في إطار تنزيل مضامين المخطط السنوي لتحديث الوسائل اللوجستيكية ومعدات العمل الخاصة بمصالح الأمن الوطني على المستويين المركزي والجهوي، أطلقت المديرية العامة للأمن الوطني عملية واسعة لتحديث أسطول مركبات الشرطة على الصعيد الجهوي والمحلي، من خلال توزيع ما مجموعه 594 من السيارات والدراجات النارية والمركبات النفعية عالية التجهيز التقني، والتي تتوفر على الهوية البصرية الجديدة الخاصة بسيارات الشرطة.

وتتضمن الدفعة الأولى من عملية تحديث المركبات توزيع أكثر من 300 عربة نفعية (véhicules utilitaires) لفائدة فرق الأمن العمومي والشرطة القضائية المكلفة بالتدخلات الميدانية بالشارع العام، خصوصا الفرق المتنقلة لشرطة النجدة وفرق مكافحة العصابات والشرطة السياحية ووحدات المحافظة على النظام، بالإضافة إلى الفرق المختلطة المكلفة بتأمين محيط المؤسسات التعليمية.

كما سيستفيد من هذه المركبات النفعية، ولأول مرة، خلايا التكفل بالنساء ضحايا العنف وخلايا الأمن الرياضي، وهو ما شأنه أن يشكل نقلة نوعية في مواكبة المهام الجديدة التي تضطلع بها هذه الفرق المتخصصة، ومسايرة التطور الحاصل في اختصاصاتها الوظيفية، خصوصا في ظل التحديات المقبلة المتعلقة بتنظيم تظاهرات رياضية وسياسية واقتصادية كبرى على المستويين القاري والدولي.

كما تشمل هذه الدفعة الأولى، عملية تحديث شامل وتدريجي لأسطول المركبات الخاصة بدوائر الشرطة التي يبلغ عددها الإجمالي حاليا 454 دائرة للشرطة، باعتبارها البنية الشرطية الأقرب للمواطنين، وذلك من خلال توفير سيارات حديثة ومجهزة خصيصا للاستجابة لحاجيات المواطنين المرتبطة بشرطة القرب. كما تتضمن أيضا تعزيز أسطول السيارات الخاص بمصالح الشرطة العلمية والتقنية بأكثر من 20 مركبة، مخصصة للتعامل مع مسرح الجريمة وجمع الأدلة والحفاظ عليها ونقلها لمختبرات الشرطة العلمية والتقنية.

وعلى مستوى شرطة القرب دائما، سيتم أيضا تحديث أسطول السيارات الخاصة بفرق الهيئة الحضرية وفرق شرطة النجدة والسير والجولان ومعاينة حوادث السير، من خلال تجهيزها بسيارات خفيفة ودراجات نارية ثنائية ورباعية العجلات من مختلف السعات والأحجام، تهدف للرقي بخدمات الأمن الوطني بالشارع العام، والاستجابة لتطلعات المواطنين وانتظاراتهم من المرفق العام الشرطي.

وفي المقابل، سيتضمن مخطط تحديث أسطول المركبات تعزيز المصالح المركزية للأمن الوطني بسيارات ومركبات خاصة جديدة، من بينها مركبات مخصصة للفرق التقنية والهندسية المكلفة بإدارة النظم المعلوماتية، وشبكات الاتصال اللاسلكي، وأخرى خاصة بفرق الحماية المقربة والأسفار الرسمية والفرقة الوطنية للشرطة القضائية وحماية المنشآت الحساسة، فضلا عن تعزيز مصالح الصحة التابعة للشرطة بسيارات إسعاف كاملة التجهيز.

حري بالذكر أيضا، أن المديرية العامة للأمن الوطني قامت خلال سنة 2023 بتجهيز مصالح الشرطة بدفعة مماثلة من المركبات الأمنية الجديدة، بلغ مجموعها 885 سيارة ودراجة نارية من الجيل الجديد، وهو ما ساهم في تحديث أسطول المركبات الأمنية، وتعميمها على مختلف الوحدات والفرق العاملة بالميدان، فضلا عن تحقيق النجاعة والفاعلية في التنقلات الشرطية والتدخلات الأمنية الطارئة بالشارع العام.

المصدر: مراكش الان

كلمات دلالية: تحدیث أسطول

إقرأ أيضاً:

جيش الاحتلال يعلن استهدافه مبنيين عسكريين لحزب الله

أعلن جيش الاحتلال استهدافه مبنيين عسكريين لحزب الله في مارون الراس وميس الجبل جنوب لبنان، وفقا لما ذكرته فضائية “القاهرة الإخبارية” في نبأ عاجل.

 

نازح في غزة يبني خيمته بمخلفات صواريخ إسرائيلية دمرت منزله.. فيديو مساعد وزير الخارجية الأسبق: إسرائيل تخطط لسيطرة أمنية دائمة على قطاع غزة

وفي سياق آخر، رد جيش الاحتلال على قرارات العدل الدولية بغارات إسرائيلية غير مسبوقة على مختلف مناطق رفح خاصة وسط المدينة.

أمرت محكمة العدل الدولية، الجمعة، إسرائيل بوقف هجومها على رفح جنوبي قطاع غزة، في إطار قضية أوسع تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية.

كما أمرت المحكمة إسرائيل بفتح معبر رفح أمام المساعدات الإنسانية، وقالت إن عليها تقديم تقرير بالإجراءات المتخذة في غضون شهر.

وأوضحت المحكمة أنه: "للحفاظ على الأدلة على إسرائيل اتخاذ التدابير اللازمة لضمان وصول المحققين دون عوائق إلى غزة".

وقبل النطق بالحكم، قال رئيس محكمة العدل الدولية القاضي اللبناني نواف سلام، إن: "الظروف المعيشية لسكان غزة تتدهور والوضع الإنساني بات كارثيا"، مشيرا إلى أن: "الوضع الإنساني في رفح تدهور أكثر منذ أمر المحكمة الأخير".

افيخاي: انتشال جثامين 3 رهائن اختطفوا خلال هجوم 7 أكتوبر


 

وفي إطار آخر، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، افيخاي أدرعي، أن جيش الدفاع وجهاز الأمن العام انتشلا جثامين المختطفين حنان يابلونكا، وميشل نيسنباوم وأوريون هرناندز، الليلة الماضية من خلال عملية مشتركة لجيش الدفاع وجهاز الأمن العام.

 

وأضاف افيخاي عبر حسابه: بناءً على المعلومات الاستخباراتية عالية المصداقية المتوفرة لدينا، يتبيّن أن المختطفين قُتلوا خلال هجوم الـ 7 من أكتوبر الإرهابي الدموي حيث تم اختطافهم من منعطف مفلسيم إلى غزة على يد حماس.

 

وقال افيخاي: تم انتشال جثامين المختطفين الليلة الماضية من خلال عملية ليلية قامت بها قوات جيش الدفاع نحت قيادة الفرقة 98 بتعاون مع الوحدة 504 ووحدة يهالوم الهندسية، ومقاتلو وحدة خاصة تابعة لهيئة الاستخبارات العسكرية، وأخرى لجهاز الأمن العام في حي جباليا، اعتمادًا على معلومات استخباراتية دقيقة وردت وتم تحليلها على مدار الأيام الأخيرة لدى مقر الأسرى والمفقودين التابع لهيئة الاستخبارات العسكرية، بالتعاون مع جهاز الأمن العام، وفي بداية العملية دار قتال شرس في المنطقة.

 

وتابع: بعد عملية التحقق من الهوية التي أجرتها جهات طبية في المعهد الوطني للطب العدلي وشرطة إسرائيل، أبلغ مندوبو جيش الدفاع اليوم عائلاتهم بالأمر، جيش الدفاع وجهاز الأمن العام يشاركان العائلات حزنها وسط هذه الأوقات الصعبة.

 

مقالات مشابهة

  • الأمن يكشف حقيقة تعرض سائحة أجنبية لاعتداء إجرامي في تيزنيت
  • ‎ابو عبيدة يعلن عملية أسر جديدة لجنود اسرائيليين
  • شروط وضوابط جديدة للحصول على شقق الإسكان الاجتماعي.. تفاصيل تحديث قواعد برنامج "سكن لكل المصريين"
  • الشرطة الإسرائيلية تستخدم مركبة ضخ المياه لتفريق المتظاهرين ضد حكومة نتنياهو
  • الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين: لابد من انتهاج أساليب جديدة في العمل النقابي
  • ICT Misr وIOT Misr تكشفان حلولاً جديدة للأمن السيبراني في Caisec”24
  • توسعة المطارات/توسيع أسطول الطائرات/إنجاز طرق سيارة/تأهيل النقل الحضري بقطارات RER…نايضة الحراقية في مشاريع المونديال
  • جيش الاحتلال يعلن استهدافه مبنيين عسكريين لحزب الله
  • 15 مصنعا قيد الإنشاء تعزز الأمن الدوائي في سلطنة عمان
  • 236 دراجة نارية مخالفة في قبضة الأمن خلال يوم