في تقرير لصحيفة نيويورك تايمز، تم تسليط الضوء على الوضع المزري في مرافق الصرف الصحي في غزة، وتسليط الضوء على أزمة الصحة العامة المتصاعدة التي يواجهها الفلسطينيون النازحون وسط الهجمات الإسرائيلية المستمرة. 

مع استمرار القنابل الإسرائيلية في تدمير غزة، أصبحت الحياة اليومية للفلسطينيين النازحين عبارة عن صراع مروع ضد الجوع والبرد وأزمة الصرف الصحي المتفاقمة.

وقد وصل الافتقار إلى المراحيض الكافية والمياه النظيفة والتخلص المناسب من مياه الصرف الصحي إلى مستويات مثيرة للقلق، مما أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني المتردي بالفعل في الإقليم.

تعاني الأسر النازحة، مثل أسرة سلوى المصري البالغة من العمر 75 عاماً، من صعوبات لا يمكن تصورها، حيث أن الوصول إلى مرافق الصرف الصحي الأساسية محدود للغاية. ومع عدم كفاية المراحيض، يلجأ العديد من الفلسطينيين إلى اتخاذ تدابير جذرية، بما في ذلك الحد من تناول الطعام والمياه، لتجنب الظروف غير الصحية. وقد أدت مياه الصرف الصحي المفتوحة الناتجة عن ذلك ونقص المياه النظيفة إلى زيادة الأمراض، بما في ذلك التهاب الكبد A والإسهال، بين السكان المعرضين للخطر.

حذرت منظمة الصحة العالمية واليونيسف من العواقب الوخيمة لأزمة الصرف الصحي، وشددتا على الحاجة الملحة للحصول على المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي المناسبة. ومع ذلك، فإن الجهود المبذولة لمعالجة الوضع تعرقلت بسبب القيود التي فرضتها السلطات الإسرائيلية، مما منع وصول الإمدادات الأساسية إلى غزة.

لم يؤد تصاعد النزاع إلا إلى تفاقم الوضع، حيث أدى اكتظاظ الملاجئ والخيام المؤقتة إلى تفاقم تحديات الصرف الصحي. وعلى الرغم من الصعوبات الهائلة، تعمل منظمات مثل اليونيسف بلا كلل لتوفير حلول مؤقتة، وبناء مراحيض مؤقتة، وتوزيع الإمدادات الأساسية للتخفيف من حدة الأزمة.

وبينما يتصارع المجتمع الدولي مع الصراع الدائر، فمن الضروري تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للسكان الفلسطينيين في غزة. وتؤكد محنة الأسر النازحة الحاجة الملحة لاتخاذ إجراءات فورية للتخفيف من معاناتها ومنع المزيد من تفاقم أزمة الصرف الصحي.

ويؤكد هذا التقرير على الحاجة الملحة إلى بذل جهود متضافرة من جانب المجتمع الدولي لمعالجة الأزمة الإنسانية في غزة وضمان الوصول إلى الخدمات الأساسية، بما في ذلك المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي، للسكان الفلسطينيين الضعفاء.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الصرف الصحی

إقرأ أيضاً:

محمد عبده| الوضع الصحي الحالي لفنان العرب

أثار فنان العرب محمد عبده في الساعات الأخيرة التساؤلات حول وضعه الصحي، خاصةً بعد إلغاء حفله بالبحرين المقرر إقامته يوم الجمعة القادم، بعد إلتزامه بالفراش وفقًا لأوامر الطبيب.

كان قد تحدث أحد الأطباء المتابع لحالة محمد عبده الصحية أنه يعيش حاليًا فترة النقاهة واستكمال إجراءات العلاج اللازم والاتزام به، وهو الآن في وضع صحي جيد .

 

وتعود سبب الازمة الصحية التي تعرض لها محمد عبده لتغيرات جسدية بسبب الأحوال الجوية بعد الانتهاء من أداء مناسك العمرة، والعودة إلى نشاطه الغنائي.

 

 

كانت قد أعلنت الشركة المنظمة لحفل فنان العرب محمد عبده عن إلغائه، قبل أيام من إقامته ضمن فعاليات أعياد الربيع هناك.

 

وجاء بيان إلغاء حفل محمد عبده كالآتي: نحیطكم علما بأنه قد تم إلغاء حفل الفنانین محمد عبده وخالد الشیخ والذي كان المفترض إقامته في یوم الجمعة، ١٩ أبريل، وذلك لظروف الفنان محمد عبده الصحیة، سائلین الله عز وجل أن یمن علیه بالشفاء العاجل.

الاحتفال باليوبيل الماسي لمحمد عبده في موسم الرياض 2023

 كان قد احتفل موسم الرياض في نهاية العام الماضي باليوبيل الماسي لمحمد عبده على مدار ليلتين، شهدت حضورًا كامل العدد بين أغانيه الكلاسيكية والتراثية السعودية، مع عروض استعراضية باهرة زادت من الجرعة الفنية لأغانيه.

 

 شهد مسرح اليوبيل الماسي لمحمد عبده وجودًا مميزًا للمغنية الفرنسية الشهيرة لارا فابيان، التي قدمت أشهر أغاني الراحلة داليدا Je Suis Malade، في حين شاركها محمد عبده بأغنيته “مجموعة إنسان”.

 

 كما شهد الحفل مشاركة عالمية لعازف التشيللو الكرواتي الشهير "هاوزر"، الذي شارك مع الفرقة الموسيقية بعزف ميدلي لأغاني محمد عبده “صوتك يناديني، الرسايل”.

 

 كما التقى الإعلامي عمرو أديب، الفنان محمد عبده خلال حلقات podcast big time، التي عرضت حلقاته خلال الموسم الرمضاني الماضي، وضم عددًا كبيرًا من نجوم الفن والكرة والإعلام، على رأسهم الفنان كريم عبدالعزيز، ماجد الكداواني، إسعاد يونس، محمد حماقي، النجم العالمي ويل سميث، وغيرهم".

 

 شهدت النسخة الرابعة من موسم الرياض الكثير من الفعاليات الفنية والرياضية والترفيهية، بجانب استضافة منطقة "بوليفارد سيتي" هذا العام، حفل جوائز Joy awards، في نسخته الرابعة، الذي يعد أكبر حفل توزيع جوائز ترفيهي في الشرق الأوسط.

 

  حمل حفل الافتتاح عددًا كبيرًا من المشاهير في الرياضة والفن والغناء والمصارعة، منهم: “كريستيانو رونالدو، وكونور مكريجور، وصامويل إيتو، ومايك تايسون، وإيمينم، ومحمد حماقي، ونانسي عجرم، وأحمد عز، ومحمد هنيدي، وإليسا، وغيرهم”. 

 ضم "موسم الرياض 2023" اختلافات فريدة عن المواسم السابقة، بدايةً من إنشاء موقع إلكتروني متطور بآليات جديدة، بجانب منصة خاصة بتذاكر الحفلات بمواصفات عالمية تُسهل على الروّاد حجزها.

 بجانب الكشف عن منطقة ترفيهية جديدة باسم "بوليفارد هول"، التي تم بناؤها خلال 60 يومًا على مساحة تزيد على 200 ألف متر مربع، وتتسع لأكثر من 40 ألف زائر في وقت واحد، وبمعايير فنية وتقنية عالمية.

 تحدَّثَ آل الشيخ عن أحداث بوليفارد هول الجديدة التي ستحتضن تجارب عالمية جديدة، على رأسها “الاحتفال بالذكرى المئوية لديزني" من خلال “قلعة ديزني”، التي تتواجد للمرة الأولى هناك.

 إلى جانب تجربة “هاوس أوف هايب”، وهي تُعد أكبر تجربة تربط بين الواقع والافتراض، و30 تجربة تفاعلية مختلفة، والمئات من الفعاليات على مدار أيام الموسم.

 

نبذة عن محمد عبده وبداياته الغنائية: 

 محمد عبده من مواليد 12 يونيو 1949 في محافظة الدرب بمنطقة جازان بالسعودية، بدأ مسيرته الغنائية في عام 1961 في سن مبكرة، وهو طالب في أحد المعاهد الصناعية بجدة، واكتشفه عباس فائق غزاوي، حينما غنى في البرنامج الإذاعي “بابا عباس”.

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات مشابهة

  • ضبط تشكيل عصابي لسرقة أغطية الصرف الصحي في البحيرة
  • رئيس غرفة صناعة الحبوب: استقرار سعر الصرف وفر السلع الأساسية وخفض أسعارها|فيديو
  • محافظ أسوان يحل أزمة طفح مياه في منزل سيدة أثناء جولته بخور عواضة
  • وزير الإسكان يتابع جهود تحسين مستوى خدمات مياه الشرب والصرف الصحي
  • انسحاب الاحتلال من النصيرات يكشف دماراً كبيراً / شاهد
  • الإسكان: إنشاء محطة مصرف الحمام بـ7.5 مليون م3/يوم لتعظيم الاستفادة من المياه
  • بالأرقام.. رئيس بلدية النصيرات يكشف مخلفات الحرب الإسرائيلية
  • رئيس الصرف الصحي بالإسكندرية يبحث سبل التعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا
  • محمد عبده| الوضع الصحي الحالي لفنان العرب
  • السفير حسين هريدي: مصر تبذل جهودًا حثيثة لمنع تفاقم النزاعات وتدهور الأوضاع بالمنطقة