بغداد اليوم -  بغداد 

كشف الناطق باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، اليوم الاحد (25 شباط 2024)، عن ثلاثة اهداف وراء استراتيجة مسك الحدود العراقية.

وقال الخفاجي لـ"بغداد اليوم"، إن "العمليات المشتركة ووزارة الداخلية من خلال تشكيلات حرس الحدود لديها استراتيجية شاملة الابعاد في تطبيق مسك وضبط الحدود واغلاقها وفق مسارات تضمن قبضة أمنية فعالة وامكانيات قادرة على تحقيق الاهداف وهي تحظى بدعم مباشر من قبل القائد العام للقوات المسلحة".

واضاف، ان "هناك ثلاثة اهداف رئيسية وراء استراتيجية مسك الحدود التي لاتقتصر على تركيا بل كل دول الجوار دون استثناء من خلال حماية الاقتصاد الوطني عبر منع التهريب وقطع الطريق امام تسلل اي شخص خارج الأطر القانونية بالاضافة إلى وجود اهداف أمنية".

واشار الخفاجي إلى" عدم وجود اي استثناء في تطبيق استراتيجية مسك الحدود واغلاقها ونشر الحرس الذي يدعم بقدرات عالية من خلال نشر الكمائن والمرابطات والربايا وصولا الى استخدام الاطر الحديثة في الرصد والمتابعة".

وأعلنت قيادة قوات الحدود العراقية، يوم امس الجمعة (23 شباط 2024)، التمركز في نقاط على الشريط الحدودي العراقي التركي في قضاء العمادية بمحافظة دهوك بالقرب من الحدود التركية شمالي العراق.

وقالت قيادة قوات الحدود في بيان تلقته "بغداد اليوم"، إنه "  "بتوجيه من وزير الداخلية ومتابعة قائد قوات الحدود، لمسك كامل الحدود العراقية مع دول الجوار، وفي اقصى شمال عراقنا وباقسى الظروف الجوية واصعب التضاريس، تمكنت قوة من لواء الحدود الاول بإمرة قائد حدود المنطقة الاولى من التقدم بإتجاه نقطة الصفر الحدودية ومسك نقاطٍ حدودية ورفع العلم العراقي عليها على الشريط الحدودي العراقي التركي في ناحية شيلدزئ بقضاء العمادية شمالي محافظة دهوك، كانت غير ممسوكة سابقاً بإسناد من قوات حرس إقليم كوردستان".

وذكر البيان أنه" سيتم تجهيز المخافر العسكرية الجديدة بالتقنيات الحديثة لضبط الحدود بشكل فعال ومواجهة الخارجين عن القانون.

وجاء هذا الانتشار الجديد بعد أن كثفت تركيا عملياتها العسكرية وقصفها على مناطق مختلفة في شمال العراق.

في غضون ذلك، حذر حزب العمال الكردستاني المدنيين والقوات الكردية (البشمركة) من الاقتراب من المواقع التركية في شمال العراق، لأن ذلك سيعرضهم للقصف وستعتبر منطقة حرب وهدفاً مشروعاً لقواتهم.

المصدر: وكالة بغداد اليوم

كلمات دلالية: الحدود العراقیة مسک الحدود

إقرأ أيضاً:

الناطق باسم القوات المسلحة العراقية: الدولة تولي اهتماما كبيرا ببناء قدراتها العسكرية

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

أكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، أن الدولة العراقية تولي اهتماما كبيرا بتطوير قدرات المؤسسة العسكرية بأحدث الأسلحة والذخيرة.

وقال رسول ـ في تصريح خاص لقناة "الإخبارية" العراقية اليوم /الأحد/ ـ إن انطلاق معرض بغداد الدولي للأمن والدفاع يمثل رسالة مهمة تفيد بأننا نتجه لبناء قدراتنا العسكرية على أعلى مستوى من التكنولوجيا وبأحدث المعدات والأسلحة.

وشارك في معرض بغداد الدولي للأمن والدفاع، الذي انطلقت فعالياته أمس /السبت/، 18 دولة عربية وأجنبية و112 شركة محلية وعالمية.

من ناحية أخرى.. أكد قائد القوات الحدودية العراقية الفريق محمد سكر السعيدي، أن القوات العراقية تمكنت من تأمين الحدود المشتركة مع الجانب السوري بشكل كامل لمنع أي عمليات تسلل للإرهابيين أو عصابات التهريب.

وقال السعيدي ـ في تصريح خاص لقناة "الإخبارية" العراقية اليوم /الأحد/ ـ "إن القوات العراقية اتخذت إجراءات للسيطرة وضبط حدودنا مع سوريا، ومنها نشر الأكمنة الأمنية والكاميرات الحرارية لتغطي المنطقة بأكملها، فضلا عن تعزيز القوات في تلك المنطقة".

وأضاف القائد العراقي أن هذه الإجراءات الأمنية تؤمن جزءا من الداخل السوري والعمق العراقي؛ مما ساهم في تحقيق نسبة مثالية من ضبط الحدود بين البلدين.

مقالات مشابهة

  • الكشف عن أسباب غياب ملف النفط عن محادثات الرئيس التركي في بغداد - عاجل
  • بسبب حشوة صاروخ.. استنفار أمني عند الحدود الإيرانية شرق العراق - عاجل
  • الكشف عن 3 توقعات ابلغها اردوغان للرئيس العراقي.. ويرغب من بغداد تنفيذها
  • الكشف عن 3 توقعات سلمها اردوغان للرئيس العراقي.. ويرغب من بغداد تنفيذها
  • الكشف عن 3 توقعات سلمها اردوغان للرئيس العراقي.. ويرغب من بغداد تنفيذها - عاجل
  • خلال زيارة اردوغان.. طموح تركي بزيادة الاستثمار في العراق لثلاثة أضعاف - عاجل
  • زيارة اردوغان الى بغداد.. إعادة ضخ النفط عبر جيهان على طاولة المباحثات العراقية التركية - عاجل
  • سر تضخم الوفود الرسمية العراقية.. المحاصصة تفرض إشراك الجميع! - عاجل
  • ماذا يفعل أردوغان في العراق لأول مرة منذ 12 عاما؟
  • الناطق باسم القوات المسلحة العراقية: الدولة تولي اهتماما كبيرا ببناء قدراتها العسكرية