السومرية نيوز-دوليات

وصفت صحيفة "واشنطن بوست"، الولايات المتحدة الامريكية بأنها ظهرت "معزولة" خلال اجتماعات وزراء خارجية مجموعة العشرين، والتي عقدت في البرازيل على مدار اليومين الماضيين. وواجهت معارضة الولايات المتحدة لوقف فوري لإطلاق النار في غزة، انتقادات متكررة خلال الاجتماعات التي عقدت في ريو دي جانيرو، وبدأ وزير الخارجية البرازيلي ماورو فييرا، الذي تستضيف بلاده الاجتماع السنوي لمجموعة العشرين هذا العام، الاجتماع بالتنديد بـ"الشلل" في مجلس الأمن الدولي.



وبينما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد قرار ثالث لوقف فوري لإطلاق النار في غزة في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أشار فييرا إلى أن "حالة التقاعس هذه تؤدي إلى خسائر في الأرواح البريئة".

وقدم وزراء الخارجية في الاجتماع، الذي ضم وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وجهات نظرهم بشأن مختلف القضايا الجيوسياسية في جلسة كانت مغلقة أمام وسائل الإعلام حتى يتمكن المسؤولون من التعبير عن وجهات نظرهم بشكل أكثر صراحة.

"خطأ تقني" يكشف عزلة أميركا

ولكن تمكنت مجموعة صغيرة من الصحافيين، بما في ذلك صحيفة "واشنطن بوست"، من الاستماع عن طريق الخطأ إلى الجلسة لأن سماعات الصوت استمرت في بث التصريحات، دون علم المضيفين البرازيليين.

وأيّدت أستراليا، وهي حليف وثيق للولايات المتحدة، وقفاً فورياً لإطلاق النار في غزة، وحذّرت بشدة من "المزيد من الدمار" الذي قد ينجم عن الحملة العسكرية الإسرائيلية المتوقعة في مدينة رفح، التي نزح إليها أكثر من 1.4 مليون فلسطيني.

وقالت ممثلة أستراليا، كاتي جالاجر: "نقول مرة أخرى لإسرائيل، لا تسلكين هذا الطريق. سيكون هذا غير مبرر".

وذكرت جنوب إفريقيا، التي اتهمت إسرائيل بتنفيذ إبادة جماعية في غزة، أن قادة العالم "سمحوا للإفلات من العقاب بأن يسود".

وقالت ناليدي باندور، وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا: "لقد خذلنا شعب فلسطين".

وأحدثت التصريحات التي تم بثها عن طريق الخطأ تناقضاً حاداً مع اجتماع مجموعة العشرين في الهند العام الماضي، حيث سعى بلينكن إلى توحيد القوى العالمية في إدانة غزو روسيا لأوكرانيا.

وفي ذلك الوقت، وجد بلينكن جمهوراً أكثر تقبلاً عندما استشهد بميثاق الأمم المتحدة ومبادئ السيادة، لانتقاد سيطرة روسيا على الأراضي الأوكرانية.

لكن في البرازيل، استشهد الدبلوماسيون بهذه المبادئ نفسها لانتقاد الحرب الإسرائيلية المستمرة في غزة، حيث وفّرت الولايات المتحدة لإسرائيل غطاء سياسياً وقنابل ومعدات عسكرية بمليارات الدولارات.

وقالت ممثلة جنوب إفريقيا: "لو كنا متحدين، على سبيل المثال، وراء المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، لما استمرت المأساة في فلسطين أكثر من 3 أشهر".

وذكر محللون أن الفارق بين مكانة واشنطن العالمية من العام الماضي إلى الحالي، كان ملحوظاً في اجتماعات البرازيل.

وقال ريتشارد جوان، خبير الشؤون الدولية في المجموعة الدولية للأزمات: "كانت الولايات المتحدة، قبل عام، تضع روسيا في موقف ضعيف بسبب أوكرانيا. والآن، يبدو أن الإدارة الأميركية تفقد سيطرتها على الأحداث في أوكرانيا وغزة، وقد تفقد سيطرتها أيضاً على الانتخابات التي ستجرى في نوفمبر أيضاً".

المصدر: السومرية العراقية

كلمات دلالية: الولایات المتحدة مجموعة العشرین فی غزة

إقرأ أيضاً:

الخارجية الروسية: نتواصل مع أمريكا بشأن عدم نشر الأسلحة النووية في الفضاء

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

صرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، لوسائل الإعلام بأن وفدين من روسيا والولايات المتحدة يتواصلان بشأن مسألة عدم نشر الأسلحة النووية في الفضاء في المنصات الدولية ذات الصلة.

ونقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية عن ريابكوف قوله: "وفودنا في المنابر الدولية ذات الصلة، وأولها في نيويورك، حيث تستمر الإدارة الأمريكية في اتهام روسيا، على اتصال وتناقش هذه القضية، من جانبنا، تم الإدلاء بتعليقات شاملة على جميع المستويات: أدلى الرئيس الروسي ووزير الخارجية بتصريحات حول هذا الموضوع وتم التطرق إلى نفس الموضوع عدة مرات في مؤتمرات صحفية للممثلين الرسميين لوزارة الخارجية الروسية".

وقال ريابكوف إن الولايات المتحدة تحاول تشويه سمعة روسيا، من خلال سرد حكايات عن خطط موسكو المزعومة لنشر أسلحة في الفضاء الخارجي.

وتابع أن هذه الاتهامات الأمريكية، "ليست أكثر من محاولة أخرى لإيجاد ذرائع لتشويه سياسات موسكو.

نكرر مرة أخرى لأولئك الذين لم يحفظوا هذا بعد، أن روسيا ملتزمة تماما بالتزاماتها بموجب الاتفاقيات المتعددة الأطراف، بما في ذلك تلك المتعلقة بالفضاء الخارجي".

وأضاف "هذه الاتفاقيات تتحدث عن نفسها.

وسنواصل أيضا تعزيز المبادرات المتعلقة بمنع سباق التسلح في الفضاء الخارجي وعدم البدء بوضع الأسلحة في الفضاء".

وأشار ريابكوف إلى أن الولايات المتحدة وأقمارها الصناعية هي التي واصلت العمل ضد المبادرات الروسية في السنوات الأخيرة.

وقال "أكاذيبهم ومحاولاتهم لإضافة المزيد من الحكايات المذهلة إلى السرد المناهض لروسيا الذي لا نهاية له غير قادرة على إخراجنا عن المسار،سنبقى على اتصال مع الأغلبية العالمية من أجل الحفاظ على السلام في الفضاء وتحقيق وضع حيث لن يكون هناك أي تهديد لأي شخص من هناك: لا البلدان ولا التكنولوجيا ولا القدرة على إجراء اتصالات طبيعية."

وشدد ريابكوف على ضرورة عدم وجود أسلحة هجومية في الفضاء، وخلص إلى أن "الفضاء يستخدم بالطبع للأغراض العسكرية، لكن لا ينبغي أن تكون هناك أسلحة".

مقالات مشابهة

  • أمريكا وأيسلندا تبحثات الشراكة الاقتصادية الثنائية
  • مسؤول: أمريكا تستبعد تورطها في حرب ضد إيران
  • بينها السعودية.. ترتيب أول 8 دول في مجموعة العشرين من حيث البطالة الأدنى
  • الخارجية الروسية: نتواصل مع أمريكا بشأن عدم نشر الأسلحة النووية في الفضاء
  • الخارجية الأمريكية تطلق شراكة مع «إير بي إن بي» لدعم الفرص الاقتصادية بين أمريكا واليابان
  • الخارجية الأمريكية تطلق شراكة مع "إير بي إن بي" لدعم الفرص الاقتصادية بين أمريكا واليابان
  • كييف تعاني من تأخر الدعم الغربي.. أمريكا تسلح أوكرانيا بآليات استولت عليها من إيران
  • بينها السعودية.. ترتيب أول 8 دول في مجموعة العشرين من حيت معدلات البطالة الأدنى
  • الدول صاحبة معدلات البطالة الأدنى في مجموعة العشرين
  • القائد الأسبق للقوات الأمريكية في أوروبا: ما قد تخسره أمريكا أكبر من أوكرانيا