اكد قنصل السودان العام باسوان سعادة السفير عبدالقادر عبدالله في معرض رده على اسئلة الصحفيين في منبر سونا اليوم اكد ان القنصلية دورها تنسيقي بين المنظمات التي تقدم الدعم للسودانيين وان مبادرة الاشقاء لعبت كذراع طوعي سوداني مصري ، ساعدت القنصلية في احكام التنسيق، قائلا نحن التقينا بكل هذه المنظمات منها منظمات اجنبية كثيرة ومنظمات مصرية وطنية ومنظمات محلية كلها نحن كقنصلية التقينا بها وجلسنا معاها في وان التنسيق اليومي بين هذه المنظمات تتولاها مبادرة الاشقاء في توزيع المواد ، توزيع الدعم المالي، الايام العلاجية، مساعدة المرضى،و مرضى الفشل الكلوي ،ومرضى الامراض المستعصية وان المبادرة تنسق مع هذه المنظمات ومع السلطات ومع المنظمات المصرية في مقابلة تكاليف العلاج والى الآن مستمرين في عملهم مع هذه المنظمات.

وحول بيئة العمل في القنصلية مواردها قال القنصل نحن كبعثة دبلوماسية لايحق لنا ان نباشر اي عمل تجاري نجني منه ارباح رغم ان حاجتنا ماسة جدا للموارد المالية و وزارة الخارجية تتولى هذا الجانب مع وزارة المالية ،و بعض البعثات وزارة المالية تصدق لها نسبة من الايرادات تنفقها في المجالات المذكورة مثل مشاكل الجالية/ وعلاج المرضى/ وعودة المرحلين وغيره او تصدر تصديقات من وزارة المالية لمعالجة بعض المشاكل مثلما حدث ايام ازمة الكورونا حيث كان العالقين في اسوان باعداد كبيرة فصدر تصديق من وزارة المالية عن طريق الخارجية مكن القنصلية من استقبال الناس وايجاد عمارات ووجبات ايام الكورونا وقبلها بسنوات كان العائدون من ليبيا حينما طلبت السلطات الليبية من الكثير من العمالة ان تغادر اراضيها فخرجوا من ليبيا عن طريق مصر بالبر وتكدسوا هنا في اسوان وتم عمل خيام لهم في ميناء السد العالي والعبارات لنقلهم والآن ظروف هذه الحرب التي فرضها على الشعب السوداني تمرد قوات الدعم السريع و الفظايع التي ترتكبها المليشيا بحق اهلنا و الآن مواجهين بأزمة قد تكون اشد من ازمة الكورونا ومن ازمة خروج السودانيين من ليبيا في وقت سابق واكيد رئاسة وزارة الخارجية تتولى هذا الامر مع وزارة المالية ليوفروا على الاقل الحد الادنى ليمكن القنصلية من القيام بدورها للسودانيين خاصة حال وقوع حوادث .

ومضى القنصل قائلا ان تسلل عبر الحدود مخالفة للقانون لكن عندما يقع حادث الحادث تصبح حالة انسانية حتى لدى السلطات المصرية ولدينا نحن ونحن لانستطيع ان نتدخل كقنصلية فيما يتعلق بشخص تم اعتقاله متسللا وإلا لن يكون هناك فرق بين القنصل العام وبين المهربين ، اذا سعى القنصل لدى السلطات لاطلاق سراح اي متسلل ، ما من حقي ولا من واجبي ان امارس هذه الاتصالات، ولكن لما تصبح حالة انسانية المنظمات بتتحرك ،و المبادرات بتتحرك ونحن كقنصلية نتحرك ايضا لمعالجة الاثار الناتجة . واضاف حوادث المرور التي وقعت بسبب التهريب محزنة جدا ووفيات باعداد كبيرة ويدث احتراق وتفحم جثث المتوفيين نفسهم للدرجة التي يصعب فيها معرفة المتوفي لابلاغ اسرته . وقال بعض الجرحى يتطلب امرهم اخضاعهم لعملية جراحية عاجلة لا تتحمل انتظار الاسرة من القاهرة او من السودان . والجريح حالة انسانية لازم كقنصلية نتحرك ، وتكون عندنا موارد نتحرك بها . واضاف فعلا مطلوب موارد اضافية لتتمكن القنصلية من التحرك ، لكن الحمد لله وجود المنظمات ووجود الخيرين والتسهيلات المقدمة من مؤسسات الدولة المصرية هنا ساعدتنا كثيرا وسهلت علينا الأمر والى الآن الحمدلله الامور تسير بصورة لا بأس بها . وحول ارتفاع الرسوم الدراسية قال القنصل صراحة انا أقارن بين المدارس هنا والمدارس في القاهرة ، وهي كلها مدارس خاصة وهي نفس المدرسة مثلا النخبة الشاملة رسوم الدراسة في القاهرة للطالب 20الف 15الف و 18 الف نفس النخبة رسوم الطالب هنا 8 الاف و6 الاف وهكذا وايضا القبس المنير نفس الوضع في تسهيلات من المدارس نفسها تقديرا لظروف الأسر، فرق كبير جدا بين الرسوم هنا في اسوان والرسوم في القاهرة مع انه نفس التعليم ونفس البرنامج التعليمي بل مدارس اسوان في فترة امتحان الابتدائي الاخير كانت نتائج مدارس اسوان افضل بكثير في الاجمال من اداء مدارس القاهرة اجمالا. و اضاف هذه وقفة نقدرها لادارات المدارس هنا رغم انهم لديهم حالات خاصة يقوموا برعايتها واطفال يدفعوا نصف الرسوم او اسرة معدمة يتكفلون برسوم اطفالها وف اشياء كثيرة هم يعالجوها .
ا/سامح جاويش نقل المقترحات والمشاكل واكد القنصل انه سينقل للحكومة مشاكل ومعاناة السودانيين والمقترحات لمعالجة المشاكل قائلا ماتوقفنا في يوم من الايام في ان ننقل المشاكل ، ونبض الناس هنا ومعاناتهم لكن لايمنع ان ننقلها مرة ثانية للجهات المختصة.

سونا

المصدر: موقع النيلين

كلمات دلالية: وزارة المالیة هذه المنظمات

إقرأ أيضاً:

خلال زيارة محمد بن زايد لكوريا.. وزارة الخارجية تطلق أول بعثة ذكية في العالم

أبوظبي - وام
أعلنت وزارة الخارجة عن إطلاق أول بعثة ذكية في العالم مقرها سيؤول والتي تهدف إلى تقديم الخدمات القنصلية كافة على مدار الساعة، من خلال أحدث التقنيات بما في ذلك الذكاء الاصطناعي.
ويأتي إطلاق البعثة خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، إلى جمهورية كوريا بهدف تعزيز التعاون بين الدولتين في مختلف المجالات.
حضر إطلاق البعثة الذكية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، وهونغ سوك- سفير ونائب الوزير لشؤون الدبلوماسية العامة في وزارة خارجية كوريا، وخالد عبدالله بالهول وكيل وزارة الخارجية وفيصل لطفي وكيل الوزارة المساعد للشؤون القنصلية، وعبدالله سيف النعيمي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كوريا.
وتعد البعثة الذكية لدولة الإمارات في كوريا الأولى من نوعها في العالم، ضمن مشروع تم تنفيذه تماشياً مع «استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي» و«استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية»، حيث يهدف هذا المشروع إلى تقديم الخدمات القنصلية باستخدام أحدث التقنيات والذكاء الاصطناعي والحلول المتطورة التي تهدف الى تصفير البيروقراطية وزيادة نسبة رضا المتعاملين.
وبهدف التكامل مع الجهات الحكومية، فقد تم التعاون مع وزارة الداخلية والربط مع الأنظمة الداعمة لتشغيل وإدارة الخدمات المقدمة في البعثة، بالإضافة الى العمل مع الشركات الوطنية لتوفير وتسخير أحدث التقنيات المستخدمة في الذكاء الاصطناعي والعمل على تطويرها بشكل مستمر.
وتقدم البعثة الخدمات القنصلية كافة والتي تشمل خدمة تصديق المستندات وإصدار وثيقة العودة والتسجيل عبر منصة «تواجدي» والتعامل مع البلاغات الطارئة للمواطنين. كما بإمكان مواطني دولة الإمارات طرح الأسئلة وتلقي الإجابات مباشرة من خلال خدمة الهولوجرام والتي تتوفر باللغة العربية والكورية والإنجليزية.
وفي هذه المناسبة، قال عبدالله سيف النعيمي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كوريا: «يعد تدشين القنصلية الذكية في سيؤول - كأول بعثة توظف استخدام التكنولوجيا الحديثة لتقديم الخدمات في العالم-، خطوة رائدة في تفعيل الذكاء الاصطناعي لخدمة متعاملينا بشكل أفضل وأسرع ما يعكس التزام وزارة الخارجية بتقديم أحدث التقنيات لتسهيل الإجراءات وتعزيز تجربة المتعاملين في بعثات دولة الإمارات حول العالم».

مقالات مشابهة

  • فك لغز العثور على سيدة بها طعن بأله حادة بمركز دراو اسوان
  • خلال زيارة رئيس الدولة لكوريا.. وزارة الخارجية تطلق أول بعثة ذكية في الخارج
  • خلال زيارة محمد بن زايد لكوريا.. وزارة الخارجية تطلق أول بعثة ذكية في العالم
  • السودان: «بلينكن» يؤكد لقائد «الجيش »الحاجة لحماية المدنيين
  • القنصل العام للسودان بأسوان يستقبل وفد حزب “تحيا مصر”
  • عاصفة ترابية في الاردن والارصاد تهيب بالمواطنين
  • عمران.. توزيع الدفعة الثانية من مشروع دعم المبادرات المجتمعية
  • السفارة السودانية بأسوان تستقبل وفد حزب «تحيا مصر» لتقديم خدمات متكاملة للأشقاء السودانيين
  • قنصل فرنسا ورئيس جامعة الإسكندرية يفتتحان معمل التصنيع للتنمية المستدامة
  • وزير الصحة يؤكد اهتمام القيادة السياسية بملف توطين الصناعات الطبية