نيويورك-سانا

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط تور وينسلاند أهمية توصل الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لاتفاق يؤدي إلى وقف إطلاق النار لمعالجة الأزمة الإنسانية في غزة جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع لليوم الـ 139.

ونقلت وكالة وفا عن وينسلاند قوله خلال إحاطة له خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الأوضاع في الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية: إنه “يواصل حث جميع الأطراف المعنية على معالجة العوائق الرئيسية التي تعترض استجابة الأمم المتحدة الإنسانية على الأرض، مشدداً على الحاجة لمزيد من تدابير السلامة والمزيد من الأمن والأدوات ونقاط الوصول لتوسيع نطاق المساعدات المقدمة للمدنيين الفلسطينيين.

وخلال زيارته هذا الأسبوع إلى قطاع غزة للقاء الفرق الأممية التي تعمل على الأرض أشار وينسلاند إلى أن ما رآه كان صادماً ومروعاً داعياً إلى وضع إطار سياسي محدد زمنياً لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي والاتفاقيات الثنائية.

وكان مجلس الأمن الدولي فشل مجدداً يوم الثلاثاء في تبني مشروع قرار تقدمت به الجزائر نيابة عن المجموعة العربية يدعو لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة على خلفية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية الفيتو للمرة الثالثة.

المصدر: الوكالة العربية السورية للأنباء

إقرأ أيضاً:

الجزائر: “أخبرونا إذا كان مؤسسو الأمم المتحدة قد أعطوا استثناء لإسرائيل!”

#سواليف

دعا مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة عمار بن جامع أعضاء مجلس الأمن لتحمل المسؤولية تجاه إسرائيل “التي اختارت الرد على محكمة العدل الدولية بسفك الدماء”.

ووفقا لمصادر دبلوماسية، أعرب بن جامع خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي بطلب عاجل من بلاده عن “إدانة الجزائر الشديدة لهذه الغارات الجوية غير المبررة، التي أودت بحياة أكثر من 45 فلسطينيا، بينهم نساء وأطفال”.

وأشار بن جامع إلى أن “هذه الهجمات وقعت بعد 48 ساعة فقط من صدور أمر من محكمة العدل الدولية، يطلب من السلطة القائمة بالاحتلال إنهاء هجومها على رفح”، مشددا على أن “أمر محكمة العدل الدولية ملزم قانونا وأن المحتل الصهيوني ملتزم بموجب ميثاق الأمم المتحدة، بما في ذلك المادة 94/1، باحترام قرار محكمة العدل الدولية في أي نزاع يكون طرفا فيه”.

مقالات ذات صلة استقالة مسؤولة رفيعة في الخارجية الأمريكية بسبب العدوان على غزة 2024/05/29

وأضاف أن “مجلس الأمن مكلف بموجب نفس الميثاق بتقديم توصيات أو اتخاذ قرار بشأن التدابير التي يتعين اتخاذها لتنفيذ الحكمـ وأن عليه الآن ضمان احترام الشرعية الدولية”.

كما دعا أعضاء المجلس إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه إسرائيل، مشددا على أن “الاحتلال لا ينبغي أن يكون استثناء”.

وأضاف: “أخبرونا إذا كان الآباء المؤسسون للأمم المتحدة قد أعطوا استثناء للاحتلال الإسرائيلي لاختيار ما إذا كان الاحتلال سيقبل أحكام المحكمة أم لا؟”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد أمس الثلاثاء جلسة مشاورات مغلقة طارئة حول الوضع في رفح بطلب من الجزائر.

وشنت القوات الإسرائيلية مساء يوم الأحد هجوما استهدف مخيما للنازحين شمال غربي مدينة رفح، ما أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا وإصابة العشرات.

مقالات مشابهة

  • مندوب الجزائر يطالب مجلس الأمن بتحمل مسئولياته إزاء ما يحدث في غزة
  • البرلمان التركي يدعو مجلس الأمن الدولي لاتخاذ قرار بوقف الهجمات الإسرائيلية على غزة
  • منصور يطالب مجلس الأمن بوضع حد لحرب الإبادة الجماعية في غزة
  • الجزائر: “أخبرونا إذا كان مؤسسو الأمم المتحدة قد أعطوا استثناء لإسرائيل!”
  • الجزائر: "أخبرونا إذا كان مؤسسو الأمم المتحدة قد أعطوا استثناء لإسرائيل!"
  • الجزائر: "أخبرونا إذا كان مؤسسوا الأمم المتحدة قد أعطوا استثناء لإسرائيل!"
  • مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة: بلادنا ستطرح مشروع قرار على مجلس الأمن لوقف القتل في رفح
  • الجزائر تطلب من مجلس الأمن اتخاذ قرار لتنفيذ حكم محكمة العدل الدولية ضد الاحتلال الصهيوني
  • وينسلاند يعقب على مجزرة رفح
  • الجزائر: نعتزم إعادة طرح ملف عضوية فلسطين أمام مجلس الأمن