وصلت الأزمة المستمرة في السودان إلى منعطف حرج، ووفقا لإفتتاحية صحيفة الجارديان، لا يزال المجتمع الدولي يتجاهلها إلى حد كبير. وعلى الرغم من الخسائر البشرية المذهلة والفظائع واسعة النطاق، بما في ذلك المذابح والعنف الجنسي، فإن الصراع مستمر في التصاعد دون رادع.

مع نزوح الملايين وتجويعهم، يواجه السودان واحدة من أخطر الأزمات الإنسانية في عصرنا.

وقد نزح ما يقرب من 8 ملايين شخص، ويعاني 18 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي الحاد، ويعاني 3.8 مليون طفل من سوء التغذية. وفي مخيم زمزم بدارفور وحده يموت طفل كل ساعتين.

تفاقم الوضع بسبب انقطاع الاتصالات، مما زاد من حجب محنة المدنيين السودانيين. وحذر جان إيجلاند من المجلس النرويجي للاجئين من "التطهير العرقي" في دارفور، حيث أجبر ما يقرب من 700 ألف شخص على الفرار. ومع ذلك فإن الاهتمام العالمي يظل مركزاً في أماكن أخرى، حيث تهيمن الأزمات في الشرق الأوسط وأوكرانيا على عناوين الأخبار الرئيسية.

لقد تأجج الصراع في السودان بسبب الصراعات الداخلية على السلطة والتدخل الخارجي. وانقلب اللواءان عبد الفتاح البرهان والفريق محمد حمدان دقلو على بعضهما البعض في أبريل الماضي، مما أدى إلى انزلاق البلاد في حرب أهلية. وقد دعم العديد من اللاعبين، فصائل مختلفة، مما أدى إلى إطالة أمد الصراع وتفاقم الأزمة الإنسانية.

وعلى الرغم من جهود الوساطة التي تبذلها الهيئات الإقليمية والدولية، بما في ذلك الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، فإن التقدم نحو السلام لا يزال بعيد المنال. وتعاني خطة الاستجابة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة من نقص شديد في التمويل، إذ تبلغ عجزها 2.6 مليار دولار. ويلزم اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الأسباب الجذرية للصراع وتخفيف معاناة الشعب السوداني.

ومن أجل السودان والمنطقة ككل، يجب على المجتمع الدولي إعطاء الأولوية للأزمة في السودان والالتزام بإيجاد حل سلمي. ويجب على الولايات المتحدة وغيرها من الجهات الفاعلة المؤثرة الضغط على الجهات الخارجية لسحب دعمها ودعم الجهود الرامية إلى إنهاء الحرب.

 

المصدر: صدى البلد

إقرأ أيضاً:

الدفاع عن الضحايا الفلسطينيين: إذا استخدمت الولايات المتحدة الفيتو ستواجه أزمة

قال ياسر حسن، رئيس فريق الدفاع عن الضحايا الفلسطينيين أمام المحاكم الدولية، إنه من المفترض أن مجلس الأمن ملزم بتنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية اليوم بشأن الحرب على غزة. 

وأشار حسن، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، إلى أنه إذا استخدمت الولايات المتحدة الفيتو الأمريكي ضد قرارات العدل الدولية، فأنها ستواجه أزمة سياسية، متوقعا أن يصدر قرار مجلس الأمن خلال ساعات، وهنا يأتي دور المجموعة العربية في مجلس الأمن.

نقيب الفلاحين يزف بشرى سارة عن أسعار الأضاحي سفاح التجمع يترك جثث بطريق بورسعيد الإسماعيلية الصحراوي جلسة محكمة العدل الدولية

أمرت محكمة العدل الدولية بتعديل قراراتها الاحترازية الصادرة في مارس 2024 وأمرت بوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح الفلسطينية، وأمرت إسرائيل أن تمتثل بجميع التزاماتها طبقا لاتفاقية منع جرائم الإبادة الجماعية، وطبقا للتدهور الذي يواجه المدنيين في رفح، ولا بد من وقف فوري للعمليات العسكرية وأي إجراءات في رفح يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على السكان في رفح، كما أمرت بفتح معبر رفح وإدخال المساعدات الإنسانية.

وقال القاضي اللبناني نواف سلام، خلال جلسة محكمة العدل الدولية المذاعة عبر قناة "القاهرة الإخبارية|"، إن الظروف المعيشية لسكان غزة تتدهور والوضع الإنساني بات كارثيا، مشيرا إلى أن الوضع الإنساني في رفح تدهور أكثر منذ أمر المحكمة الأخير.

وأشار إلى أن قضاة المحكمة ليسوا مقتنعين بأن الإجلاء والإجراءات الإسرائيلية الأخرى كافية لتخفيف معاناة الفلسطينيين، مؤكدًا أن التدابير المؤقتة المتخذة لا تعالج بشكل كامل العواقب الناجمة عن الوضع المتغير في غزة.

واعتبر أن العملية البرية في رفح تطور خطير، من شأنه أن يزيد معاناة السكان وأن الظروف المعيشية لسكان غزة تتدهور والوضع الإنساني بات كارثيا، مشددا على أن التدابير المؤقتة المتخذة لا تعالج بشكل كامل العواقب الناجمة عن الوضع المتغير في غزة مضيفًا: «لسنا مقتنعين بأن الإجلاء والإجراءات الإسرائيلية الأخرى كافية لتخفيف معاناة الفلسطينيين»، وأن التدابير المؤقتة المتخذة لا تعالج بشكل كامل العواقب الناجمة عن الوضع المتغير في غزة.
 

مقالات مشابهة

  • الدفاع عن الضحايا الفلسطينيين: إذا استخدمت الولايات المتحدة الفيتو ستواجه أزمة
  • مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات إنسانية في محلية كوستي بولاية النيل الأبيض في السودان
  • "إغاثي الملك سلمان" يوزع مساعدات إنسانية في ولاية النيل الأبيض بالسودان
  • متى تنتهي الحرب في السودان؟.. خبراء يجيبون
  • عبدالله بن زايد: الإمارات تدعم الجهود الأممية لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني
  • توقف الخدمات.. «الصحة الفلسطينية» تكشف كارثة إنسانية جديدة تضرب غزة
  • ملك الأردن وسلطان عمان يبحثان التطورات “الخطيرة” في غزة
  • مأساة إنسانية.. مخيم «كلمة» يواجه الموت جوعًا فى دارفور
  • الجارديان: غالبية الأمريكيين يعتقدون خطأً أن الولايات المتحدة في حالة ركود اقتصادي
  • الحركة الشعبية – شمال قيادة عبد العزيز الحلو: مساعدات إلى كل من رئاسة الفرقة 14 كادوقلي ورئاسة الفرقة 22 بابنوسة ورئاسة الفرقة 10 أبو جبيهة و”اللبيب بالإشارة يفهم”