سواليف:
2024-05-30@03:25:31 GMT

أسماء وإشاعات في عمان

تاريخ النشر: 14th, April 2024 GMT

أسماء وإشاعات في #عمان _ #ماهر_ابوطير

لا أحد يعرف الإجابة على السؤال الأكثر طرحا في عمان حول إذا ما كانت هناك تغييرات في الأردن على المستوى السياسي بعد العيد، فالكل يطرح السؤال والكل يعدد لك تصوراته العبقرية.

الكلام هنا يرتبط بوضع الحكومة، وبعض المؤسسات، والبرلمان، وما يرتبط بملف الانتخابات، والإشاعات شملت أسماء كثيرة مرشحة للخروج، وأسماء مرشحة للدخول، ولم تستثن أحدا.

لكن بكل صراحة لا تستشف أي معلومة حصرية من أي سياسي في عمان خلال إجازة العيد، فالكل يخمن ويحاول تقوية السيناريو الذي يطرحه، أو إضعاف سيناريوهات الآخرين، لكن المشترك بين الجميع، أن لا إجابة حصرية محددة ذات ملامح حول طبيعة المرحلة المقبلة، وتفاصيلها المختلفة، وهذا يثبت أن تجفيف المعلومات والتسريبات بلغ أعلى درجاته.
في كل الأحوال كانت هناك سمات مشتركة في التحليل تربط التغييرات أوعدمها بعدة قضايا، أولها استقرار الداخل الأردني، والتقييمات العميقة للوضع الداخلي واتجاهات الرأي العام، وصناعة كتل سياسية-اجتماعية على خلفيات مستجدة، وثانيها ما يرتبط بالملف الاقتصادي والتحديات الصعبة التي تواجه الأردن، وثالثها ما يرتبط بالوضع الإقليمي وسيناريوهات تمدد الحرب إلى رفح او الضفة الغربية او دخول إيران طرفا مباشرا بما يعينه ذلك عسكريا وإيران تجاور العراق الذي يجاور الأردن والذي يجاور فلسطين، ورابعها ما يرتبط بملف الانتخابات النيابية، وربط ذلك بالوضع الحالي، وقراءات المستقبل، وخامسها منسوب الرضا على أداء الأشخاص والمؤسسات في ظل ظروف متقلبة يعبرها الأردن بكل حساسيات هذه الظروف، وما تعنيه لمستويات مختلفة في الأردن شعبيا ونخبويا.

مقالات ذات صلة تأملات 2024/04/13

ما يمكن قوله أيضا أن الجانب الشخصي في طرح السيناريوهات يطغى على أغلب الكلام، على أساس المحبة والكراهية من جهة، وأحيانا تلعب العلاقة الشخصية أو عدمها دورا مع اسم هنا أو هناك، كما أن هناك تقييمات وازنة للوضع الداخلي بعيدا عن الشخصنة، إذ كثير ما تسمع مبررات التغيير أو عدمه على مستويات مختلفة، لأسباب موضوعية بحتة، لا ترتبط بالعلاقات الشخصية، وهي أراء لا بد من الوقوف عندها بشكل عميق، لأنها تؤشر على أجندات غير شخصية نهاية المطاف، ولا يمكن الغمز من قناة أصحابها في كل الأحوال.
مقابل هذه المناخات فإن هناك من يعتقد أيضا أن إدامة كل شيء على ما هو عليه هو الحل الأفضل وفقا لقاعدة “سكن تسلم” في ظل ظروف متقلبة إقليمية ودولية لها ارتداد مباشر على الأردن، وأصحاب هذه النظرية لديهم مبرراتهم القوية، وإن كان أيضا هناك دوافع شخصية في الظلال تدفعهم نحو تبني ” الإدامة” والتصرف كدولة مستقرة، لا تتأثر بنيتها كل فترة بسبب أي ظروف داخلية أو خارجية، وتواصل يومياتها بشكل معتاد، دلالة على الثبات.

ما يمكن قوله صراحة إن الاتجاه المقبل أياً كان يجب أن تصدر حوله إشارات، نافية أو مؤكدة، فهذا أمر مهم، حتى يفهم المؤثرون في الرأي العام من جهة، وجهات مختلفة، إلى أين تتجه البوصلة، سواء بتثبيت الوضع الحالي، أو احتمال حدوث تغييرات كاملة أو جزئية، وهذا يعني أن إطلاق إشارات بوسائل مختلفة، يبدو مهما، خاصة، أن مناخات عمان السياسية خلال شهر رمضان لم تكن سهلة أبدا، وارتفع فيها مستوى التحشيد، والتدافع، بما يجعل الأردن بحاجة إلى تحديد مساره بعد هذه الفترة حتى لا يتم شبك فترة ما بعد رمضان، بما شهدناه من قصص في رمضان، وقبل رمضان أيضا، خاصة، أن الآثار الجانبية للمشهد ليست سهلة.
علينا أن ننتظر الإجابة على كثير من التساؤلات خلال الفترة المقبلة.

الغد

المصدر: سواليف

كلمات دلالية: عمان ما یرتبط

إقرأ أيضاً:

بوتين: السلطات مطالبة بالعمل كما لو كانت على خط المواجهة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن السلطات مطالبة بالعمل كما لو كانت على خط المواجهة، في ظروف التعبئة، ففي ظل الوضع الراهن، من المستحيل العمل بشكل مختلف.

قال بوتين خلال اجتماع مجلس التنمية الاستراتيجية والمشاريع الوطنية، ولجان مجلس الدولة لشؤون التنمية الاجتماعية والاقتصادية: "لا أريد أن أشحن الأجواء، لكن الجميع يدركون طبيعة الفترة التي نعيش فيها، والمرحلة التاريخية التي تمر بها روسيا.

إقرأ المزيد بوتين: آلات الحصاد الروسية مطلوبة بشكل كبير في دول العالم الأخرى

واضاف: إذا استوعبنا هذا، فإنه يتوجب على الجميع العمل كما لو كانوا على خط المواجهة الأمامية، بمعنى أنهم في ظروف التعبئة، وبهذه الطريقة فقط سنحقق الأهداف التي حددناها لأنفسنا. ففي الظروف الراهنة، من المستحيل العمل بشكل مختلف.

المصدر: نوفوستي

مقالات مشابهة

  • شبانة: رمضان صبحي عليه إيجاد عذر مقنع أمام لجنة الاستماع.. هناك عقوبة كبيرة تنتظر اللاعب
  • رئيس التشيك يغادر الأردن عقب زيارة استمرت 3 أيام
  • بوتين: السلطات مطالبة بالعمل كما لو كانت على خط المواجهة
  • عبدالملك: مطالب بيراميدز بشأن عبدالله السعيد "غير مُقنعة"
  • الطبيب أيمن السالمي: الفلسطينيون يتواصلون معي للاطمئنان على أهل عمان..  وأتجهز للعودة إلى غزة
  • الطبيب أيمن السالمي: الفلسطينيون يتواصلون معي للاطمئنان على أهل عمان..  وأتجهز حاليا للعودة ثانية إلى غزة
  • عاجل.. محامي رمضان صبحي يفجر مفاجأة بشأن إيقاف اللاعب
  • محامي رمضان صبحي : ما يحدث مع اللاعب مسرحية وموقفنا سليم
  • محامي رمضان صبحي: ما يحدث مع اللاعب مسرحية وموقفنا سليم
  • الأمير الحسين: الحوار الأردني الإيراني قائم والأولوية بالنسبة لي ألّا يتحول بلدنا لساحة حرب إقليمية