إعداد: فرانس24 تابِع إعلان اقرأ المزيد

على وقع أزمة سياسية غير مسبوقة، أعلن الرئيس السنغالي الخميس أن ولايته الرئاسية ستنتهي الوقت المحدد. غير أن سال استبعد أن يتم الانتهاء من إجراءات انتخاب رئيس جديد في ذلك التاريخ. وانفجرت أزمة سياسية عاصفة في هذه الدولة بسبب قرار الرئيس مطلع الشهر الجاري تأجيل الانتخابات الرئاسية عن موعدها لمدة 10 أشهر.

 

لكن بعد غضب سياسي ومظاهرات، أعلن المجلس الدستوري الأسبوع الماضي أن تأجيل الانتخابات من 25 شباط/فبراير إلى 15 كانون الأول/ديسمبر غير متوافق مع الدستور.

وقال سال خلال مقابلة تلفزيونية "الثاني من نيسان/ أبريل 2024 سيكون نهاية فترة ولايتي في رئاسة البلاد، ونهاية علاقتي الملزمة مع الشعب السنغالي رئيسا للجمهورية. أرجو حسم هذا الجدل بوضوح".

في المقابل، أوضح سال أنه لا يستطيع إصدار مرسوم بإجراء الانتخابات قبل إجراء حوار وطني.

وأضاف أنه من المقرر بدء الحوار الاثنين ومن المرجح أن ينتهي بحلول الثلاثاء.

والأربعاء، اتهم ائتلاف من 15 مرشحا الرئيس بالتباطؤ في إعلان موعد جديد للانتخابات الرئاسية. ودعا المرشحون إلى مظاهرة السبت تنديدا بعدم تحديد موعد للانتخابات. 

وفي خضم غضب داخلي، ودعوات دولية لاحترام القانون، حاول سال التخفيف من حدة الأزمة. وأكد الجمعة الماضي أن الانتخابات ستجرى في "أقرب وقت".

وجاء في بيان لمكتب الرئيس أنه "يعتزم تنفيذ قرار المجلس في شكل كامل" و"سيجري من دون تأخير المشاورات الضرورية لتنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت".

وقضى المجلس الدستوري بعدم دستورية القانون الذي أقرته الجمعية الوطنية في الخامس من شباط/فبراير، وأدى إلى إرجاء الانتخابات لمدة عشرة شهور، وإبقاء الرئيس في منصبه إلى حين انتخاب خلف له. 

كما ألغى المجلس مرسوم سال الذي عدل الجدول الزمني للانتخابات قبل ثلاثة أسابيع فقط من موعدها المحدد. وأثار التأجيل احتجاجات من المعارضة والمجتمع المدني وتنديدات بـ"انقلاب دستوري".

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

المصدر: فرانس24

كلمات دلالية: الحرب بين حماس وإسرائيل ألكسي نافالني ريبورتاج الرئيس السنغالي السنغال انتخابات رئاسية ماكي سال أفريقيا فرنسا للمزيد صحة مستشفى كوفيد 19 الجزائر مصر المغرب السعودية تونس العراق الأردن لبنان تركيا

إقرأ أيضاً:

استطلاع: بايدن يفقد دعم الناخبين الأمريكيين السود

ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية اليوم الخميس، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يواجه تحديًا مزدوجًا لتعزيز دعمه لدى الأمريكيين السود الذين يعتبرون إحدى الدوائر الانتخابية الأكثر ولاءً للحزب الديمقراطي الأمريكي؛ وذلك على خلفية خططهم لدعم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.


ووفقا لاستطلاع الصحيفة الأمريكية، فإن حوالي 30% من المستطلع آرائهم قالوا إنهم سيصوتون بالتأكيد أو على الأرجح لصالح الرئيس الجمهوري السابق ترامب فيما قالت 11% من النساء السود إنهن إما سيصوتن بالتأكيد أو ربما سيصوتون لصالح ترامب؛ وحصة النساء السود جديرة بالملاحظة، نظرًا لكونهن من بين المجموعات الديمقراطية الأكثر ولاءً في جمهور الناخبين .


وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن مكانة بايدن تضررت لدى بعض الناخبين السود، حيث أعربوا - مثل كثيرين آخرين - عن استيائهم من أدائه في قضايا واسعة مثل الاقتصاد والهجرة، موضحة أن فقدان دعم السود على وجه الخصوص سيكون بمثابة ضربة لاحتمالات إعادة انتخاب بايدن، بالنظر إلى مدى أهمية الأمريكيين السود بالنسبة للتحالف الديمقراطي.


وبدوره، قال المدير التنفيذى للجنة عمل سياسى خاصة بالأمريكيين السود أدريان شروبشاير، "في هذه الانتخابات بالذات، لا يقتصر الإقناع على التصويت أو عدم التصويت فقط، الإقناع هو في الواقع حث الناس على القدوم إلى بايدن وبعيدًا عن الأطراف الثالثة وبعيدًا عن ترامب".


واضافت (وول ستريت جورنال) أن ممثل عن حملة ترامب الانتخابية قال إن "رسالتنا الائتلافية إلى مجتمعات السود واللاتينيين في هذه الانتخابات بسيطة: إذا كنت تريد حدودًا قوية، وأحياء آمنة، وارتفاع الأجور، ووظائف جيدة، واختيار المدارس، وعودة أقوى اقتصاد منذ أكثر من 60 عامًا، قم بالتصويت لدونالد ترامب".

مقالات مشابهة

  • مالي.. الاستقرار شرط إجراء الانتخابات
  • ما أسباب وتداعيات تعليق نشاط الأحزاب السياسية والجمعيات في مالي؟
  • المجلس الأوروبي: اعتماد قانونا يسمح بتعقب أموال الجريمة المنظمة ومصادرتها
  • موريتانيا تبدأ الإثنين المقبل مراجعة اللوائح الانتخابية استعدادًا للانتخابات الرئاسية
  • أمين المجلس الأعلى للآثار يؤكد ضرورة انسياب حركة الزيارة بالأهرامات
  • رئيس المجلس الأوروبى: على حكومة نتنياهو احترام القانون الدولى
  • استطلاع: بايدن يفقد دعم الناخبين الأمريكيين السود
  • رئيس المجلس الأوروبي: على حكومة نتنياهو احترام القانون الدولي
  • ترامب يكشف عن خطته لحقوق الإجهاض إذا فاز بالانتخابات الرئاسية
  • بولندا تحيي الذكرى الـ 14 لتحطم الطائرة الرئاسية