قدم الجيش الإسرائيلي الأحد، روايته لمقتل الطفلة هند رجب ذات الـ6 أعوام مع أفراد أسرتها في مدينة غزة أواخر يناير، مشيرا إلى أن تحقيقاته كشفت أن "قواته لم تتواجد بالمكان".

إقرأ المزيد لحظة بلحظة.. الحرب في غزة /25.02.2024/ محادثات باريس تسجل اختراقا على وقع استمرار القصف

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، تأكيده أن التحقيق الأولي في الواقعة، "أظهر أن قوات جيش الدفاع الإسرائيلي لم تكن متواجدة بالقرب من السيارة أو ضمن نطاق إطلاق النار حول السيارة الموصوفة التي وجدت فيها الطفلة".

وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه "نظرا لعدم وجود قوات في المنطقة، لم تكن هناك حاجة للتنسيق الفردي لحركة سيارة الإسعاف أو مركبة أخرى لنقل الفتاة".

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن مقتل هند بنيران إسرائيلية بالقرب من دوار في ضاحية تل الهوى بمدينة غزة في أواخر شهر يناير، إلى جانب 5 من أفراد عائلتها ومسعفين اثنين ذهبا لإنقاذهم.

واتهمت منظمة الهلال الأحمر الفلسطينية، الجيش الإسرائيلي بقتل أفراد الأسرة وطاقم سيارة إسعاف استجابت لنداء الاستغاثة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن القضية تم تسليمها إلى آلية تقييم تقصي الحقائق التابعة لهيئة الأركان العامة، وهي هيئة عسكرية مستقلة مسؤولة عن التحقيق في الحوادث غير العادية وسط الحرب.

وكانت الولايات المتحدة، دعت إسرائيل إلى التحقيق في واقعة مقتل الطفلة وأسرتها، وأبدت خلال وقت سابق هذا الشهر، أسفها لما وصفتها بالوفاة "المفجعة" للطفلة هند، التي استغاثت طوال أيام طالبة المساعدة من دون جدوى.

وكانت الطفلة الفلسطينية حوصرت الشهر الماضي، في سيارة مع جثث أفراد من أسرتها الذين قتلوا في ضربة على غزة خلال محاولة نزوح إلى جنوبي القطاع، وتواصلت مع الهلال الأحمر الفلسطيني وطلبت منهم الحضور لإنقاذها بعد أن فتحت القوات الإسرائيلية النار عليهم.

وبعد أيام من إرسال فريق من الهلال الأحمر بسيارة إسعاف إلى المنطقة، لم تعد الفتاة ولم يعد فريق الإنقاذ، مما أثار الكثير من الأسئلة، ونشر الهلال الأحمر الفلسطيني على مدار أيام بعد الحادثة مناشدات متواصلة، بغية معرفة مصير الطفلة وطاقم الإسعاف من دون جدوى.

وبعد 12 يوما على الحادث أي في 10 فبراير، عثر فلسطينيون على الجثث الثمانية، بما في ذلك الطفلة هند.

ونشر الهلال الأحمر الفلسطيني مقاطع صوتية مروعة لمحادثة المراهقة ليان حمادة قريبة الطفلة هند مع عمال الإنقاذ، حيث سمعت تقول إن دبابة إسرائيلية تقترب، قبل أن تسمع أصوات طلقات نارية وصراخ الفتاة لينقطع الاتصال.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: الجيش الإسرائيلي الحرب على غزة جرائم جرائم حرب جرائم ضد الانسانية طوفان الأقصى قطاع غزة الجیش الإسرائیلی الهلال الأحمر الطفلة هند

إقرأ أيضاً:

الهلال الأحمر: تنكّر الاحتلال بشاحنة مساعدات لدخول النصيرات جريمة حرب

استنكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أمس الاثنين استخدام قوات إسرائيلية شاحنة مساعدات خلال عملية استعادة 4 أسرى في قطاع غزة قبل يومين، معتبرة ذلك جريمة حرب يمكن أن تعرّض سلامة العاملين بمجال الإغاثة للخطر.

وحذرت الجمعية من خطورة استخدام قوات الاحتلال السبت الماضي شاحنة مساعدات إنسانية للتسلل إلى مخيم النصيرات وسط القطاع وارتكاب مجزرة بحق المدنيين أدت الى استشهاد 274 شهيدا -بينهم 64 طفلا و57 امرأة- بالإضافة إلى إصابة 700 آخرين، وفق آخر إحصائيات رسمية.

وشددت على أن تنكّر قوات الاحتلال داخل شاحنة مساعدات جريمة حرب بحق المدنيين وخرق واضح للقانون الدولي الإنساني الذي يحرّم جريمة الغدر.

وأوضحت أن قوات الاحتلال غدرت بالناس وتنكرت بغطاء المساعدات التي يتوق لها المدنيون في ظل معاناتهم من مستويات خطيرة من انعدام الأمن الغذائي.

كما طالبت الجمعية المجتمع الدولي بضرورة محاسبة سلطات الاحتلال على جريمة الحرب هذه وردعها عن الاستمرار في ارتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين، بالإضافة إلى توفير الحماية العاجلة للمدنيين وللعاملين في مجال العمل الإنساني والطبي وفقا للقانون الدولي الإنساني.

تأكيد أممي

والسبت الماضي، ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة راح ضحيتها مئات الشهداء والمصابين بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم النصيرات في غزة تزامنا مع عملية عسكرية لاستعادة محتجزين أكدت كتائب القسام أنها أدت أيضا إلى مقتل 3 محتجزين آخرين.

وفي حين ذكرت مصادر محلية فلسطينية أن القوات الإسرائيلية تسللت إلى مخيم النصيرات عبر شاحنة تستخدم مثيلاتها بنقل المساعدات الإنسانية ادعى الجيش الإسرائيلي عدم صحة ذلك.

من جهتها، أكدت مقررة الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة فرانشيسكا ألبانيز أن جنودا إسرائيليين وأجانب اختبؤوا داخل شاحنة مساعدات للدخول إلى النصيرات، وسط اتهامات باستخدام الرصيف المؤقت الأميركي المخصص لإيصال المساعدات أيضا، وهو ما نفته واشنطن.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي يشن الاحتلال عدوانا على قطاع غزة خلف أكثر من 121 ألف شهيد وجريح -معظمهم أطفال ونساء- ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

مقالات مشابهة

  • مسرح العرائس يقدم مسرحية ذات.. والرداء الأحمر ثاني أيام العيد
  • الهلال الأحمر في أم القيوين يكمل استعداداته لعيد الأضحى
  • مسرح العرائس يطرح أفيش مسرحية "ذات.. والرداء الأحمر" والعرض ثاني أيام العيد
  • الهلال الأحمر يواصل توزيع كسوة عيد الأضحى في حضرموت
  • «الهلال الأحمر» يواصل توزيع كسوة عيد الأضحى في حضرموت
  • الهلال الأحمر: تنكّر الاحتلال بشاحنة مساعدات لدخول النصيرات جريمة حرب
  • الهلال الأحمر الفلسطيني: إسرائيل تستخدم شاحنات المساعدات غطاء للعمليات العسكرية
  • 3 مصابين من الهلال الأحمر الفلسطيني جراء إطلاق الاحتلال الإسرائيلي النار على سيارتهم
  • أمين عام مجلس السيادة السوداني يصدر قرارًا جديدًا
  • الجمارك تحجز 374545 كبسولة مهلوسة ببشار