استنكر الدكتور سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، الإبادة التي يتعرض لها الأطفال والنساء في غزة منذ ما يربو على خمسة أشهر من العدوان الصهيوني الغاشم.

جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح المؤتمر الدولي السادس عشر الذي تنظمه كلية الهندسة بنين جامعة الأزهر بالقاهرة برعاية من الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والذي يقام تحت عنوان: «التطبيقات الهندسية الحديثة والذكاء الاصطناعي لتحقيق الاستدامة».

ليلة النصف من شعبان

وقدم رئيس الجامعة التهنئة للحضور جميعًا والعالم الإسلامي بليلة النصف من شعبان التي ينزل فيها ربنا إلى السماء الدنيا فيغفر لكل مستغفر إلا المشرك والمشاحن، فأروا الله تعالى من أنفسكم خيرًا، كما قدم التهنئة بقرب حلول شهر رمضان المبارك، داعيًا المولى -عز وجل- أن يبارك لنا في رجب وشعبان وأن يبلغنا رمضان.

التطور العلمي

وقال الدكتور سلامة داود: إن التطور العلمي الذي يشهده العالم ينبغي أن يكون معينًا للإنسان على عمارة الكون والانتفاع بما أودع الله فيه من نعم ظاهرة وباطنة، وهي أوسع من أن تُحصى.

وبيّن رئيس جامعة الأزهر أن كل ما اخترعه الإنسان على مر التاريخ من نتاج العقل ومن ثماره وحصاده، والعقل من صنع ربي، لم يدَّع أحدٌ أنه خلق العقل الذي بهر العالم بمنجزاته، كما لم يدَّع أحدٌ أنه خلق الإنسان.

وأوضح أن الذكاء الاصطناعي ذكاءٌ صنعه العقل البشري، ذكاءٌ صنعه الذكاءُ البشري، والذكاء البشري صنعةُ الله وآيتُه ومعجزتُه وحكمتُه، قائلًا: أعذروني أني كررت التنبيه على ذلك؛ حتى لا ننخدع بمنجزات العقل البشري وننسى أن هذه المنجزات ما كانت لتكون لولا هذا العقل البشري الذي هو نعمة الله وصنعته وآية قدرته وعنوان ربوبيته ودليل ألوهيته، مشيرًا بأن عقول الخير تنتج للإنسانية الخير والسعادة، وعقول الشر تنتج للإنسانية الشر والدمار.

وتعجب رئيس جامعة الأزهر مما تناقلته وسائل التواصل صباح اليوم من أن وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية ماي غولان تقول: إنها فخورة بالدمار الذي أحدثه الجيش الإسرائيلي في غزة، هذه هي العقول الشيطانية التي اتخذها إبليس جنودًا؛ عقول انطفأت فيها أنوار الحق والعدل والرحمة، وأوقدت فيها نيران الحقد والكراهية، فكان ما كان من التدمير والقتل والدماء، وإذا كان هذا تفكير وزيرة المساوة الاجتماعية فأقم على المساواة مأتمًا وعويلًا.

كما أوضح رئيس جامعة الأزهر أن نحو خمسة أشهر مضت على أهل غزة وهم في طواحين الإبادة الجماعية التي حكمت عليهم بها إسرائيل وصدقت على هذا الحكم أمريكا، لافتًا إلى أن أصوات دعاة السلام في العالم بُحت دون فائدة، وإنا نجأر إلى الله الذي ﴿أهلك عادًا الأولى وثمود فما أبقى وقوم نوح من قبل إنهم كانوا هم أظلم وأطغى﴾ نجأر إليه -جل جلاله- أن يهلك عادًا الثانية وأعوانها وأبناءها وحفدتها وأن يصب عليهم سوط عذاب؛ لأنهم طغوا في البلاد.

وتساءل رئيس جامعة الأزهر: ما ذنب الآلاف من أطفال غزة أن يقتلوا؟ ما ذنب آلاف النساء أن يقتلوا؟ ما هذا العدوان الهمجي الذي لم يشهد له العالم مثيلًا؟ أين الحرية التي صدعنا العالم الحر بها على مدار العقود الماضية؟ أين العدل الذي أقيمت له محكمة قاصرة عاجزة عن تطبيقه؟.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: جامعة الأزهر رئيس جامعة الأزهر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر رئیس جامعة الأزهر

إقرأ أيضاً:

إبادة شعب

 

محمد رامس الرواس

 

لا يمكن أن يصبح الإنسان عادلًا في أحكامه وآرائه إلّا إذا صلحت نفسه وتجرد من أهوائه وتناول الموضوع الذي يتحدَّث عنه بكل مصداقية وإنسانية وشفافية؛ لأن الإنسان العادل مصدر عدله الرحمة.

هذا النموذج الإنساني الذي سنتحدث عنه في هذا المقال يحمل في ضميره الحي الكثير من معاني الرحمة والإنسانية والعدل.. إنها المحامية والأكاديمية الإيطالية فرانشيسكا ألبانيز مقررة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي قدّمت تقريرها الذي وَضَعت فيه كافة الحقائق والبراهين والأدلة على ما قام به جيش الاحتلال الإسرائيلي من إبادة جماعية لسكان قطاع غزة، وهي الجريمة المُستمرة منذ ما يقرب من 200 يوم. لم تخشْ فرانشيسكا تهديدات من الداعمين للكيان الإسرائيلي المحتل لإجبارها على تغيير تقريرها الأممي، حسبما أشارت إليه في مؤتمرها الصحفي بالعاصمة الأردنية عمّان قبل عدة أيام؛ بل واجهت ذلك بشجاعة مُتناهية ولم تخش لومة لائم في قول الحق. ومثل هذه النماذج من البشر من أصحاب القرار الصادق، يأبون الانجراف وراء الرواية الصهيونية التي تُسوِّقها للعالم من خلال أذرعها الإعلامية ومناصريها لتظهر فيها إسرائيل أمام المجتمع الدولي بأنها هي الضحية. ولأن أمثال فرانشيسكا هم أصحاب أصوات وضمائر حرة اتصفت بقول الحقائق ورصدها، وتوثيق التطرف الإسرائيلي بما يقوم به من مشاهد قتل ودمار وتخريب وإرهاب منذ عدة أشهر بقطاع غزة، اتضح فيها للعالم همجية أفعال هذا الكيان ضد الأبرياء العزل، إن مثل هذه التقارير الأممية ترفع وتيرة صوت الحق ونشر الحقائق التي تعمل إسرائيل على طمسها.

وحتى هذه الساعة ما زال جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل إعداماته للفلسطينيين العزل أمام مرأى ومسمع من المجتمع الدولي. ومن المفيد هنا أن نستحضر ما وثقه تقرير فرانشيسكا عام 2023 لحادثة قتل 11 فلسطينيًا عُزَّل بحي الرمال أمام عائلاتهم بشكل مروع وبدم بارد، خلال اقتحام قوات الاحتلال للحي، وقد وصفت فرانشيسكا حينها الوضع بأنه "إعدام خارج القانون"، ولقد تكررت كثيرًا مثل هذه المشاهد خلال العدوان الغاشم على غزة؛ منها إخراج جنود الاحتلال لسكان بيت لاهيا من منازلهم تحت تهديد السلاح، وتجريدهم من ملابسهم ليمارسوا فيهم أبشع جرائم القتل المتعمد، وهذا غيض من فيض إنما مثال للدلالة على هول الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الحر الذي أصبح يباد خارج القانون الدولي.

تقرير فرانشيسكا الأخير حمل عنوان "تفصيل الإبادة الجماعية" وأكدت فيه أن هناك أسسًا معقولة للاعتقاد بأن إسرائيل ارتكبت إبادة جماعية في قطاع غزة خلال حملتها العسكرية ضد حركة حماس. وأضافت أن إسرائيل تهدف إلى التدمير المنهجي لجميع سكان غزة أو لجزء كبير منهم وأن القادة والجنود والعسكريين في إسرائيل شوَّهوا عمدًا مبادئ القانون من خلال محاولة ارتكاب أعمال عنف وإبادة جماعية ومجازر يتعرض لها الأطفال قبل الكبار بقطاع غزة وينفذها جنود إسرائيليون بمشاركة من جنود مرتزقة من عدة دول مختلفة، تتهرب فيه إسرائيل من مسؤولية حقيقة ما تقوم به من إبادة جماعية.

ختامًا.. تأتي الإعدامات والاغتيالات ونسف المنازل والتهجير وكل الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضمن جريمة الإبادة الجماعية وهي جريمة محددة بالقانون الدولي في اتفاقية عام 1948، وفيها بنود مخصصة في حالة تدمير أو تصفية أي مجموعة دينية أو عرقية، أو تدمير مجموعة من الناس. ويشار إلى جريمة الإبادة الجماعية بأنها "جريمة الجرائم" بسبب صعوبة إثبات النية المُبيَّتة إن لم تكن واضحة.. وللحديث بقية.

رابط مختصر

مقالات مشابهة

  • "أسرة مستقرة – مجتمع آمن".. ندوة تثقيفية بكلية التربية جامعة الأزهر بأسيوط
  • التصور الإسلامي للاجتماع الإنساني
  • جُلّهم من الأطفال والنساء.. ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين بقطاع غزة إلى 34151 شهيدًا
  • نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي يفتتح ندوة بقسم المحاصيل بزراعة أسيوط
  • نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي يفتتح ندوة علمية بزراعة أسيوط
  • مرصد الأزهر يستنكر دعوات ذبـ ــح "قرابين الفصح اليـهـودي" بالمسجد الأقصى
  • رئيس جامعة الأزهر يشيد بمؤتمر «التكنولوجيا والترجمة وتعليم اللغات الأجنبية آفاق وتحديات»
  • إبادة شعب
  • إبادة أهل غزة
  • جُلّهم من الأطفال والنساء.. ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين بقطاع غزة إلى 34049 شهيدًا