ألقى الدكتور محمد مسعود رئيس مجلس إدارة المركز القومي لبحوث الاسكان والبناء، كلمة خلال الحفل الختامي لمسابقة تصميم "الإسكان الأخضر"، والتى أطلقها صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، بالتعاون مع المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، وتحت رعاية مؤسسة التمويل الدولية "IFC".

جاء ذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والسيدة/ مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذى لصندوق الاسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، ومسئولى الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والصندوق.

وقال مسعود في كلمته: إنه لمن دواعي سروري اليوم، أن أتواجد في إحتفالية إعلان جوائز مسابقة "تصميم إسكان أخضر منخفض التكاليف"، والتي تمت بالتعاون مع صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، وبمشاركة البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية، والتي تم إطلاقها في سبتمبر 2023 من أجل تعزيز مشاركة الجامعات المصرية والمكاتب الإستشارية والقطاع الخاص في منظومة البناء الأخضر في مصر في إطار توجه الدولة والقيادة السياسية، لنشر وتنفيذ المباني الخضراء في مصر، والتي أصبحت توجها رئيسيا من توجهات الدولة.

وتوجه مسعود بالشكر إلى   الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على دعم المركز لنشر البناء والعمران الأخضر في مصر، وإلى مي عبدالحميد ، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري على التعاون المثمر والبناء، منذ عام 2022 حتى اليوم، بداية من إتفاقية التعاون الموقعة بين الصندوق والمركز، والتي تم من خلالها  وبمشاركة البنك الدولي، إعداد نسخة " نظام تقييم الهرم الأخضر المصري للمباني السكنية الخضراء " لإعتماد 25 الف وحدة سكنية كمرحلة أولي للإسكان الإجتماعي الأخضر، وكذلك إطلاق هذه المسابقة كمرحلة ثانية للإسكان الإجتماعي الأخضر.

وأضاف: أود  أن أشكر مؤسسة التمويل الدولية على التعاون المثمر، حيث نسعى  لنشر  المباني الخضراء في السوق المصرية من خلال اتفاقية التعاون التي تم توقيعها مع المؤسسة العام الماضي، كما  تقدم الدكتور محمد مسعود بالشكر للجنة الفنية ولجنة التحكيم على المجهود المبذول لخروج هذه المسابقة بالشكل المحترف، بدءا من إعداد كراسة الشروط الخاصة بالمسابقة حتى إنتهاء أعمال التحكيم.

وأشار في كلمته إلى أن الأعمال المقدمة في المسابقة، أوضحت أنه يتحتم على المركز والجامعات لعب دور رئيسي في بناء القدرات الخاصة بالتصميم والتخطيط الأخضر والمستدام، وربط ذلك بأهمية دراسات الجدوي حتي يتم نشر البناء والعمران الأخضر في مصر.

وتابع رئيس القومي لبحوث الإسكان أن المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء تبنى برنامجاً متكاملاً للتحول إلى أساليب البناء الأخضر والتخطيط المستدام، حيث تتوجه الدولة نحو تطبيق مفهوم وآليات التنمية المستدامة بإطارها الشامل، بما يسهم في حل المشكلات الأساسية، وترشيد استهلاك الطاقة والمياه والموارد الطبيعية، ورفع مستوى معيشة المواطن، والذي حتم  الإنتقال من الفكر التقليدي في التخطيط والتصميم، إلى الفكر القائم على أسس علمية تعمل في إطار المنظومات العمرانية البيئية المستدامة بما يتوافق مع سياسة الدولة والقيادة السياسية، حيث تم إعلان "رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة" ومدن الجيل الرابع كمدن ذكية مستدامة.

ونوه بأن المركز في السنوات السابقة، وحتى الآن قام بمجهودات عديدة  لنشر فكر العمارة الخضراء المستدامة وتعميق مفهوم التنمية المستدامة في مصر على سبيل المثال: إصدار القرار الوزاري بشأن إنشاء المجلس المصري للبناء الأخضر والمدن المستدامة، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق  المجتمعات العمرانية، وجارٍ حاليا إعداد الإستراتيجية الوطنية للبناء والعمران الأخضر، وكذا قام المركز بإصدار أول نظام مصري لتقييم المباني الخضراء في مصر، والذي صدر بقرار وزاري في ديسمبر 2010 و يسمي " نظام الهرم الأخضر المصري للمباني الخضراء " GPRS، والذي قام بإعداده العديد من الباحثين بالمركز وأساتذة الجامعات المصرية والإستشاريين المتخصصين، وتم تحديثه في 2017.

وأشار إلى أن معايير نظام تقييم الهرم الأخضر المصري  في إطار محاور أساسية تتركز على استدامة الموقع والبيئة المحيطة، وكفاءة استخدام المياه سواء على مستوى المبنى أو الموقع العام، وكفاءة استخدام الطاقة واستخدام الطاقة الشمسية كطاقة جديدة، ورفع جودة البيئة الداخلية، حيث يتم عمل دراسات الإضاءة الطبيعية والصناعية، ودراسات الطاقة داخل الفراغات المعمارية، بالإضافة الي دراسات الصوت والراحة الحرارية، والإستخدام الرشيد للمواد الخام واستخدام مواد البناء المحلية، والتصميم الإنشائي الأخضر، والإدارة المستدامة للمبنى، والذي تم على أساسه تقييم المتحف  المصري الكبير، وعدد من المشروعات علي سبيل المثال: مباني البنك التجاري الدولي بالقرية الذكية، وفرع بنك مصر بجامعة عين شمس، ومبنى وحدة طب الأسرة بشرم الشيخ، وجارٍ الانتهاء من إجراءات التقييم لعدد 25 ألف وحدة سكنية، بكل من مدن حدائق العاصمة، والعبور الجديدة، والعاشر من رمضان، وأسوان الجديدة.

واختتم مسعود: أتمنى لجميع  المشاركين في مسابقة "تصميم إسكان أخضر منخفض التكاليف" التوفيق ونأمل أن تساهم مخرجات المسابقة فى تعزيز تسريع وتيرة التحول نحو تنفيذ مبان خضراء منخفضة التكاليف في السوق المصرية.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: التمويل العقاري اسكان اجتماعي الاسكان الاخضر محمد مسعود صندوق الإسكان الاجتماعى القومی لبحوث الإسکان المبانی الخضراء فی ودعم التمویل وزیر الإسکان فی مصر

إقرأ أيضاً:

رئيس جامعة القاهرة: تأمين التمويل اللازم لمشروع تطوير المستشفى الفرنساوي

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة ، أنه طوال العام الماضي تم بذل الجهود لتأمين ميزانية لمشروع تطوير مستشفى الفرنساوي؛ منها عرض المشروع على لجنة الموازنة ولجنة التعليم بالبرلمان حيث تم تأييد ودعم من أعضاء البرلمان وتمت الموافقة من ممثلي وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية الحاضرين بالجلسة، مشيرًا إلى أن تمويل المشروع سيكون جزءا منه من الدولة وجزء من التمويل الذاتي للجامعة وجزء تمويل من البنوك، وبالفعل نجحت إدارة الجامعة في تأمين التمويل اللازم للمشروع من بنك مصر بمبلغ 150 مليون" والبنك الأهلي بمبلغ 20 مليون، و لصالح أعمال تطوير مستشفى قصر العيني التعليمي الجديد "الفرنساوي" وإمداده بأحدث الأجهزة الطبية، في إطار مواصلة الجامعة جهودها لرفع كفاءة المستشفى والذي يأتي ضمن مشروعها الضخم الذي أطلقه الدكتور محمد الخشت مؤخرًا لتطوير الفرنساوي وفق أحدث الوسائل والنظم الدولية.

جاء ذلك خلال عقد الدكتور الخشت ، اجتماعًا، بقاعة أحمد لطفي السيد، لمتابعة أعمال تطوير مستشفى قصر العيني التعليمي الجديد (الفرنساوي)، في إطار اهتمام إدارة الجامعة بتطوير مستشفياتها الجامعية والمساهمة فى تحقيق الأهداف الوطنية للنهوض بالمنظومة الصحية فى مصر، وتقديم خدمات طبية بكفاءة عالية تلبي تطلعات المرضى من كافة أنحاء الجمهورية.

وفي مستهل الاجتماع، عرض الدكتور محمد الخشت، موافقة مجلس الوزراء على قيام الجامعة بتنفيد مشروع تطوير ورفع كفاءة مستشفى قصر العيني التعليمي الجديد (الفرنساوي)، في ضوء توجيه من القيادة السياسية بتحسين الخدمات الطبية وتحت رعايتها الكريمة لكل المشروعات الكبرى التي تخدم المواطن المصري.

كما استعرض الاجتماع، ما تم من إجراءات لتطوير مستشفى قصر العيني التعليمي الجديد (الفرنساوي) فى ضوء رؤية التطوير والتحديث الجذرية التى قدمها الدكتور محمد الخشت في اجتماع مجلس الجامعة بجلسته نوفمبر 2023، للنهوض بقصر العيني (الفرنساوى)، بهدف تحديث شامل لنظام المستشفى وإحلال وتجديد البنية التحتية والمرافق وشراء الأجهزة الطبية ليكون مستشفى الفرنساوى وفق الكود العالمي للمستشفيات.

وخلال الاجتماع، وجه الدكتور محمد الخشت بضرورة تشكيل لجنة لإدارة ومتابعة تنفيذ التطوير طبقًا للمعايير القياسية للمستشفيات وفى ضوء الاشتراطات والمعايير والأكواد العالمية، كما وجه لتشكيل لجان مختصة لاتخاذ آليات تنفيذ أعمال التطوير وفق تنسيق مشترك بين كافة اللجان وتكليفهم بسرعة الانتهاء من الإجراءات اللازمة لأعمال التطوير، على أن يتم الانتهاء من أعمال التطوير وفقًا للمخطط المعتمد.

كما أعلن الدكتور محمد الخشت، أن خطة تطوير مستشفى الفرنساوي لا تكتفي بشراء الأجهزة الطبية وتحديث البنية التحتية ورفع كفاءة الأقسام والمصاعد والتكييف والطوارئ ووحدات الرعاية المركزة، ولكن ستتضمن تحسين طريقة الإدارة وتحقيق إصلاح مالي وإداري وتحسين أحوال العاملين بها، مؤكدًا ثقته في أن جميع قيادات المستشفى الإدارية والطبية قادرة على جعل الفرنساوي من أعظم المستشفيات.

ويستهدف مشروع تطوير مستشفى الفرنساوي الارتقاء بالمستشفى طبقًا للمعايير القياسية للمستشفيات، والمشاركة في المبادرات الرئاسية ومواكبة الاشتراطات والمعايير والأكواد العالمية والمحلية الحديثة للمستشفيات حتى تتوافق المستشفى مع نظام التأمين الصحى الشامل، حيث يتضمن المشروع عدة محاور: أولها تطوير جذري شامل للبنية التحتية، وثانيها ربط الأنظمة المختلفة بنظام ذكي للتحكم، وثالثها تطوير النظم الإدارية وحوكمة نظم الإدارة وتحديث شامل لنظم المستشفى.

حضر الاجتماع، الدكتور حسام صلاح عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات، والدكتور إيهاب الشيحي المشرف على مستشفى الفرنساوي، والدكتور فؤاد راسخ نائب مدير مستشفى الفرنساوي، والدكتور هشام زايد نائب مدير الفرنساوي ، والدكتور محمد عبد المجيد مدير مستشفى المنيل التخصصي، والمهندس أحمد تركي أمين عام الجامعة، والدكتور رجب طاجن المستشار القانوني لرئيس جامعة القاهرة، والأستاذ نصر الروبي رئيس الإدارة المركزية لشئون قطاع رئيس الجامعة.

IMG-20240421-WA0009 IMG-20240421-WA0010

مقالات مشابهة

  • وزير التنمية المحلية يستعرض تنفيذ قانون التصالح على مخالفات البناء في مطروح
  • الإسكان تؤكد حرصها على تشجيعها القطاع الخاص للمشاركة في تنفيذ خطط قطاع المرافق
  • بدون دعم.. محاسبة المباني المخالفة على قيمة استهلاك الخدمات والمرافق بسعر التكلفة
  • انطلاق فعاليات مؤتمر الاقتصاد الأزرق "فرص للتنمية المستدامة" بجامعة المنصورة
  • وزير الإسكان يتابع معدلات تنفيذ المشروعات بالعلمين الجديدة
  • اليوم... بدء فعاليات دورة إعداد المدربين بجامعة بني سويف
  • اليوم.. بدء فعاليات دورة إعداد المدربين بجامعة بني سويف
  • رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا: تنمية البحث العلمي على رأس أولوياتنا
  • رئيس جامعة القاهرة: تأمين التمويل اللازم لمشروع تطوير المستشفى الفرنساوي
  • وزير الإسكان يتابع تنفيذ الأعمال بالمنطقة الصناعية في العاشر من رمضان