الاقتصاد نيوز - متابعة

قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك ، إنه يجب على الدول الغربية أن تكون أكثر جرأة بشأن مصادرة الأصول الروسية التي جمدتها بعد الغزو الشامل لأوكرانيا في عام 2022.

وأضاف سوناك ، في مقال نشر في طبعة مبكرة من صحيفة صنداي تايمز بمناسبة مرور عامين على بدء الصراع، أن أوكرانيا لا تزال بحاجة إلى المزيد من الأسلحة بعيدة المدى والطائرات المسيرة والذخائر بالإضافة إلى مساعدات أخرى.

وتابع: "يجب أن نكون أكثر جرأة في ضرب اقتصاد الحرب الروسية... ويجب أن نكون أكثر جرأة في مصادرة مئات المليارات من الأصول الروسية المجمدة".

وفي الشهر الماضي، التقى وزير الاستثمار البريطاني دومينيك جونسون مع والي أدييمو نائب وزيرة الخزانة الأميركية لمناقشة مصادرة الأصول الروسية المجمدة، لكنه شدد على أن ذلك يجب أن يتم بما يتوافق مع القانون الدولي.

وقام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليابان وكندا بتجميد نحو 300 مليار دولار من أصول البنك المركزي الروسي في عام 2022 عندما غزت روسيا أوكرانيا.

وتدرس مجموعة الدول السبع إمكانيات مصادرة الأصول كوسيلة لجعل روسيا تدفع ثمن الأضرار الناجمة عن غزوها لأوكرانيا.

وحث سوناك الولايات المتحدة على مواصلة تقديم الدعم المالي والعسكري لأوكرانيا.

وكتب في المقال "يجب ألا نقلل أبدا من شأن ما فعلته أميركا من أجل أوكرانيا ومن أجل الأمن الأوروبي الأطلسي. أحثهم على مواصلة هذا الدعم وأنا واثق من أنهم سيفعلون ذلك".

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس السبت عن مساعدات بقيمة 245 مليون جنيه إسترليني (311 مليون دولار) لتمويل ذخيرة المدفعية الأوكرانية.

المصدر: وكالة الإقتصاد نيوز

كلمات دلالية: كل الأخبار كل الأخبار آخر الأخـبـار

إقرأ أيضاً:

سفير روسيا لدى ألمانيا: النزاع الأوكراني كان سينتهي منذ فترة طويلة لولا تدخل "الناتو"

أكد السفير الروسي لدى برلين سيرغي نيتشايف أن النزاع في أوكرانيا كان سينتهي منذ فترة طويلة لو لم تشارك فيه دول حلف "الناتو"، بما فيها ألمانيا.

وقال نيتشايف في مقابلة مع موقع Deutsche Wirtschaftsnachrichten الإخباري إن كييف تعتمد اليوم بشكل كامل على توريد الأسلحة الغربية، والمعدات العسكرية والذخائر والتمويل والبيانات الاستخباراتية ومساعدة المستشارين العسكريين.

إقرأ المزيد ستولتنبرغ: بعض أعضاء "الناتو" أرسلوا مستشارين عسكريين إلى أوكرانيا

وتلقت أوكرانيا مساعدات مالية وعسكرية ضخمة من الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة ودول أوروبية أخرى، منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا في 24 فبراير 2022.

وتسعى الدول الغربية من خلال الدعم المادي والعسكري والسياسي الذي تقدمه لكييف، إلى عرقلة تحقيق أهداف العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، إلا أن موسكو أكدت في أكثر من مناسبة أن العمليات العسكرية في دونباس لن تتوقف إلا بعد تحقيق جميع المهام المناطة بها.

المصدر: RT

مقالات مشابهة

  • ماتفيينكو تحذر من أن مصادرة الأصول الروسية المجمدة ستدمر الاقتصاد العالمي
  • سفير روسيا لدى ألمانيا: النزاع الأوكراني كان سينتهي منذ فترة طويلة لولا تدخل "الناتو"
  • «الكرملين»: سنتخذ إجراءات انتقامية حال استيلاء الغرب على الأصول الروسية المجمدة
  • الكرملين: سنتخذ إجراءات قضائية حال استيلاء الغرب على الأصول الروسية المجمدة
  • موسكو لواشنطن.. سنرد بالمثل إن صادرتم الأصول الروسية
  • خبير يعلق على قرار واشنطن مصادرة الأصول الروسية لصالح أوكرانيا
  • "واشنطن بوست" تكشف أسباب رفض السلطات الأوروبية مصادرة الأصول الروسية المجمدة
  • مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب يتيح الاستيلاء على الأصول الروسية المجمدة في أميركا ونقلها إلى أوكرانيا (CNN)
  • بيسكوف: قرار الكونغرس الأمريكي بشأن المساعدة الإضافية لأوكرانيا كان متوقعا
  • مجلس النواب الأمريكي يقر مشروع قانون بشأن مصادرة الأصول الروسية