توجَّه الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- اليوم إلى الجزائر للمشاركة في افتتاح جامع الجزائر الكبير، وإلقاء الكلمة الرئيسية في حفل الافتتاح.

افتتاح جامع الجزائر الكبير:

ويأتي افتتاح «جامع الجزائر الكبير» بحضور كبار الشخصيات الدينية، من مختلف دول العالم، بالتزامن مع منتصف شهر شعبان المبارك، وهي مناسبة تحظى بتقدير في الجزائر.

قاعة الصلاة في الجامع:

وتتَّسع قاعة الصلاة في الجامع لـ 120 ألف مُصَلٍّ، بالإضافة إلى مدرسة «دار القرآن» العليا للعلوم الإسلامية متخصصة في الدكتوراه، التي فتحت أبوابها الشهر الماضي بـ82 مقعدًا في سنتها الأولى، ومركزًا ثقافيًّا إسلاميًّا وفندقًا، إضافة إلى 12 بناية ومكتبة تتسع لألفي طالب، وتشتمل على مليون كتاب، وقاعة محاضرات ومتحف للفن والتاريخ الإسلامي، ومركز للبحث في تاريخ الجزائر، إضافة إلى موقف سيارات ومساحات خضراء ومرافق أخرى.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: منتصف شهر شعبان شهر شعبان شوقي علام مفتي الجمهورية الإفتاء

إقرأ أيضاً:

المفتي يُهنِّئ الرئيس والقوات المسلحة والشعب بذكرى تحرير سيناء

كتب - محمود مصطفى أبوطالب:

تقدَّم الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم- بخالص التهاني القلبية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة- والفريق أول محمد أحمد زكي -القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي- وللقوات المسلحة المصرية قادةً وضباطًا وجنودًا، وجموع الشعب المصري، بمناسبة ذكرى "تحرير سيناء" الحبيبة التي توافق 25 أبريل من كل عام.

ووجَّه مفتي الجمهورية، في بيان له اليوم، التحية والتقدير إلى قادة وضباط وجنود القوات المسلحة البواسل وإلى الشعب المصري المُدافِع عن تراب وطنه بمناسبة ذكرى تحرير سيناء الغالية، مؤكدًا أن تحرير سيناء الحبيبة ما كان ليتمَّ إلا ببذل أرواح الشهداء والجهد والمثابرة، حتى استطعنا تحرير آخر شبر محتل من أرض مصرنا الغالية.

وقال المفتي: ينبغي للمصريين جميعًا وخاصة الشباب أن يتأملوا ويتعلَّموا من ذكرى تحرير سيناء، وكيف ضحَّى رجال القوات المسلحة بأرواحهم وجهدهم لكي نحتفل نحن الآن بهذا النصر العظيم، ففي تحرير سيناء دروس كثيرة نحن في أمسِّ الحاجة إلى أن نتعلمها ونعمل بها لننهض بمصرنا الحبيبة إلى مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب.

وأكد مفتي الجمهورية أن تحرير سيناء الغالية ما كان ليتم إلا ببذل كل غالٍ ونفيس من أجل تحرير هذا الوطن، فقد بُذِلَت من أجل تحقيق ذلك الأرواح الغالية، حتى استطعنا أن نسترد كل شبر محتَلٍّ من أرض الوطن العزيز، وإن أبطال القوات المسلحة البواسل ليروون تراب الوطن بدمائهم الزكية من أجل حمايته والذود عنه ومواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف الوطن وتهدِّد أمنه واستقراره.

وشدَّد مفتي الجمهورية على أنَّ هذا اليوم العظيم يُعد رمزًا ودليلًا على البطولات والتضحيات العظيمة التي قدَّمها ويقدِّمها الجيش المصري من أجل رفعة الوطن وحريته واستقلاله، مُعرِبًا عن اعتزازه وتقديره لجهود وتضحيات جيشنا العظيم في الحفاظ على أمن مصر واستقرارها وحمايتها من المتربصين بها عبر تاريخها الطويل.

وأشار مفتي الجمهورية إلى أن جموع الشعب المصري يقدِّرون جيدًا التضحيات الكبيرة التي يقوم بها أبطال القوات المسلحة البواسل في السهر على حفظ أمن الوطن واستقراره في مواجهة جماعات الغدر والإرهاب والضلال.

وقال المفتي موجهًا كلامه إلى أبطال القوات المسلحة: تتحمَّلون بكلِّ أمانة وفخر حمايةَ التراب الوطني بكل وطنية وشرف في مواجهة جماعات الإرهاب والتطرف التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان، وتقدمون أرواحكم بطيب خاطر لتحقيق استقرار الوطن وأمنه.

ودعا مفتي الجمهورية المصريين جميعًا أن يتكاتفوا ويتَّحدوا معًا من أجل مواجهة جماعات التطرف والإرهاب والتحديات التي تواجه الدولة، وأن يدعموا مؤسسات الدولة -وفي مقدمتها الجيش والشرطة- دعمًا كاملًا في حربها ضد التطرف والإرهاب، وضرورة مساندة الجهود والتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال القوات المسلحة في حروبهم المستمرة ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية.

وتوجَّه مفتي الجمهورية بالدعاء للمولى عزَّ وجلَّ أن يتقبَّل شهداء مصر الأبرار ممن ضحُّوا -ولا زالوا يضحون- بأنفسهم، ويقدمون أرواحهم الطاهرة بطيب خاطر فداءً لوطنهم العزيز، وأن يجعلهم في أعلى عليين، وأن يحفظ مصرنا الغالية من كل مكروه وسوء، ومن كيد الكائدين ومكر الماكرين والحاقدين، وأن تنعم مصرنا الحبيبة بالأمن والرخاء والاستقرار.

مقالات مشابهة

  • علي جمعة: السياسة الحزبية لها أدوات
  • الرئيس الجزائري يتوجه إلى تونس للمشاركة في قمة ثلاثية
  • المفتي يُهنِّئ الرئيس والقوات المسلحة والشعب بذكرى تحرير سيناء
  • مفتي الجمهورية يُهنِّئ الرئيس السيسي والقوات المسلحة بذكرى تحرير سيناء
  • الاطلاع على أعمال التسوية في سوق باب اليمن وترميمات جامع الإمام الهادي بصعدة
  • مفتي الجمهورية: الاكتفاء بالاجتهاد الفردي أصبح أمرًا صعبًا مهما اتَّسع عِلم العلماء.. والواقع المتسارع يُملي علينا ضرورة التعاون لتوحيد الرؤى والأفكار
  • مفتي الجمهورية: من الصعب الاكتفاء بالاجتهاد الفردي
  • مفتي الجمهورية من الرياض: جمع كلمة المسلمين أصبح ضرورة.. والاختلاف والتنوع الفقهي «مشروع»
  • مفتي الجمهورية: الاجتهاد الجماعي مبدأً لا يمكن الاستغناء عنه.. صور
  • مفتي الجمهورية يشارك في اجتماعات المجمع الفقهي الإسلامي بـ الرياض