أصدر المجلس الطبي البريطاني قرارا بتعليق تسجيل طبيب بسبب انتقاده للصهيونية، بعد أيام من إعلان بي بي سي أنها ستمنع الطبيب ذاته، المشارك في برنامج تلفزيوني شهير، من الظهور في أي حلقات جديدة.

وكانت منظمات مؤيدة لإسرائيل قد شنت حملة على الطبيب آصف مناف واتهمته بمعاداة السامية، على خلفية منشورات له على منصة إكس (تويتر سابقا) قبل أشهر، جاء فيها أن "الصهاينة لا يؤمنون بإله، هم طائفة شيطانية".

وقال أيضا إنه يدعو من أجل أطفاله "ليكونوا أقوياء بما يكفي، بدنيا وروحيا ونفسيا لإنهاء تجربة المسيح الدجال الصهيوني".

ومناف كان مشاركا في برنامج "The Apprentice" الذي يقدمه رجل الأعمال البارز اللورد ألان شوغار، ويبث على محطة بي بي سي، حيث يحصل الفائز على مبلغ من اللورد شوغار لاستثماره. وقد خرج مناف من السباق في الحلقة الثالثة في 15 شباط/ فبراير.


وكان متحدث باسم البرنامج قد قال في نهاية كانون الثاني/ يناير: "بعد الانتهاء من التصوير، تم تنبيهنا إلى منشورات مقلقة على وسائل التواصل الاجتماعي نشرها آصف بعدما غادر العملية". وأضاف المتحدث أن منتجي البرنامج تحدثوا إلى مناف الذي تلقى على إثر ذلك "تدريبا متخصصا ليفهم لماذا يمكن أن تسبب منشوراته إساءة".

من جهته، نفى مناف الاتهامات ضده بمعاداة السامية، لكنه أصدر بيانا اعتذر فيه "عن أي إساءة تسبب بها محتواي على الإنترنت/ التواصل الاجتماعي".

وأضاف: "لم يكن في نيتي الإساءة لأحد، وأنا بالطبع منفتح على جميع الآراء. المعتقدات التي أتبناها وشاركتها مبنية على القيم التي نشأت عليها".

ورغم اعتذاره، إلا أن بي بي سي قررت عدم ظهور مناف في أي برامج لاحقة بعد بث الحلقة الرئيسة. فبعد تسجيل مقابلة معه، كمثل باقي المتسابقين الذين يخرجون من البرنامج، قررت المحطة عدم بثها بسبب احتجاج من الموظفين اليهود في المحطة.

كما نقلت صحيفة الإندبندنت عن مصدر في بي بي سي أن مناف لن يظهر في أي محتوى مرتبط ببرنامج "The Apprentice" لاحقا.


لكن ضغوط المنظمات المؤيدة لإسرائيل لم تقتصر على بي بي سي لمنع ظهور مناف (34 عاما) مجددا، بل وصلت إلى المجلس الطبي البريطاني (GMC)، الذي أعلن أن "الدكتور مناف تم إيقافه مؤقتا بانتظار نتائج التحقيق الكامل للمجلس".

وقال المجلس: "ندرك تماما المخاوف التي أثيرت بشأن الدكتور مناف، ونحن سوف نتخذ إجراء حيثما تشير المخاوف إلى أن سلامة أو ثقة الناس في الأطباء يمكن أن تكون في خطر".

من جهته، علّق مناف على قرار المجلس قائلا عبر حسابه على إكس: "عار كبير أن ترى الهيئة التنظيمية لمهنة مشرفة تستخدم/ يُساء استخدامها كبيدق من قبل اللوبي الصهيوني". وأضاف: "لا تتوقفوا عن الحديث عن الإبادة الجماعية".

وكانت حملة مناهضة معاداة السامية قد كتبت إلى المجلس الطبي هذا الشهر، مطالبة بشطب تسجيل مناف، بما يمنعه من ممارسة مهنة الطب، ووصف منشوراته بأنها "شريرة، ولا مكان لها في مهنة الطب".

وكتبت الحملة لاحقا: "نظرا لخطورة هذه المزاعم، فإن من الصواب أن المجلس الطبي علق تسجيله بانتظار تحقيق في أعقاب شكوانا. المجلس يجب أن يرسل رسالة بعدم التسامح مع معاداة السامية. سنراقب هذه القضية عن قرب".

وكانت محكمة مختصة بقضايا العمل قد قررت هذا الشهر أن طرد أستاذ في جامعة بريستول البريطانية بذريعة معاداة السامية بسبب آرائه عن الصهيونية؛ لم يكن قانونيا، مؤكدة أن التعبير عن مناهضة الصهيونية محمي بموجب القانون.

وكانت الجامعة قد طردت أستاذ علم الاجتماع ديفيد ميلر في تشرين الأول/ أكتوبر 2021 بعد اتهامه بنشر تعليقات "معادية للسامية" على وسائل التواصل الاجتماعي في آب/ أغسطس من ذلك العام. وتمسكت الجامعة بقرارها رغم تقرير لمحاميين كبيرين بأن ميلر لم يرتكب مخالفة، قبل أن تنتقل المعركة في محكمة قضايا العمل التي جاء حكمها في الخامس من هذا الشهر ضمن 108 صفحات؛ بأن طرده غير قانوني وينطوي على تمييز ضده.

من جهته، رصد حساب "أوقفوا الكراهية ضد العرب" تعليقات لأكثر من 30 طبيبا في بريطانيا تحرض على الإبادة الجماعية في غزة أو تنفي صفة الإنسانية عن سكانها، دون أن يتم اتخاذ أي إجراء بحقهم.

ويتعرض مؤيدو فلسطين لحملات تحريض ومحاولات لإسكاتهم، ومن ذلك الهجوم المستمر على المظاهرات المؤيدة لفلسطين واتهامها بالتطرف أو حتى تعريض حياة أعضاء البرلمان للخطر.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية معاداة السامية الصهيونية بريطانيا فلسطين بريطانيا فلسطين الصهيونية معاداة السامية حرية التعبير المزيد في سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة المجلس الطبی بی بی سی

إقرأ أيضاً:

وزيرة التضامن تجتمع بقيادات قطاع الحماية الاجتماعية بالوزارة لمتابعة مشروع صكوك أضاحي الإطعام


 اجتمعت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة بقيادات قطاع الحماية الاجتماعية بالوزارة لمتابعة مشروع صكوك أضاحي الإطعام المنفذ بالتعاون مع وزارتي الأوقاف والتموين والتجارة الداخلية والموقف التنفيذي لتغطية الأسر المستفيدة من برنامج الدعم النقدي من السلع الغذائية ولحوم الأضاحي / الإطعام، وذلك فى إطار مظلة الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية، خاصة خلال شهر رمضان المعظم.
 
وشهد الإجتماع حضور فاتن الصعيدى مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى للحماية ومحمد حسين رئيس الإدارة المركزية للحماية الاجتماعية وتامر سامي مدير عام الإدارة العامة للدعم العيني.
 
وتناول الإجتماع برامج الحماية الإجتماعية التي تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي وتستهدف دعم الفئات الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية وعلى رأسهم محدودي الدخل وغير القادرين على العمل والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن والأيتام، وتقوم على مواجهة الفقر متعدد الأبعاد من منظور التمكين والاستثمار فى البشر، ومنها برنامج تكافل وكرامة منذ انطلاقه وآليات الاستهداف حتى اليوم، حيث تجاوز المستفيدين 4،7 مليون أسرة.  
 

بالشراكة مع وزارة الأوقاف توزيع ألف طن لحوم على مليون أسرة من الأولى بالرعاية و2.5 مليون سلة غذاء منذ يناير عام 2023 وحتى إبريل الجاري


وفى إطار مظلة الحماية، أوضحت القباج أن الوزارة قامت خلال الفترة من يناير 2023 إلى إبريل 2024 بتوزيع 2.5 مليون سلة غذاء  و 1000 طن لحوم على مستفيدي الدعم النقدي، وذلك بالتعاون مع وزارة الأوقاف، وشهد شهر رمضان المعظم توزيع بونات على 20 ألف أسرة من مستفيدي برامج الدعم النقدى بقيمة 5 ملايين جنيه. 
 
وساهمت وزارة التضامن الاجتماعي بمبلغ 100 مليون جنيه لتغطية توزيع اللحوم على مدار العام الماضى بالتنسيق مع وزارتي الأوقاف والتموين والتجاره الداخلية.

وأشارت القباج إلى التنسيق على مستوى المديريات فيما يخص آليات حوكمة توزيع كراتين المواد الغذائية ولحوم الأضاحي والإطعام لضمان عدم الإزدواجية في التوزيع على المواطنين سعيًا لتحقيق العدالة في التوزيع، وتغطية أكبر عدد ممكن من غير القادرين، مشيرة إلى أنه سيتم العمل على إنشاء منظومة مميكنة لحوكمة عمليات التوزيع مع التحديث المستمر لقواعد بيانات الأسر الأولى بالرعاية وفقًا لقواعد الحماية الاجتماعية، فضلا عن التشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني من خلال  قاعدة بيانات الجمعيات الأهلية الجاري الانتهاء منها تمهيدًا لإطلاقها منتصف مايو المقبل لتحقيق الشفافية والعدالة.
 
كما قام برنامج تكافل وكرامة، بالتعاون مع برنامج  "وعي" للتنمية الأسرية والمجتمعية بتوزيع 155،000 سلة طعام على أسر تكافل الذين التزموا بمشروطية الرعاية الصحية للأطفال  تحت 6 سنوات، بالإضافة إلى المتابعة والرعاية الصحية للأم من خلال ترددها على الوحدات الصحية لتعزيز صحة الأم والأطفال ومواجهة سوء التغذية، وتعزيزا للصحة الإنجابية للنساء.
 
كما وافقت وزيرة التضامن الاجتماعي خلال الاجتماع على المساهمة بمبلغ 50 مليون جنيه كدفعة أولي خلال العام الحالى، وذلك بالتنسيق مع وزارتي  الأوقاف والتموين والتجارة الداخلية لتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بتوزيع اللحوم على الأسر الأولى بالرعاية على مدار العام، كما وافقت  على دعم عمليات رفع كفاءة 28 وحدة سكنية بحى الأربعين بمحافظة السويس ومنحها للأبناء كريمي النسب فى حالة انطباق الشروط والقواعد المنظمة لذلك، وفى إطار خطة الوزارة للامأسسة والدمج والتمكين الاجتماعى للأبناء كريمي النسب،  فضلا عن تخصيص مبلغ مليون جنيه لدعم البنية التحتية للنادى الثقافي الاجتماعي بالسويس، والذى يتم تجهيزه ليصبح مركزا لتوجيه واستضافة المرأة بالسويس.

IMG-20240417-WA0010 IMG-20240417-WA0009

مقالات مشابهة

  • رد فعل والد سفيان رحيمي بعد تسجيله هاتريك ضد الهلال .. فيديو
  • وزيرة التضامن تجتمع بقيادات قطاع الحماية الاجتماعية بالوزارة لمتابعة مشروع صكوك أضاحي الإطعام
  • المجلس الثقافي البريطاني بمصر يُعلن عن مشاركته في مؤتمر IATEFL
  • القباج تجتمع بقيادات قطاع الحماية الاجتماعية لمتابعة صكوك أضاحي الإطعام
  • «التضامن»: توزيع 2.5 مليون سلة غذاء وألف طن لحوم على مستفيدي تكافل وكرامة
  • بعد العيد في عدن.. حياة تنبض بالفرح والنشاط الاجتماعي
  • «التضامن»: رفع الحد الأقصى لتمويل برنامج «الحد من الفقر» إلى 30 ألف جنيه 
  • مجلس الأمن يناقش اليوم السلام المتعثر في اليمن والهجمات الحوثية في البحر الأحمر
  • جامعة الملك عبدالعزيز تتلقى الموافقة السامية لتمديد عضويتها 
  • برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: التقييم المشترك للأثر الاجتماعي والاقتصادي