RT Arabic:
2024-04-20@23:42:22 GMT

فخري كريم ينجو من محاولة اغتيال وسط بغداد

تاريخ النشر: 23rd, February 2024 GMT

فخري كريم ينجو من محاولة اغتيال وسط بغداد

نجا رئيس مؤسسة "المدى" للإعلام والثقافة والفنون فخري كريم، من محاولة اغتيال في منطقة القادسية ببغداد، أثناء عودته لمنزله، قادما من معرض العراق الدولي للكتاب وفق وسائل إعلام عراقية.

حركة "النجباء" العراقية عن اغتيال الساعدي: سيكون ردنا مركزا ولن تمر هذه الجرائم من دون عقاب

وكشفت وسائل الإعلام العراقية أنه في حوالي الساعة التاسعة مساء أمس الخميس "نفذ عملية الاغتيال مسلحون مجهولون كانوا يستقلون عجلتين نوع (بيك اب) في منطقة القادسية ببغداد حيث اعترضوا الطريق لإيقاف سيارة فخري كريم، ثم قاموا بإطلاق الرصاص على سيارته من أسلحة رشاشة، ولاذوا بالفرار".

واعتبرت مؤسسة المدى في بيان: أن "محاولة الاغتيال الآثمة والفاشلة، تؤكد أن قوى الظلام لا يسرها أن ترى العراقيين فرحين متفاعلين مع حدث ثقافي كبير ومؤثر مثل معرض العراق الدولي للكتاب"، مطالبة بـ"فتح تحقيق سريع لكشف منفذي الهجوم ومن يقف خلفهم وتقديمهم للعدالة سريعا ليناولوا جزاءهم العادل".

وفخري كريم مستشار رئيس جمهورية العراق الأسبق بين عامي 2006 و2014 وهو صحفي وكاتب وصاحب مؤسسة "المدى" للإعلام والثقافة والفنون ودار المدى.

وكان النشر هاجسا لدى فخري كريم، الذي ولد عام 1942 في أسرة كردية وعاش في بغداد، وانتمى إلى نقابة الصحفيين العراقيين عام 1959، وانخرط في الحزب الشيوعي العراقي مبكرا، وكان عضوا في لجنته المركزية ثم مكتبه السياسي.

وانطلق كريم في تحقيق حلمه في عالم النشر والطباعة من مجلة "النهج"، التي كان لها موقعها المميز بين الدوريات العربية الفكرية.

وكان كريم صاحب امتياز جريدة "الفكر الجديد" الأسبوعية، الصادرة في إطار التعاون الجبهوي بين الحزب الشيوعي العراقي وحزب البعث العربي الاشتراكي.

المصدر: "وسائل إعلام عراقية"

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: أخبار العراق اغتيال بغداد فخری کریم

إقرأ أيضاً:

محاولة احتيال بطريقة جهنمية في البرازيل

المشتبه بها قالت لموظفي البنك إنها ابنة أحد أشقاء الرجل البالغ 68 عاماً

أوقفت الشرطة البرازيلية سيدة حاولت الحصول على قرض من بنك باسم رجل كانت تدفعه على كرسي متحرك بعد وفاته، وذلك بحسب ما أعلنت السلطات، ونقلته الوكالة الفرنسية للأنباء.

اقرأ أيضاً : مافيا يرأسها مغربي تجبر وريثة العرش الهولندي على الهرب من بلادها

وأوضحت الشرطة في بيان أن موظفي البنك الواقع في منطقة بانغو في ريو دي جانيرو، اتصلوا بأجهزة الطوارئ الطبية "بعدما اشتبهوا بأن الرجل ميت" لأنه كان خاملا.

وفور وصولهم إلى البنك، أكد المسعفون أن الرجل ميت فعلاً.

وأوقفت المرأة المشتبه بها بجرم محاولة السرقة بالاحتيال والتعدّي على حرمة جثة. ونفى محامو السيدة التهم، فيما تجري الشرطة التحقيقات لمعرفة سبب الوفاة ووقتها.

وأشارت وسائل إعلام برازيلية إلى أن المشتبه بها قالت لموظفي البنك إنها ابنة أحد أشقاء الرجل البالغ 68 عاماً وحاولت الحصول على قرض بقيمة 17 ألف ريال برازيلي (أكثر من ثلاثة آلاف دولار) باسمه.

وأفاد المسؤول عن التحقيق فابيو لويز لموقع "جي 1" الإخباري بأنها "حاولت الإيحاء بأنه يوقّع أوراقا".

وفي مقطع فيديو صوره موظفو البنك وعرضته وسائل إعلام محلية، يمكن سماع المرأة وهي تقول للرجل "هل تسمعني؟ عليك التوقيع، لا أستطيع أن أفعل ذلك نيابة عنك".

مقالات مشابهة

  • مؤسسة الأراضي المقدسة بالأردن تحتفل بالذكرى الستين لتأسيسها
  • مصدر يكشف تفاصيل محاولة اغتيال استاذ جامعي جنوبي العراق: مشاجرة واطلاقة طائشة
  • قراءة عراقية لمنافع بغداد من الصراع الاقليمي وستراتيجية أمن الخليج
  • قراءة عراقية لمنافع بغداد من الصراع الاقليمي وستراتيجية أمن الخليح
  • قراءة عراقية لمنافع بغداد من الصراع الاقليمي وستراتيجية أمن الخليح - عاجل
  • العراق.. عشرات الطائرات الأمريكية تحلق بسماء مناطق عدة في بغداد
  • وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجارات في بابل وبغداد
  • مدفيديف لا يستبعد أن يكون الغرب قد قرر "تحييد" زيلينسكي
  • بالتزامن مع القصف الإسرائيلي لإيران.. ماقصة الانفجارات ببغداد وبابل فجر اليوم؟
  • محاولة احتيال بطريقة جهنمية في البرازيل