صدى البلد:
2024-05-26@21:34:56 GMT

ما فضل ليلة النصف من شعبان؟.. لجنة الفتوى تجيب

تاريخ النشر: 24th, February 2024 GMT

قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إنه قد ورد فضل ليلة النصف من شعبان ، وأنها ليلة تُرجى فيها مغفرة الذنوب. 

واستشهدت لجنة الفتوى، بما ورد عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إِنَّ اللَّهَ لَيَطَّلِعُ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ، إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ" رواه ابن ماجه وغيرُه،  وهو حديث حسن بشواهده.

وتابعت لجنة الفتوى : كان النبي صلى الله عليه وسلم يطيل فيها من قيامه الليل؛ فعن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت: " قَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ اللَّيْلِ يُصَلِّي فَأَطَالَ السُّجُودَ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ قَدْ قُبِضَ، فَلَمَّا رَأَيْتُ ذَلِكَ قُمْتُ حَتَّى حَرَّكْتُ إِبْهَامَهُ فَتَحَرَّكَ، فَرَجَعْتُ، فَلَمَّا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ السُّجُودِ، وَفَرَغَ مِنْ صَلَاتِهِ، قَالَ: " يَا عَائِشَةُ أَوْ يَا حُمَيْرَاءُ ظَنَنْتِ أَنَّ النَّبِيَّ خَاسَ بِكِ؟ "، قُلْتُ: لَا وَاللهِ يَا رَسُولَ اللهِ وَلَكِنِّي ظَنَنْتُ أَنَّكَ قُبِضْتَ لِطُولِ سُجُودِكَ، فَقَالَ: " أَتَدْرِينَ أَيَّ لَيْلَةٍ هَذِهِ؟ "، قُلْتُ: اللهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: "هَذِهِ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَطْلُعُ عَلَى عِبَادِهِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِلْمُسْتَغْفِرِينَ، وَيَرْحَمُ الْمُسْتَرْحِمِينَ، وَيُؤَخِّرُ أَهْلَ الْحِقْدِ كَمَا هُمْ ". رواه البيهقي في شعب الإيمان (5/ 361)، وقال: هذا مرسل جيد.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: لجنة الفتوى الله ع

إقرأ أيضاً:

جدول الأعمال الصالحة للأشهر الحرم.. أعمال يحبها الله ورسوله

تمُر علينا الاشهر الحُرم، منفصلة من رجب الماضي إلى ذو القعدة حاليًا، وما يأتي بعدها مُتتالي من ذو الحجة ومُحرم، وقد حرم الله فيها الظلم، وخاصة على أنفسنا، حتى سُمي شهر ذو القعدة بهذا الاسم،  لأن العرب كانوا يقعدون عن القتال فيه، وهو أول الأشهر الحرم المُتوالية. 
 

الاستغفار والصدقة.. أفضل الأعمال المستحبة في الأشهر الحرم (شاهد) الأزهر للفتوى يوضح خصائص الأشهر الحرُم

واشتملت الأشهر الحرُم على فرائضَ وعباداتٍ موسمية دون غيرها، حيث انفردت بالحج، والليالي العشر من ذي الحجة، ويوم عرفة، وعيد الأضحى، وأيام التشريق، ويوم عاشوراء، وليلة الإسراء والمعراج، لذا طالما ما يسأل المسلم عن الأعمال الصالحة التي يجب عليه أن يكثر منها خلال تلك الشهور العظيمة.

 

جدول لأعمال الصالحة في الأشهر الحُرم، ومن ضمنها شهر ذي القعدة:

1- المبادرة والإكثار من العمل الصالح

2- الاجتهاد في العبادات "الصلاة على وقتها، المواظبة على النوافل، مثل السنن وقيام الليل وقراءة القرآن"

3- الابتعاد عن المعاصي، والانشغال بالعبادات بدلًا عنها

4- الإكثار من الصدقات، فليكن لك في كل يوم صدقة

فنجد أن الأشهر الحرم، قد عظمها الله، فحرم فيها الظلم، خاصة ظلم الإنسان لنفسه بحرمانها من نفحات الأيام الفاضلة فعلينا الإكثار فيها من العمل الصالحات والطاعات، ليكون ذلك عادة لما بقى من شهور العام، وأيضًا ليُدرب المسلم نفسه على الكف عن الظلم في باقي الشهور، فيملك زمام نفسه، والإكثار من إخراج الصدقات وإن لله في أيام دهره لنفحات، فعليك أن تغتنم الأيام ذو البركات والفضائل عن سائر الأيام، مثل وصيام يوم عرفة، وصيام يوم عاشوراء، والعشر الأوائل من ذو الحجة، لمنزلتهم عند الله. 
 


فضل الأشهر الحرام 

 

وقد كشف مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، عن خصائص الأشهر الحرم، منوها بأن للأشهر الحرم خصائص كثيرة ميَّزتها عن بقية الأشهر الأخرى، فقال: إنه في هذه الأشهر يُضاعِفُ الله سُبحانه لعباده الأجرَ والثواب، كما يُضاعف الإثمَ والذنبَ، لعظمةِ وحرمة هذهِ الأشهر.

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، على حرمة القتال فيها؛ قال تعالى: "يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللهِ"، كما يعد من خصائص الأشهر الحرم، تشديدُ حرمةِ الظلم فيها؛ قال تعالى: “فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُم...”،

 

أدعية شهر ذو القعدة 

 

اللهم تقبل اعمالنا في هذا الشهر وارفعنا بها في الآخرة، اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.اللهم إنا نسألك بما سألك نبيك وحبيبك محمد ونستعيذ بك مما استعاذ منه نبينا محمد، اللهم يا غافر الذنب ويا قابل التوب اغفر لنا وارحمنا.اللهم هب لنا أعمال ننال به رضاك ونبتعد بها عن سخطك، اللهم ارضنى وارض عنا وأغفر لنا.اللهم لا تدع مريضا إلا شفيته، ولا مظلوما إلا أخذت حقه، ولا ظالما إلا أخذته برحمتك يا ارحم الراحمين.اللهم يارب الخير إنا نسألك الخير كله عاجله وآجله، فاللهم لا تحرمنا من الطاعات، وحرم أجسادنا على النار، اللهم اعفوا عنا واغفر لنا ذنوبنا.

 

مقالات مشابهة

  • أمين الفتوى: الدعاء بالزواج من شخص محدد ليس حراما
  • بالفيديو.. متصلة: أجهز بناتي للزواج ولا أحج؟.. أمينة الفتوى تجيب
  • جدول الأعمال الصالحة للأشهر الحرم.. أعمال يحبها الله ورسوله
  • أيهما أولى التطوع بالحج أم التصدق؟.. أمين الفتوى يُجيب
  • حزب الله يستهدف مباني يتمركز فيها جنود الاحتلال في مواقع متعددة
  • فضل العشر الأوائل من ذي الحجة.. يضاعف فيها ثواب العبادة
  • عاجزون عن شكر تضحياتكم واحتضانكم لمقاومتنا.. حماس توجه رسالة لأهل غزة
  • متصلة: أنا متزوجة وعملت ذنب كبير.. رد مفاجئ من أمين الفتوى
  • رسالة من قيادة حركة حماس لأهالي قطاع غزة
  • فضائل الليالي العشر من ذو الحجة على مائدة البرلمان والتعليم المدني