشهر الماضي.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام منتدى اقتصادي الأسبوع الماضي إن روسيا سيطرت على 47 بلدة وقرية أوكرانية حتى الآن منذ مطلع العام.

المصدر أ ف ب الوسومأوكرانيا روسيا

مقالات مشابهة

  • عقوبات أميركية لإعاقة روسيا عسكريا وموسكو تتعهد بالرد
  • روسيا توسع التدريبات على نشر أسلحة نووية تكتيكية وتتعهد الرد على العقوبات الأمريكية
  • موسكو بشأن العقوبات الجديدة: روسيا لن تترك الأعمال العدوانية الأمريكية تمر دون رد
  • الاتحاد الأوروبي يقترح فرض عقوبات على شركة شحن النفط الروسية "سوفكومفلوت"
  • البيت الأبيض: العقوبات الأمريكية الجديدة ستؤثر على شركات المجمع الصناعي العسكري الروسي
  • “بلومبرغ”: الاتحاد الأوروبي يريد الحفاظ على ترانزيت الغاز الروسي عبر أوكرانيا
  • "بلومبرغ": الاتحاد الأوروبي يريد الحفاظ على ترانزيت الغاز الروسي عبر أوكرانيا
  • "روس نفط": الاتحاد الأوروبي أنفق 630 مليار دولار لاستبدال الغاز الروسي
  • روسيا تعلن سيطرتها على قرية في جنوب شرق أوكرانيا
  • بايدن وماكرون يتفقان على دعم أوكرانيا بأصول روسيا المجمدة