استقبل “متحف المستقبل” أمس أكثر من 400 طفل من أصحاب الهمم ومجموعة من كبار المواطنين في زيارة خاصة تم تنظيمها بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لافتتاحه رسمياً.

واطلع الأطفال وكبار المواطنين ومرافقوهم خلال الزيارة على مختلف أقسام المتحف، بما في ذلك طابق “أبطال المستقبل” الذي صمم خصيصاً لتشجيع الأطفال على اكتشاف العالم من حولهم وتعزيز مهاراتهم لمواجهة تحديات المستقبل بطرق مبتكرة، بالإضافة إلى توفير خدمات استثنائية خصيصًا لكبار المواطنين، بما في ذلك مناطق استراحة ومسارات ملائمة لتجربة الزيارة بكل راحة ويسر.

كما تضمنت الجولة محطة الفضاء المدارية “أمل” ومختبر إعادة تأهيل الطبيعة، والواحة، ومعرض “مستقبلنا اليوم”.

وتم تنظيم هذه الزيارة بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، ومركز تقارب لتأهيل وإعداد الأجيال، ومركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة، ونادي الثقة للمعاقين، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومركز ماي مكسيموس، وجمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، ومجموعة إدوسكان التعليمية، ومركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.

الجدير بالذكر أن “متحف المستقبل” استضاف أكثر من 2 مليون زائر من 172 دولة حول العالم خلال عام كامل منذ افتتاحه رسمياً في 22 فبراير 2022، وشهد تنظيم أكثر من 280 حدث وفعالية بارزة على المستوى المحلي والعالمي استقطبت أكثر من 20 ألف مشارك من حول العالم، كما استقبل أكثر من 40 من قادة الدول ورؤساء الحكومات والوزراء من مختلف بلدان العالم خلال زياراتهم الرسمية لدولة الإمارات، إضافة إلى استضافة 370 وفداً إعلامياً لتسليط الضوء على رؤية دبي والإمارات للمستقبل.ِوام


المصدر: جريدة الوطن

إقرأ أيضاً:

مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي التي حيرت العالم.. صور أرشيفية تكشف لغز الطائرة.. ومركز أبحاث: الحادثة ليست الأولى لنفس نوعها

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

حيرت الطائرة المروحية التي كان يقلها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي العالم بعد نشر صور مختلفة عن ماهية ونوع الطائرة المروحية الإيرانية، والتي اختلفت بين نوعين هما  BELL 412، Bell 212، وMI 171، حيث كانت الطائرة المروحية  قد سقطت وعلى متنها الرئيس الإيراني، ووزير خارجية إيران ومسئولين آخرين، مساء الأحد وسط قلق كبير واضطراب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث لم تستطع فرق الإنقاذ العثور على المروحية في ظل الطقس السيء والضباب الكثيف المحيط بمنطقة الحادث.

وجاءت حيرة العالم بسبب نشر صور أولية  للطائرة المروحية تم تداولها عبر الإنترنت وتوضح الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وهو ينزل من طائرة هليكوبتر من طراز Mi-17/171، وهي طائرة هليكوبتر روسية التصميم.

كما تم تداول صور أخرى تُظهر الصورة الرئيسية للطائرة المروحية الإيرانية والجزء العلوي الأيمن ما يُعتقد أنها الطائرة Bell 212 التي كان الرئيس الإيراني يطير بها. 

ووفقًا لعدة مصادر إيرانية وأجنبية، فإن الصور التي تُظهر الطائرة المروحية الإيرانية والتي تم تصميمها في روسيا من طراز Mi-17/171، وMi 8 كانت صور أرشيفية.

بينما كشف مركز أبحاث انتلي تايمز أن الطائرة المروحية التي أقلت الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي هي من نوع "Bell 412" (6-9221)  وليست المروحية الروسية. 

وأضاف مركز الأبحاث "انتلي تايمز" أن المروحية Bell 412 تابعة للقوات الجوية الإيرانية تم تحويلها قبل ثلاث سنوات لتستخدمها الحكومة الإيرانية.

ومروحية Bell 412 هي طائرة هليكوبتر أمريكية الصنع متوسطة الحجم للأغراض العامة تم تصنيعها بواسطة شركة بيل هليكوبتر، حيث تم إضافة تطوير لنموذج Bell 212.

حادثة المروحية ليست الأولى من نوعها

وكشف إنتلي تايمز، أن الحادثة ليست الأولى من نوعها لنفس نوع المروحية "Bell" 412EP، حيث تعرضت مروحية كانت تديرها قوات دفاع دولة غيانا إحدى دول أمريكا الجنوبية، قد سقطت العام الماضي في 6 ديسمبر 2023.

مروحية Bell 212 سقطت سابقا في غيانا في 6 ديسمبر 2023

وأضاف المركز أن الطائرة المروحية تحطمت على أثر الحادث مما أسفر عن ذلك مقتل خمسة من أصل سبعة كانوا على متنها.

دعاية محفوفة بالمخاطر

وعلى متصفح شركة بل للطائرات تجد الدعايا الرئيسية للطائرات المروحية من هذا النوع تؤكد على آمان السفر والتنقل عبر المروحية وأدائها العالي في المهام المختلفة، وتقول الشركة في موقعها الرسمي: “عندما تأخذك مهامك إلى بيئات قاسية، فإن Bell 412 ستدعمك دائمًا. مع المقصورة التي تحتاجها للركاب والبضائع، لن يتخلف أي شيء أو أحد عن الركب.”

جدير بالذكر أن الطائرة المروحية كانت تقل الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي اضطرت إلى القيام بما وصفته وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية بـ”الهبوط الصعب”. وبحسب التقارير، كان رئيسي في طريقه إلى تبريز، شمال غرب إيران، بعد زيارة الحدود الإيرانية الأذربيجانية بعد افتتاح سد قيز قلاسي، وسد خودافارين، مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.

ولم ترد حتى الآن أي إشارة من المروحية التي سقطت والتي كانت تقل الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية ومسئولين آخرين، وتحاول فرق الإنقاذ الكشف عن موقع الحادث والوصول إليها، كما طلبت الجمهورية الإسلامية من تركيا المساعدة في عملية البحث من خلال طائرة مسيرة متخصصة في ظل ضباب كثيف وأمطار غزيرة متصلة منذ ساعات.

 

مقالات مشابهة

  • «الألعاب الإماراتية» تنطلق في أبوظبي بمشاركة 1000 لاعب ولاعبة
  • “الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص” تنطلق اليوم في أبوظبي
  • ورش عمل تفاعلية تثري مخيلة الأطفال ومواهبهم في “معرض سالونيك الدولي للكتاب 2024”
  • “الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص” تنطلق غداً في أبوظبي
  • الأولمبياد الخاص الإماراتي يطلق الدورة الأولى من الألعاب الإماراتية لأصحاب الهمم
  • مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي التي حيرت العالم.. صور أرشيفية تكشف لغز الطائرة.. ومركز أبحاث: الحادثة ليست الأولى لنفس نوعها
  • “الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص”.. استثمار لطاقات أصحاب الهمم الإبداعية
  • طلاب شيبة للتربية الفكرية بالشرقية يزورون متحف تل بسطا
  • من منبر القمع إلى واجهة للسياحة: الخيارات المتضاربة للشعبة الخامسة في العراق
  • .”الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص”.. استثمار لطاقات أصحاب الهمم الإبداعية