قتل ثلاثة أشخاص وإصيب 27 آخرين  نتيجة لقصف مدفعي استهدف أحياء بمدينة أم درمان فيما أصابت قذيفة مستشفى النو شمال المدينة.

الخرطوم _ التغيير

ونفذت قوات الدعم السريع  هجومًا مدفعيًا عنيفًا على مناطق واسعة بمحلية كرري الواقعة في شمال أمدرمان، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين بينهم متطوع في مستشفى النو المرفق الطبي الوحيد الذي يعمل في أمدرمان، بمساعدة منظمة أطباء بلا حدود.

و سبق أن تعرض مستشفى النو في وقت سابق لاستهداف متكرر من قوات الدعم السريع، ما أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف المرضى والمرافقين.

ونعى كيان “غاضبون” المتطوع شرف أبو المجد الذي قتل بمستشفى النو أثر سقوط مقذوف وقال الكيان “بقلوب يملأها الحزن والأسى، ينعي الكيان شهيد الوطن و الواجب و التطوع شرف أبو المجد ، الذي وافته المنية الأربعاء في مدينة أم درمان بمستشفى النو أثر سقوط مقذوف من ميليشيا الدعم السريع في مستشفى النو”.

و أوضح “غاضبون” أن شرف ابو المجد كان متطوعًا في مستشفى النو، و أنه خدم بإخلاص وتفانٍ في خدمة المرضى والمحتاجين. و أضاف “عرفه الجميع بشجاعته وروحه الثورية، وكان من بين الشباب الذين ملأوا الشوارع بالمطالبة بالحرية والسلام والعدالة”.

و تابع بيان غاضبون “لقد فقدناه أثر التدوين الأخير من ميليشيا الدعم السريع على مدينة أمدرمان ، ليكون واحدًا من ضحايا العنف والجرائم التي تعصف ببلادنا”.

وأفاد تصريح أصدرته منظمة أطباء بلا حدود: إن مستشفى النو في أمدرمان، الذي تدعمه المنظمة، تعرض للقصف وسط قصف عنيف في محيط المدينة، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، من بينهم متطوع محلي.

وأشار التعميم إلى تعرض نحو 27 آخرين لإصابات نقلوا على إثرها إلى غرفة الطوارئ.

وكان الجيش السوداني قد قصف في الساعات الماضية تمركزات وأهداف عسكرية للدعم السريع بمدينة الخرطوم بحري الواقعة بنسبة كبير تحت سيطرة قوات الدعم السريع.

وكان قد أكدت اللجنة التمهيدية لنقابة أطباء السودان، في وقت سابق اغتيال د. عمر السيد حاج مصطفى المدير الطبي مستشفى أم ضوا بان، على يد مليشيات الدعم السريع بمنزله في المنطقة يوم الأحد الماضي

وأدانت نقابة الأطباء في بيان صحفي، الجريمة، واعتبرت أنها امتداد للانتهاكات الجسيمة ضد الكوادر الطبية.

 

 

الوسومأطباء بلا حدود الدعم السريع غاضبون مستشفى النو

المصدر: صحيفة التغيير السودانية

كلمات دلالية: أطباء بلا حدود الدعم السريع غاضبون مستشفى النو

إقرأ أيضاً:

مقتل مدنيين جراء هجوم مسلح على “فنقوقة” بشمال كردفان

 المواجهات أسفرت عن مقتل عشرة من شباب القرية، معظمهم إخوة أشقاء في حادثة مأساوية تضاف إلى سلسلة التحديات الأمنية التي تواجه الولاية

التغيير: الأبيض

قالت مصادر لـــ”التغيير” أن مواجهات عنيفة دارت بين أهالي منطقة “فنقوقة” وعصابات مسلحة، اليوم السبت، على طريق منطقة أم صميمة غربي مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان وسط السودان.

وأضافت أن المواجهات أسفرت عن مقتل أكثر من عشرة أفراد من شباب القرية مضيفة أن معظمهم إخوة اشقاء في حادثة مأساوية تضاف إلى سلسلة التحديات الأمنية التي تواجه الولاية.

وأوضحت المصادر أن الشباب الضحايا من أبناء المنطقة تعرضوا أثناء سيرهم في قافلة تجارية للنهب من قبل مجموعات مسلحة على طريق منطقة أم صميمة الواقعة بالاتجاه الغربي لمدينة الأبيض.

وتشهد ولاية شمال كردفان تفاقما كبيرا في الأوضاع الأمنية على الرغم من سيطرة الجيش على عاصمة الولاية، إذ لا تزال هناك أنشطة إجرامية في عدة طرق ومحاور سفرية رئيسية تسيطر عليها قوات الدعم السريع.

وقبل أيام قليلة “قُتل أربعة مدنيين جراء اشتباكات بين تجار ومجموعة مسلحة في منطقة أم تقر التي تبعد حوالي 20 كيلومتراً من مدينة الأبيض.

وما زالت قيادة الجيش تفرض سيطرتها على مدينة الأبيض عاصمة شمال كردفان، بينما تسيطر قوات الدعم السريع على مدينتي الرهد وأم روابة، فيما لا يزال النزاع مستمراً في مناطق أخرى.

ومع اندلاع القتال شهدت مدينة الأبيض مواجهات عسكرية دامية بين طرفي القتال ما أدى إلى سقوط مئات القتلى والجرحى وسط المدنيين جراء القصف العشوائي المتبادل بين الطرفين.

ومنذ 15 أبريل 2023م تحاول قوات الدعم السريع دخول الأبيض والسيطرة عليها فيما يواصل الجيش حماية قيادة الفرقة الخامسة مشاة والمواقع الاستراتيجية داخل المدينة.

وتوجد أكثر من مدينة تابعة جغرافياً لولاية شمال كردفان خارج سيطرة الطرفين منذ اندلاع الحرب وهي مناطق بارا وأم دم حاج أحمد وسودري، وغالبية هذه المناطق كانت قد شهدت صدامات مسلحة بين أطراف القتال.

وتتمتع مدينة الأبيض بموقع استراتيجي في غرب البلاد حيث تضم أكبر سوق لمحصول الصمغ العربي على مستوى العالم وأسواق أخرى للمحاصيل والماشية إلى جانب ارتباطها بطريق الصادرات الرابط بين ولايات غرب السودان المختلفة.

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسومالانفلات الأمني في شمال كردفان شمال كردفان

مقالات مشابهة

  • مقتل مدنيين جراء هجوم مسلح على “فنقوقة” بشمال كردفان
  • البرهان مرشح الجيش وحميدتي مرشح الدعم السريع لسباق رئاسي
  • السودان: «البراء بن مالك» تعلن مقتل أحد قادتها في معارك مايرنو
  • شغب اليورو.. إصابة 17 شخصا بينهم 7 رجال شرطة
  • مقتل قائد كتيبة البراء بن مالك في سنار بمواجهات مع الدعم السريع
  • جرائم قتل الهوية.. من يحمي آثار السودان التاريخية من حرب الجنجويد؟
  • دائرة الضوء!!
  • الجيش يصد هجومًا للدعم السريع على مايرنو بولاية سنار
  •  أطباء بلا حدود تحذر من توقف الرعاية بمستشفى ناصر جنوبي قطاع غزة
  • الدعم السريع الذي وقع اتفاق جدة لم يعد موجودا.. توجد عصابات إجرامية