وجه المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد الرحمن الوفا، سؤالا شفويا إلى فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، حول حماية الحجوزات السياحية الرقمية بمدينة مراكش خاصة في ظل التحديات والتهديدات الإلكترونية المتزايدة التي تستهدف المسافرين ؟

واكد الوافا ان دراسة حديثة أجرتها McAfee، الرائدة عالميا في مجال الحماية عبر الإنترنت، كشفت عن المخاطر التي تهدد المسافرين عند إجراء حجوزاتهم عبر الإنترنت، حيث تتصدر مدن مثل مراكش قائمة الوجهات التي يستغلها مجرمو الإنترنت لإعادة توجيه المستخدمين إلى برامج ضارة أو مواقع مشبوهة.

ووفقا لهذه الدراسة، فقد تعرض حوالي واحد من كل ثلاثة مستطلعين لعملية احتيال أثناء حجز رحلاتهم، حيث فقد 22% منهم أكثر من 1000 يورو في عملية احتيال واحدة فقط. من بين الاحتيالات الأكثر شيوعاً كانت المدفوعات الاحتيالية بعد تقديم معلومات بنكية أو بطاقات ائتمان على موقع مزيف، والنقر على روابط تأكيد ضارة من مصادر غير معروفة، والصور المعدلة لوجهة العطلة.

من هنا، ونظراً لأهمية حماية السياح وضمان تجربتهم الآمنة، نتساءل عن التدابير التي تتخذها وزارة السياحة لحماية الحجوزات السياحية الرقمية، وخاصة في مدينة مراكش، إحدى الوجهات التي تبرز في تقرير McAfee. وما هي الإجراءات المتبعة لضمان أمن المعلومات والبيانات الشخصية للمسافرين، وكيف يمكن تعزيز التعاون مع الشركات الرائدة في مجال الأمن السيبراني لتحقيق هذا الهدف؟

المصدر: مراكش الان

إقرأ أيضاً:

كما يصفوها (حكومة الابتزاز والفساد ) بين مداح ونباح(مؤامرة  في الافق رب ضارة نافعة)

بقلم_الخبير عباس الزيدي ..

هذه الحكومة تتعرض للضغط  والابتزاز والفساد وتحيطها المؤامرات والالاعيب حتى تحالف ادارة الدولة المؤلف من المكونات لن يبقى الا رسمه و الإطارصاحب مرشح رئيس الوزراء  لن يبقى منه الا أسمه  _ الاطار التنسيقي  لم يبقى منه سوى “الاطار “، الذي لم يعد يجمعه جامع •
للاسف الشديد مع طموح جامح  غير مسبطر عليه من قبل الجميع  بدافع  ”  الأنا  ” لاغير  وليس حب الوطن  وغياب لكل استراتيحية واضحة لإنقاذ ماتبقى من وطن وتحت شعار حكومة الفرصة الأخيرة  حشد ساسة العراق بمجمل مكوناتهم وطوائفهم وايدلوجياتهم المتقاطعة  تحت عنوان تحالف ادارة الدولة   اخرجت حكومة برئاسة السيد السوداني المحترم لينقذ العملية السياسية  ويحفظ ماء وجهه الساسة من جميع الأطراف والأطياف  من ذوي الرياسة الني غابت عن معظمهم الحذاقة والكياسة مابين تقي حصيف واخر فاسد يسرق الخبز من المارة على الرصيف  وسارت العجلة على نحو من السرعة بانجازات طريق التنمية وفق ميزانية الامن الغذائي يصاحبها ميزانية للمحافظات لاتقل ثقلا عن ميزانية الحكومة المركزية تتسارع فيها الخطى للفط والشفط وتخريجة شرعية ” انا انزلناه في الجيب “
وأبلت _ هذه الحكومة نفسها بنفسها حين وقعت تحت براثن  كل مداح  وآخر نباح  واما الفقير والمبتلى فغدى بفقره  يكابد الجراح  ينتظر نهاية القصة ولكن  شهريار ادرك الصباح ومع ذلك سنتحدث عن جزء من القصة  مباح…..!!!!!!؟؟؟؟    
ولا اعلم غياب الاستراتيجية  وفن ادارة  الدولة مع غياب رجال الدولة الى متى حيث ينتهي بنا المطاف
هل هو الطموح الجامح  بولايات متجددة  لكرسي السلطة مع كثرة التصدع والانشقاقات ام
انه حب السلطة وشغف الطشة …..؟؟؟؟؟؟
وكانها سنة سارت عليها العملية السياسية منذ زمن ليس ببعيد حيث ابتدعها الكاذبي بكذبة  وادار انقلابا مخابراتيا جذابا مستنسخا من اسياده عذبا سائغا شرابا 
ناهبا فيه المال والاطيان والاقيان فسادا مباحا له ولذويه ولعصابته
فراح يغدق على كل مداح ويغلق فم كل مداح •
واليوم اصبحت سنة للحكومات التي نتأمل  منها حل الازمات  ومابين تلك وهذه يتجرع الفقير السم الزعاف •
بالامس اطل علينا حميد الياسري يتناخى اهل مدينة السماوة  لمحاربة  فساد الاقتصاديات وكما وصفهم  بالعقارب والحيات ذو الغلبة  والقساوة ياخذوان المال خاوة واتاوة  وجعل امن العراق على فوهة بركان حيث المتصيدين والمنتفعين من المنافقين والطارئين من قناصي الفرص ومستثمري الفوز ممن يجيدون الملق من  ماسحي الاكتاف من اهل الشقاق والنفاق خصوصا البعث اللعين والعملاء من عورة تشرين _ ناهيك ان العراق  والامة في احرج وقت عصيب حيث الاحتلال المارق وشذاذ الافاق وطوفان الاقصى ومعركة الوجود والمصير “وكلٌّ يدّعي وصلاً بليلى وليلى لا تقرُّ لهم وِصالاً ولو عَلِمتْ بما يحكيهِ عنها لشقّتْ صدرَها وأتتْ وبالا…..
وبعد يوم التقى السيد الياسري و وفد مرافق له كما جاء بالاخبار عن رواة ثقات وليس عن كعب الاحبار  مع دولة رئيس الوزراء لتسوية الموضوع دون سابق انذار  ببعض جنهيات حسبها البعض بالدولار
فيما راحت حشود من محافظات  اخرى تنعته  بما وصفوه بالخيانة والعار مثل أهالي  واسط وذي قار  وقبل التسوية  حذر  الشيعي الوطني  الصدري التيار من خطورة التعاطف مع دعوة الياسري و وصفها بأنها  حالة استباقية  لاحتواء احداث دراماتيكية  ستقع في قادم الايام لاسقاط حكومة الإطار  ( بني العباس ) كما يصفها التيار وحذر منها  و وصفها بالخدعة الكافرة وهو لايتحدث (التيار الصدري) انطلاقا من نظرية المؤامرة بل وفق معطيات مؤكدة  و حاضرة  حيث اكد على احداث ستقع في قادم  الايام  ستطيح بحكومة السوداني وكل مفسد مهما طان شقيق او رفيق او صديق  وهذا تصريح صريح وليس من عندياتي او بنات افكاري   وكل شئ ما ذكرته موثقا في الاعلام ومواقع التوصل سيما التلغرام التي فيها منصة  الحوزة الناطقة  للتيار
أقول  … الى متى يبقى مصير حكومات العراق تحت الضغط  والابتزاز بين مداح  ونباح
واين هم الاحرار عما يحصل للعراق من دمار
وهل يرضى تحالف ادارة الدولة وحكومة الإطار بهذا العار والشنار
نحن لانملك الا ان ترفع صوتنا الى اصحاب القرار 
ونقول  لن يحميكم احد من ساعة الصفر التي يتوعدكم بها الاخرين
حيث لامكان تلجؤون اليه ولا فرار
ولاتوجد منطقة  وسطى مابين الجنة والنار
واني لكم ناصح امين
كتبت _ بقلم من رصاص ونار
فانتظروا….. اني معكم من المنتظرين

عباس الزيدي

مقالات مشابهة

  • من مراكش يتفاعل مع فيديو لسائقي طاكسي يتشاجران ويعرقلان حركة السير
  • قضايا الدولة تتحصل على حكم نهائي لصالح الدولة يجنبها خسارة قطعة أرض بمساحة أكثر من 22 ألف متر
  • قضايا الدولة تحصل على حكم يجنب الدولة خسارة قطعة أرض مساحتها 22 ألف مترًا في الغردقة
  • برلماني يدخل على خط دراسة تعرض السياح الراغبين في زيارة مراكش للنصب الإلكتروني
  • دور SEMrush في تحليل وتحسين أداء العلاقات العامة الرقمية
  • بالفيديو.. البرلماني البرهومي يستعرض اهم الاوراش التي قام بتفعيلها البرنامج الحكومي
  • البرلماني الشافقي: حزب الأحرار لطلما زكى موقع المرأة داخل دواليب العمل السياسي والعمل الحكومي +فيديو
  • حموشي يؤشر على تعيينات جديدة في مناصب للمسؤولية بمراكش
  • كما يصفوها (حكومة الابتزاز والفساد ) بين مداح ونباح(مؤامرة  في الافق رب ضارة نافعة)