مواصلة الاحتلال عدوانه على غزة ونتنياهو لا يريد وقف إطلاق نار

أفادت القناة الـ13 العبرية بأن وفد كيان الاحتلال الذي توجه إلى مباحثات باريس، أعرب عن عدم موافقته على وقف الحرب بغزة.

اقرأ أيضاً : جنوب أفريقيا تناشد دول العالم للإدلاء بشهادتها حول الإبادة الجماعية ضد الاحتلال

وجاء ذلك بعدما انطلقت أمس الجمعة محادثات في باريس لبحث التوصل لتهدئة في غزة وبحث صفقة لتبادل الأسرى والمحتجزين، بمشاركة مصر وقطر والولايات المتحدة.

وكان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لوح بشأن الاستعداد لاجتياح رفح، في ظل تحذيرات من أن 700 ألف شخص شمال هذا القطاع المحاصر يواجهون المجاعة.

ومايزال نتنياهو متعندا بموقفه بتحقيق أهداف الحرب كاملة، وعدم وقف إطلاق النار بشكل نهائي.

 العدوان في يومه الـ141

ويأتي ذلك مع مواصلة الاحتلال عدوانه على غزة لليوم الـ141 على التوالي، حيث يضع أهل القطاع المحاصر في مثلث الموت، المتمثل بالاستهداف والمجاعة والأوبئة.

وأسفر العدوان المتواصل عن استشهاد 29,514 فلسطينيا، فضلا عن إصابة 69 ألفا و 616 شخصا، منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وفقدان الآلاف تحت الأنقاض، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

قتلى من صفوف الاحتلال

وارتفعت حصيلة قتلى جيش الاحتلال إلى 576 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، و237 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي.

فيما أصيب 2,955 من جنود الاحتلال منذ بدء عدوان الاحتلال على غزة، وصف حالة 450 منهم بالخطرة، و 788 إصابة متوسطة، و1,716 إصابة طفيفة.

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

المصدر: رؤيا الأخباري

كلمات دلالية: الحرب في غزة عدوان الاحتلال باريس قطاع غزة تشرین الأول

إقرأ أيضاً:

أبرز تطورات اليوم الـ226 من الحرب الإسرائيلية على غزة

في اليوم الـ226 من العدوان الإسرائيلي على غزة، واصل جيش الاحتلال قصف مواقع عدة في القطاع، وارتكب 8 مجازر راح ضحيتها 70 شهيدا.

كما تواصلت عمليات المقاومة، حيث قصفت الفصائل الفلسطينية مدينة عسقلان وغلاف غزة بالصواريخ، وخاضت معارك ضارية مع قوات الاحتلال بمخيم جباليا وشرقي رفح، وأوقعت خسائر كبيرة في صفوفها.

حصيلة جديدة

وقالت وزارة الصحة بغزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 8 مجازر في القطاع، راح ضحيتها 70 شهيدا و110 مصابين خلال 24 ساعة.

وأكدت الوزارة ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 35 ألفا و456 شهيدا و79 ألفا و476 مصابا.

عمليات للمقاومة

وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها نفذت اليوم عمليات مشتركة مع سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ضد قوات الاحتلال وآلياته في مخيم جباليا شمالي القطاع.

وذكرت أن العمليات شملت الاشتباك مع قوة إسرائيلية خاصة تحصنت خلف مسجد الشهيد عماد عقل، ووقع أفرادها بين قتيل وجريح، إضافة إلى الإجهاز على قوة ثانية في شارع الألباني، وتفجير دبابة ميركافا بعبوة ناسفة في شارع العجارمة.

وعرضت كتائب القسام مشاهد تُظهر استهداف دبابتين إسرائيليتين بقذائف "الياسين 105" شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

كتـ.ـائب القـ.ـسام" تنسف دبابتين إسرائيليتين بقذائف الياسين 105 شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزة pic.twitter.com/DTCHRoeOaH

— الجزيرة فلسطين (@AJA_Palestine) May 19, 2024

خسائر للاحتلال

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل ضابط برتبة رائد، متأثرا بإصابته في معارك مع فصائل المقاومة شمال قطاع غزة قبل أيام، ليرتفع حصيلة قتلاه منذ بدء الحرب إلى 631 قتيلا من الضباط والجنود.

يأتي ذلك بعدما أن أقر الجيش الإسرائيلي بإصابة 44 جنديا وضابطا في معارك بأرجاء القطاع خلال الساعات الماضية، بينهم 8 جروحهم خطيرة.

تصاعدت خسائر جيش الاحتلال بشكل مطرد خلال الأيام الماضية (رويترز) الهجوم على رفح

وتأتي التطورات فيما يستمر جيش الاحتلال بتوسيع عمليته العسكرية في رفح، التي أعلن عنها قبل أسبوعين، رغم المعارضة الدولية الواسعة.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية، عن مصادر بالجيش، القول إنه تم إدخال لواء عسكري رابع للقتال في رفح، مما يرفع عدد الألوية التي تعمل في غزة إلى 9 ألوية.

ويواصل جيش الاحتلال عمليته العسكرية على رفح، التي بدأها في 6 مايو/أيار الجاري، متجاهلا تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات ذلك، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بهذه المدينة، دفعهم إليها بزعم أنها "آمنة".

الاحتلال أعلن بدء عملية عسكرية في رفح رغم اكتظاظ المدينة بأكثر من 1.4 مليون نازح (الجزيرة نت) جبهة لبنان

على الجبهة الشمالية، أعلن حزب الله اللبناني، اليوم الأحد، أنه استهدف عدة مواقع عسكرية إسرائيلية بالصواريخ، بينما قال مراسل الجزيرة إن صفارات الإنذار دوت في أكثر من 15 بلدة في منطقة سهل الحولة والجليل الأعلى قرب الحدود مع لبنان.

وقال الحزب إنه دمر أيضا التجهيزات التجسسية في موقع راميا العسكري الإسرائيلي بعد قصفها بالأسلحة المناسبة، كما استهدف آلية همر في موقع المالكية بصاروخ موجه، وأوقع طاقمها بين قتيل وجريح.

من جانبه شن طيران الاحتلال غارات على عدد من البلدات والقرى في جنوب لبنان.

فيما نقلت القناة 12 الإسرائيلية عن وزير المالية بتسلئيل سموتريتش قوله "إذا لم يستجب حزب الله لمطالبنا فعلينا شن حرب في العمق اللبناني"، في إشارة إلى مطالب إسرائيل بانسحاب مقاتلي حزب الله من الحدود.

مقالات مشابهة

  • 227 يوما من العدوان على غزة.. الاحتلال يواصل الإجرام دون وجود بوادر هدنة
  • أبرز تطورات اليوم الـ226 من الحرب الإسرائيلية على غزة
  • جيش الاحتلال يعترف بمقتل ضابط كبير في غزة
  • القناة "13" العبرية: إسرائيل تنفي تورطها في حادث مروحية الرئيس الإيراني
  • تدهور أوضاع القيادي الفلسطيني مروان البرغوثي في سجنه الانفرادي
  • %40 من طلاب جامعات بريطانية يرون هجوم 7 أكتوبر مقاومة
  • أصوات من داخل الكيان: خسرنا الحرب في غزة واقتصادنا ينهار
  • إعلام الاحتلال: حزب الله يوسع قدراته الهجومية بذكاء.. ومسيّراته تشكل تحدياً هاماً
  • في اليوم الـ225.. ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال إلى 35,386 شهيدا منذ 7 اكتوبر الماضي
  • لتجنب التصعيد الإقليمي.. عمان تستضيف مباحثات أمريكية إيرانية غير مباشرة