كشف الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، مضمون وثيقة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والتي تُعرف بـ «خطة الإذعان» الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وقال «بكري»: إن وثيقة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التي يحدد فيها موقف حكومته من اليوم التالي في قطاع غزة، هي بمثابة وثيقة لإنهاء القضية الفلسطينية سياسيًا.

وأوضح في تدوينة له نشرها على موقع التدوينات القصيرة «اكس»، أن وثيقة نتنياهو، تتضمن: رفض قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، إضافة إلى أنها ترفض أي دور للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، وتوكل الأمر لمجموعة من المسئولين المحليين من المتحالفين معها.

وتابع: وهذه الوثيقة لاتضع نهاية محددة لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلا بتحقيق أهدافها المستحيلة، كما أنها تطلق يد جيش الإحتلال للتدخل المفتوح في القطاع في أي وقت، وهي ستفرض سيطرتها علي أمن المنطقة الواقعة غرب الأردن بأكملها بما في ذلك غلاف غزة.

وأكد عضو مجلس النواب، أنه إضافة لما سبق، فإن أن وثيقة نتنياهو، تتضمن إغلاق مكاتب «الأونروا» وإنهاء عملها في تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني، وكذلك رفض إعمار غزة ووضع شروط من المستحيل تحقيقها، ورفض أي تدخل دولي يهدف إلي تسوية القضية الفلسطينية، وتقييد حرية أي سلطة فلسطينية في غزة بعدد من الشروط المجحفة، ومنها: الإعتراف بإسرائيل كدولة قومية للشعب «اليهودي»، وألا يكون لهذه السلطة أي مطالبات إقليمية ضد إسرائيل، وأن تعلن أنها ضد العنف، وأنه لم يعد هناك لاجئون ومخيمات لاجئين في غزة، وبالتالي ليست هناك حاجة لوكالة لاجئين.

واختتم بكري: «هذا هو مضمون خطة الإذعان وتصفية القضية التي وضعها نتنياهو.. وهي خطة لن يقبل بها إلا العملاء.. طال الزمن أم قصر، الشعب الفلسطيني سيفرض إرادته رغم أنف الصهاينة والمتصهينين».

اقرأ أيضاًمصطفى بكري ناعيًا هاني الناظر: «فقدنا طبيب الإنسانية»

مصطفى بكري: ضخ مليارات الدولارات في البنك المركزي خلال أيام

المصدر: الأسبوع

كلمات دلالية: إسرائيل نتنياهو غزه وثيقة نتنياهو القضیة الفلسطینیة مصطفى بکری

إقرأ أيضاً:

مصطفى بكري عن لقاء السيسي وبايدن: الرئيس لا يتوقف عن متابعة الملفات المهمة

أكد الكاتب الصحفي النائب مصطفى بكري عضو مجلس النواب، أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الأمريكي جو بايدن بات من الأهمية عقده في الوقت الحالي، لا سيما وأن زيارات الرئيس تحتوى دائما على جدول أعمال مكتظ بقضايا المنطقة.

جاء ذلك خلال تغريدة له على موقع تويتر  "X"  سابقا، مساء مضيفا: "زيارات  الرئيس السيسي، إلى الولايات المتحدة تحوي دوما جدول أعمال مكتظا بقضايا المنطقة، وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية، والتطورات الراهنة في المنطقة".

واكمل: "مصر رقم مهم في المعادلة، لديها ثوابتها التي لا تتغير، والقيادة السياسية معنية بوقف العدوان الصهيوني على أهلنا في فلسطين، وإدخال المساعدات الإنسانية لأشقائنا المحاصرين، في هذا الوقت لقاء السيسي - بايدن بات من الأهمية بمكان، هناك قضايا ملحة تحتاج إلى النقاش والتوصل إلى حلول، هناك العلاقات الثنائية والأوضاع الاقتصادية واللقاءات مع المؤسسات التمويلية الدولية".

واختتم: "الرئيس لا يتوقف عن متابعة الملفات الهامة مع كل زعماء العالم، وزياراته لا تتوقف من روسيا إلى أمريكا، وكل دول المنطقة والعالم".

مقالات مشابهة

  • السفير الضحاك: سورية ترفض المساس بالأونروا ومحاولات الاحتلال تصفية القضية الفلسطينية
  • رئيس البرلمان العربي يحذر من محاولات تصفية القضية الفلسطينية
  • رئيس البرلمان العربي: القضية الفلسطينية تتعرض لمحاولات تصفية ممنهجة ومتعمدة
  • لجنة فلسطين: القضية الفلسطينية تتعرض لمحاولات تصفية ممنهجة.. وحتمية تنفيذ حل الدولتين
  • مصطفى بكري لـ علاء مبارك: المحامي فريد الديب كشف أكاذيبك على الهواء
  • «البرلمان العربي»: القضية الفلسطينية تتعرض لمحاولات تصفية ممنهجة ولا بديل عن حل الدولتين
  • البرلمان العربي: القضية الفلسطينية تتعرض لمحاولات تصفية ممنهجة ولا بديل عن حل الدولتين
  • البرلمان العربي: القضية الفلسطينية تتعرض لمحاولات تصفية ممنهجة ولابد من حل الدولتين
  • مصطفى بكري عن لقاء السيسي وبايدن: الرئيس لا يتوقف عن متابعة الملفات المهمة
  • مصطفى بكري: لقاء السيسي - بايدن بات ضروريا لمناقشة القضايا الملحة