لجريدة عمان:
2024-04-22@03:22:25 GMT

مناقشة مقترح تطوير واجهة ولاية سناو

تاريخ النشر: 25th, February 2024 GMT

مناقشة مقترح تطوير واجهة ولاية سناو

العُمانية: ناقش المجلس البلدي بمحافظة شمال الشرقية اليوم في اجتماعه عددا من الموضوعات ذات الصلة بالشأن الخدمي للمحافظة.

وتم خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة سعادة محمود بن يحيى الذهلي محافظ شمال الشرقية رئيس المجلس البلدي مناقشة مقترح تطوير واجهة ولاية سناو واستعراض أعمال المجلس خلال النصف الثاني لعام 2023، ومناقشة تنظيم منح تراخيص بعض الأنشطة التجارية.

وعلى هامش الاجتماع استضاف المجلس رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة شمال الشرقية الذي استعرض الجهود المبذولة في القطاعين الاقتصادي والتجاري ودعم برامج رواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة المتوسطة بالمحافظة.

كما استضاف المجلس خلال اجتماعه مكتب متابعة وتنفيذ رؤية عُمان 2040 بالمحافظة حيث استعرض خلالها المؤشرات في مختلف المشروعات التنموية والخدمية لعام 2023، وخطة المشروعات لعام 2024.

المصدر: لجريدة عمان

إقرأ أيضاً:

اشتباكات مسلحة بين الجيش والدعم السريع في مدينة الأبيض شمال كردفان

اندلعت اشتباكات مسلحة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان، منذ فجر الأحد، على ما أفادت مراسلة قناة "الحرة".

وقالت مصادر محلية بمدينة الأبيض إن الاشتباكات اندلعت بمنطقة حي "الوحدة 13" غربي المدينة.

وأفاد شهود عيان لمراسلة "الحرة" بأنهم سمعوا أصوات انفجارات ضخمة وإطلاق نار كثيف، فيما لا تزال أصوات الطلقات مستمرة، ولا توجد أي تفاصيل عن حجم الخسائر حتى اللحظة.

والأربعاء، قُتل نحو 25 مدنيا في اشتباكات مسلحة اندلعت بين الجيش وقوات الدعم السريع في الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، حسبما ذكرت منظمة حقوقية سودانية.

وقالت "محامو الطوارئ"، وهي منظمة حقوقية مؤيدة للديمقراطية، في بيان نقلته فرانس برس، إن "25 قتيلا و100 جريح سقطوا في الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع في الأحياء الغربية لمدينة الفاشر في اليومين الماضيين".

سودانيات من دارفور يهربن إلى تشاد المجاورة بعد اندلاع العنف في مناطقهن
شمال دارفور.. هل تعيد المعارك مع "الدعم السريع" شبح الحرب الأهلية؟
في تحول جديد بالمعارك الدائرة في السودان منذ أكثر من عام، شهدت ولاية شمال دارفور الواقعة في غرب البلاد، أول اشتباكات مباشرة، بين قوات الدعم السريع وبعض الحركات المسلحة، بعد أن تخلت تلك الحركات عن الحياد، وقررت المشاركة في القتال إلى جانب الجيش
وحذر مسؤولون كبار في الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي، الجمعة، من أن نحو 800 ألف شخص في مدينة الفاشر السودانية معرضون "لخطر شديد ومباشر" في ظل تفاقم أعمال العنف والتهديد "بإطلاق العنان لصراع قبلي دموي في جميع أنحاء دارفور".

ودخلت الحرب الدائرة في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، الأسبوع الماضي، عامها الثاني، مع تفاقم الأوضاع الإنسانية في البلاد.

وخلال عام واحد، أدت الحرب في السودان إلى سقوط آلاف القتلى بينهم ما يصل إلى 15 ألف شخص في الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، وفق خبراء الأمم المتحدة.

كما دفعت الحرب البلاد البالغ عدد سكانها 48 مليون نسمة إلى حافة المجاعة، ودمرت البنى التحتية المتهالكة أصلا، وتسببت بتشريد أكثر من 8.5 مليون شخص بحسب ما نقلت فرانس برس عن الأمم المتحدة.

وقالت الأمم المتحدة، بحسب رويترز، إن ما يقرب من 25 مليون نسمة، أي نصف عدد سكان السودان، بحاجة إلى المساعدة.

الحرة - دبي  

مقالات مشابهة

  • مجلس حكومة ولاية الجزيرة: ميزانية حرب لدعم القوات المسلحة
  • بعد مناقشة مستفيضة وإقراره: “الشورى” يحيل مشروع قانون الإعلام على “الدولة”
  • اشتباكات مسلحة بين الجيش والدعم السريع في مدينة الأبيض شمال كردفان
  • السودان.. اشتباكات مسلحة بين الجيش والدعم السريع في شمال كردفان
  • البحيرة: انعقاد اجتماع بشأن مناقشة قانون التصالح ومخالفات البناء وتقنين الأوضاع
  • محافظ أسيوط يترأس اجتماع متابعة خطة الرصف بحى شرق
  • محافظ أسوان: وجود القيادات النسائية بالمحافظة سبب كبير وراء تحقيق نجاحات
  • صندوق النقد الدولي: الاقتصاد الروسي أثبت قوته وصلابته في وجه العقوبات الغربية
  • مقترح بإنشاء مدرسة لتعليم حرفة التلي بعد عرض أزياء القومي للمرأة
  • مهندسو المغرب المعماريون يلتئمون بالرباط للتداول في تحديات المهنة