الحرة:
2024-05-30@04:30:31 GMT

واشنطن تعلن فرض عقوبات على قائدين بالدعم السريع

تاريخ النشر: 15th, May 2024 GMT

واشنطن تعلن فرض عقوبات على قائدين بالدعم السريع

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها، فرض عقوبات على قائدين من قوات الدعم السريع، لقيادتهما حملات حربية في دارفور وعدد من المناطق السودانية.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان على موقعها الإلكرتوني، إن "مكتب مراقبة الأصول الأجنبية فرض عقوبات على، عثمان محمد حامد وعلي يعقوب جبريل محمد، بموجب الأمر التنفيذي رقم 14098، لقيادتهما الحملة الحربية لقوات الدعم السريع".

 

ولفت البيان إلى أن هجمات قوات الدعم السريع في ولاية شمال دارفور، التي بدأت الشهر الماضي، تسببت في سقوط عشرات الضحايا من المدنيين، بينهم أطفال. 

وأشار البيان إلى أن تطويق قوات الدعم السريع للفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، والقتال الأخير بينها والجيش السوداني، عرّض ما يقرب من مليون مدني للخطر، وأعاق وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، بريان نيلسون، "بينما يواصل الشعب السوداني المطالبة بإنهاء الحرب، ركز القائدان على التوسع إلى جبهات جديدة، من أجل السيطرة على المزيد من الأراضي". 

وأضاف نيلسون "ستواصل الولايات المتحدة استخدام العقوبات لدعم عملية السلام، والعمل ضد أولئك الذين يزيدون من استمرار الصراع بالسودان".

ووفق البيان، قام علي يعقوب جبريل، وهو قائد قوات الدعم السريع بولاية وسط دارفور، بدور فعال في الهجمات الأخيرة التي شنتها قوات الدعم السريع على مدينة الفاشر، آخر منطقة رئيسية يسيطر عليها الجيش في دارفور.

وتسيطر قوات الدعم السريع على 4 من أصل 5 ولايات في دارفور، هي ولاية جنوب دارفور وولاية غرب دارفور وولاية وسط دارفور وولاية شرق دارفور، بينما تشهد ولاية شمال دارفور معارك بينها والجيش وعدد من الحركات المسلحة المساندة له.

واشنطن: العقوبات المفروضة على قيادات الدعم السريع تقدم رسالة واضحة أكدت الولايات المتحدة، الثلاثاء، أنها تبذل جهودا مكثفة في الوقت الحالي لحمل طرفي الصراع في السودان لوقف القتال، مشيرة إلى أن العقوبات التي فرضت مؤخرا على قوات الدعم السريع يأتي في هذا الإطار. 

وأشار البيان إلى أن عثمان محمد حامد، وهو رئيس دارة العمليات بقوات الدعم السريع، أدلى بتصريحات نيابة عن قوات الدعم السريع بعد الانتصارات الكبيرة التي حققتها، كما أنه جزء مهم من التخطيط العملياتي لقوات الدعم السريع.

وأكد البيان، أنه سيتم حظر جميع الممتلكات والمصالح الخاصة بجبريل وحامد الموجودة في الولايات المتحدة، أو في حوزة أو سيطرة أشخاص أميركيين، داعيا إلى إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عنها. 

وكان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية، فرض في سبتمبر الماضي، عقوبات على نائب قائد قوات الدعم السريع، عبد الرحيم دقلو.

ودقلو هو شقيق قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، المعروف باسم "حميدتي"، وتم إدراجه في قائمة العقوبات الأميركية لكونه شخصا أجنبيا، كان قائدا أو مسؤولا أو مسؤولا تنفيذيا كبيرا أو عضوا في قيادة قوات الدعم السريع، التي شارك أعضاؤها في تصرفات أو سياسات تهدد السلام أو الأمن أو الاستقرار في السودان".

وأودت الحرب في السودان بحياة 13 ألف شخص على الأقل، وفق تقديرات "مشروع بيانات مواقع النزاعات المسلحة وأحداثها" (أكليد).

كما تسببت في نزوح ولجوء حوالي 8 ملايين شخص، وهي "أكبر أزمة نازحين في العالم"، وفق الأمم المتحدة.

ويعاني ما يقرب من 18 مليون شخص في أنحاء السودان، الذي يبلغ عدد سكانه 48 مليون نسمة، من "الجوع الحاد".

كما يواجه أكثر من 5 ملايين شخص مستويات طارئة من الجوع في المناطق الأكثر تضررا من الصراع، بحسب وكالات الأمم المتحدة العاملة في المجال الإنساني.

المصدر: الحرة

كلمات دلالية: قوات الدعم السریع عقوبات على إلى أن

إقرأ أيضاً:

تجدد الاشتباكات بالفاشر و طيران الجيش يقصف تجمعات الدعم السريع شرق المدينة

 

تجددت الاشتباكات بين الجيش السوداني و حركات مسلحة داعمه له من جهة و بين قوات الدعم السريع من جهة أخرى في مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان.

الفاشر ــ التغيير

وقالت مصادر محلية إن طائرات حربية تابعة للجيش السوداني قصفت تمركزات قوات الدعم السريع شرقي المدينة، بينما قصفت قوات الدعم السريع، بالمدفعية الثقيلة جنوب غرب الفاشر.

ومنذ العاشر من مايو الحالي، تشهد الفاشر، اشتباكات بين الجيش الذي تسانده القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلحة، ضد قوات الدعم السريع، رغم تحذيرات دولية من المعارك بالمدينة، التي تعد مركز العمليات الإنسانية لكل ولايات دارفور.
وأدت الاشتباكات المستمرة في مدينة الفاشر بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، وحرق وتدمير ممتلكاتهم، فضلاً عن نزوح المئات منهم إلى مدن أخرى.

و أعلن حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، أمس الاثنين، استعادة الحركات المسلحة المتحالفة مع الجيش خزان “قولو” الواقع غرب مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وبحسب مصادر عسكرية فإن الحركات المسلحة والجيش استعادوا السيطرة على خزان قولو، بعد انسحاب قوات الدعم السريع في أعقاب اشتباكات شهدت تدخلًا للطيران الحربي، قبل أن تؤمنه بقوات كبيرة.

وأظهرت مقاطع فيديو، بُثت الأحد، سيطرة قوات الدعم السريع على خزان قولو تحدث فيه أفراد عن عزمهم إغلاق أنابيب المياه الذي تغذي الفاشر.

و كشف مصدر موثوق لـ “التغيير”، أن قوات الدعم السريع في منطقة الكومة شرق الفاشر بولاية شمال دارفور، فتحت النار فجر اليوم الاثنين على مجموعة بصات سفرية كانت في طريقها إلى الفاشر لنقل حجاج الولاية.

و كان قد دعا القائد الميداني علي رزق الله المعروف بـ “السافنا”، سكان قولو إلى العودة لمنازلهم مع التعهد بحمايتهم وتأمين ممتلكاتهم.

ويمد خزان قولو، الذي تم أنشاءه في العام 1947م بسعة تخزينية 4 ملايين متر مكعب، مدينة الفاشر بـ 20% من حاجتها الكلية للمياه.

وتعتمد الفاشر، إضافة لخزان قولو، على مصادر أخرى للمياه وهي آبار الوادي والقوز والتي يبلغ عددها 39 بئرًا، علاوة على حوض ساق النعام الجوفي والذي يغطي أكثر من 21% من حاجة المدينة.

وتعيش مدينة الفاشر أزمة مياه حادة في الصيف الحالي أجبرت السلطات لزيادة التعرفة إلى 2000 جنيه للبرميل من المصادر وبيعه بسعر 2500 للمستهلك، لكن أصحاب التناكر لم يلتزموا بالقرار حيث يبيعون البراميل بما يصل إلى 5 آلاف جنيه في بعض الأحياء.

 

 

الوسوماشتباكات الفاشر الكومة قولو مناوي

مقالات مشابهة

  • مقتل «4» مدنيين على الأقل.. اشتباكات بين الجيش والدعم السريع بأم درمان غرب الحارات
  • مجلة أميركية: لماذا يتجاهل العالم الإبادة الجماعية الوشيكة في السودان؟
  • بلينكن يبحث مع البرهان الوضع في الفاشر وضرورة إنهاء النزاع في السودان
  • لماذا يتجاهل العالم الإبادة الجماعية الوشيكة في السودان؟
  • تجدد الاشتباكات بالفاشر و طيران الجيش يقصف تجمعات الدعم السريع شرق المدينة
  • «قوات الدعم السريع» تنفي نيتها إقامة دولة منفصلة في دارفور
  • الدعم السريع: لا نية لدينا لإقامة دولة منفصلة في دارفور
  • قوات الدعم السريع تنفي نيتها إقامة دولة منفصلة في دارفور
  • القوات السودانية تستعيد خزانا بعد قطع قوات الدعم المياه عن الفاشر
  • تجدد الاشتباكات في الفاشر بين الجيش السوداني والدعم السريع