صدى البلد:
2024-04-20@06:56:52 GMT

حكم صيام النصف الثاني من شعبان.. إليك آراء العلماء

تاريخ النشر: 23rd, February 2024 GMT

حكم صيام النصف الثاني من شعبان، سؤال يراود الكثير من الناس، فهم يبحثون عن حكم صيام النصف الثاني من شعبان، من أجل معرفة موقف الشرع من صيام النصف الثاني من شعبان، إذا لم يكن في صيامه حرج، يصومونه كي ينالوا ثواب الصيام في هذه الأيام المباركة، ويأتي حكم صيام النصف الثاني من شعبان أنه جائز للمسلم صيام شهر شعبان كاملًا، ولكن من لم يعتاد صيام شهر شعبان كاملًا وأتى عليه النصف الثاني من شهر شعبان فلا يستحب له صيامه.

فضل صيام شهر شعبان.. الأحاديث النبوية الصحيحة الأيام البيض من شهر شعبان 2024 .. موعدها وحكم إفراد الجمعة منها


حكم صيام النصف الثاني من شعبان منهي عنه، على الرغم من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أكثر صيامه في شهر شعبان ولم يكمل صيام شهر غير شهر رمضان إلا شهر شعبان، لذا فيجوز صيام شهر شعبان كله على الرغم من وجود نهي للذي لم يعتاد صيام شهر شعبان كله.
 

حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان
آراء العلماء في حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان، يستحب صيام النصف الأول من شهر شعبان، حتى إذا أقبل النصف الثاني من شهر شعبان، يحبذ للشخص أن يستريح تأهبًا لشهر رمضان، وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام النصف الثاني من شهر شعبان، وأن يكون الصيام فيه لحالات معينة مثل اعتياد صيام يومي الإثنين والخميس، أو الكفارات، أو القضاء مثل أن يقضي المسلم ما عليه من صيام، واستدل الفقهاء بقول النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا انتصف شعبان فلا تصوموا) رواه أبو داود، والترمذي، وابن ماجه.

حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان، الصيام له فضل كبير أثر جليل على النفس، وكذلك له مكانة كبيرة عند الله عز وجل، فقد جاء في السنة النبوية عن سهل رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن في الجنة بابًا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد).
يكثر الناس من الصيام لأنه يهذب الأخلاق ويقومها، ويتحقق به الخلاص، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله عز وجل: (كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، هو لي وأنا أجزي به، فوالذي نفس محمد بيده، لخلفة فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك)، هذا يكون في الصيام بشكل عام، أما في فضل الصيام في شعبان فله ركن خاص، فقد ذكر عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (النبي صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر قط إلا رمضان، وما رأيته أكثر صيامًا منه في شعبان)، وبناء عليه فإن حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان، أن يصوم المسلم قدر ما يشاء من شهر شعبان، أسوة بالنبي صلى الله عليه وسلم.
صيام النصف الثاني من شعبان
آراء العلماء في حكم صيام النصف الثاني من شعبان، اختلف الفقهاء في حكم صيام النصف الثاني من شعبان في جوازه من عدمه، والمتفق عليه أنه من يأخذ الصيام عادة أو من عليه نذر بالصيام أو من عليه أيام من شهر رمضان السابق، فكل هؤلاء لا حرج عليهم إن صاموا شعبان كله أو أوله أو وسطه أو آخره، أم من هو على خلاف ممن لم يأخذ الصيام كعادة أو غيره مما سبق ذكره، فيرى الفقهاء وأهل العلم أنه لا يشرع له بدأ الصيام في النصف الثاني من شهر شعبان، أما في حالة وصل النصف الثاني من شهر شعبان بالنصف الأول فهو جائز.
وقد ذكرت أم المؤمنين السيدة عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما: (أنها كانت تقضي ما عليها من أيام شهر رمضان، بصيام تلك الأيام في شهر شعبان)، وأتت أقوال العلماء في حكم صيام النصف الثاني من شعبان، على النحو الآتي.
اختلاف الفقهاء في صيام النصف الثاني من شعبان
وفي حديث شريف حول صيام النصف الثاني من شعبان عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا انتصف شعبان فلا تصوموا) صححه الألباني في صحيح الترمذي، ويشير هذا الحديث إلى أن الصيام بعد نصف شهر شعبان منهي عنه، أي ابتداءً من يوم السادس عشر من شهر شعبان.
ومع ذلك فقد ورد ما يشير إلى أن حكم الصيام بعد نصف شهر شعبان جائز، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجل كان يصوم صومًا فليصمه)، فهذا دليل على جواز الصيام بعد نصف شهر شعبان لم كان الصيام له عادة مثل رجل تعود على صيام الإثنين والخميس أو من كان يصوم يومًا ويفطر يومًا وما شابه ذلك.
عن أم المؤمنين السيدة عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما أنها قالت: (كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم شعبان كله، يصوم شعبان إلا قليلًا) رواه البخاري، وقال الأمام النووي أن قول السيد عائشة (يصوم شعبان كله، يصوم شعبان إلا قليلًا) أتى فيها الثاني تفسيرًا للأول بمعنى أن كلمة "كله" بمعنى أغلبه"، ويشير هذا الحديث على أن حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان يجوز ولكن لمن وصل صيام النصف الثاني من شعبان بالنصف الأول.
أخذ المذهب الشافعي بكل الأحاديث السابق ذكرها جميعًا، وقالوا فيها: أنه لا يجوز الصيام بعد النصف الثاني من شعبان إلا لعادة أو وصله لما قبل النصف الثاني من شهر شعبان، وما يصح عند أكثر أهل المذهب أن النهي في الحديث السابق عن صيام النصف الثاني من شهر شعبان هو للتحريم، وذهب بعض أهل المذهب كالروياني أن النهي في الحديث كان للكراهة وليس التحريم.
-الإمام النووي قال في كتابه رياض الصالحين: (في باب النهي عن تقدم رمضان بصوم بعد نصف شعبان إلا لمن وصله بما قبله أو وافق عادة له بأن كان عادته صوم الاثنين والخميس).
-جمهور الفقهاء ذهبوا إلى أن حديث النهي عن الصيام في النصف الثاني من شهر شعبان هو حديث ضعيف، وبناء على ذلك فقد قالوا: الصيام في النصف الثاني من شهر شعبان غير مكروه.
-خلاصة الأقوال التي ذكرت أن حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان منهي عنه إما على سبيل الكراهة أو التحريم، ماعدا من كان له الصيام عادة، أو من صول صيام النصف الأول من شهر شعبان بالنصف الثاني، والحكمة من النهي في هذا الحديث أن الصيام المتتابع من الممكن أن يضعف عن صيام شهر رمضان، فمن سأل في حالة: من بدأ الصيام من أول شعبان فسيكون أشد ضعفًا؟ فيرد عليه: أن من بدأ الصيام من أول الشهر يكون قد اعتاد الصيام فيصبح تعب الصيام أقل عليه.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: حكم صيام النصف الثاني من شعبان النصف الثاني من شعبان حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان صيام النصف الثاني من شعبان حکم صیام النصف الثانی من شهر شعبان أن النبی صلى الله علیه وسلم قال حکم صیام النصف الثانی من شعبان صیام شهر شعبان رضی الله عنه النصف الأول یصوم شعبان شعبان إلا شعبان کله الصیام فی شهر رمضان بعد نصف

إقرأ أيضاً:

بعد انقضاء رمضان.. كيفية معالجة الفتور في العبادة

معالجة الفتور في العبادة.. نظرا لانتهاء شهر رمضان الكريم، يخشى المسلمون من ضعف العزيمة والفتور والكسل في العبادة، خاصة بعد ما كانوا في قمة نشاطهم أثناء شهر رمضان الكريم.

لذا يجب على المسلم أن ينتبه أن عبادة الله سبحانه وتعالى، والمنافسة في الطاعة والجد في القيام بما يرضيه الله، لا يتوقف على شهر من شهور السنة أو أيام معدودة، فإن انقضى شهر رمضان الكريم، فإن العبادة لا تنقضي، وعمل المسلم لا ينتهي إلا بمفارقة روحه بدنه، وقال الله سبحانه وتعالى لرسولنا الكريم، "واعبد ربك حتى يأتيك اليقين"، واليقين هو الموت، فالمسلم مطالب بالمداومة على طاعة الله، والاستمرار في عبادته إلى أن يتوفاه الله.

العبادة بعد رمضانأسباب وجود الفتور بعد رمضان

تحول شهر رمضان في نظر الكثير من إطار العبادة إلى إطار العادة، فكثير من الناس لا ينظر إلى رمضان إلا على أنه شهر تمارس فيه عادات معينة، ينبغي ألا يخالف الناس في أدائها، وكذلك نجد البعض يصوم رمضان في حين أنه لا يصلي وربما صلى التراويح من غير أن يقوم بالفريضة، ما يؤكد أن هؤلاء لم يتعبدوا في رمضان إلا بمنطق العادة لا العبادة، لذا ما أن ينقضي الشهر الكريم حتى يعود كل شخص إلا ما هو عليه.

كيفية معالجة الفتور في العبادة

ولعلاج ظاهرة الفتور ينبغي تعريف المسلم بعبوديته لربه، وأن هذه العبودية عبودية دائمة غير مقيدة بزمان ولا بمكان، وعمل المؤمن لا ينقضي حتى يأتيه أجله، فقال الحسن البصري رحمة الله عليه: «إن الله لم يجعل لعمل المؤمن أجلا دون الموت، ثم قرأ قوله عز وجل: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين».

عبادات ما بعد شهر رمضان

- صيام ستة أيام من شوال: ففي صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال، قال: «من صام رمضان ثم اتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر».

- صيام ثلاثة أيام من كل شهر: حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «ثلاث من كل شهر ورمضان إلى رمضان، فهذا صيام الدهر كله»، وعن أبو هريرة رضي الله عنه: «أوصاني خليلي بثلاث.. وذكر ثلاثة أيام من كل شهر».

- صيام الإثنين والخميس: عن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صوم الإثنين والخميس»، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تعرض الأعمال يوم الإثنين والخميس فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم».

- صيام يوم عرفة: ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم عرفة فقال: «يكفر السنة الماضية والباقية».

- يوم عاشوراء: سئل صلى الله عليه وسلم عن صيام عاشوراء، فقال صلى الله عليه وسلم: «يكفر السنة الماضية».

- صيام شهر محرم: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله الحرام».

- صيام شهر شعبان: عن عائشة رضي الله عنها قالت: «ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم استكمل شهراً قط إلا شهر رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياماً منه في شعبان، وفي لفظ: كان يصومه كله إلا قليلا».

- صيام يوم وإفطار يوم: قال صلى الله عليه وسلم «أفضل الصيام عند الله صوم داود عليه السلام كان يصوم يوماً ويفطر يوما».

- قيام الليل في كل ليلة: ففي صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل»، وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ينزل الله سبحانه وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له».

- السنن الرواتب التابعة للفرائض: وهي اثنتا عشرة ركعة أربع قبل الظهر، وركعتان بعدها، وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل صلاة الفجر، فعن أم حبيبة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة إلا بنى الله له بيتاً في الجنة».

- سنة الضحى: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: «أوصاني خليلي بثلاث.. وذكر منها: وصلاة الضحى»، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعاً ويزيد ما شاء الله».

- قراءة القرآن: ولئن كان رمضان هو شهر القرآن الذي أنزل فيه، ويكثر فيه المسلمون من قراءته وسماعه، فإن المؤمن لا يهجر كتاب الله تعالى في غير رمضان، بل هو كتابه الأول يتلوه ليلاً ونهارا، سراً و جهاراً، سفراً و حضراً، لا يفارقه أبداً، قال عز وجل: {الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به} (البقرة: 121)، و قال سبحانه: { إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سراً وعلانية يرجون تجارة لن تبور} (فاطر: 29).

- المداومة على أداء العبادات: ويجب على المسلم الاستمرار والمداومة على أداء العبادات وطاعة الله في كل وقت، فالمسلم لابد أن يحقق المنافسة والمسارعة في الخيرات طوال الوقت، وأثر ذلك بينه القرآن الكريم في قوله تعالي: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)، فالذين وفقهم الله تعالى في رمضان بالصلاة والقيام وتلاوة القرآن يجب عليهم الاستمرار على ذلك، ليرتفع رصيدهم الإيماني عند الله عز وجل، الذي قال: (وما كان الله ليضيع إيمانكم).

العبادة بعد رمضانأفعال يجب الابتعاد عنها بعد رمضان

- البكاء والنواح لوداع رمضان.

- ترك الفرائض.

- ارتكاب المعاصي.

- هجر القرآن بعد رمضان.

- تأخير الصلاة عن وقتها.

- قطع الأرحام وإهمالهم.

- الابتعاد عن الذنوب والمعاصي.

وفي سياق متصل، أوضحت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي، أنّ المؤمن عليه بتقوى الله- عز وجل- فكلما ابتعد عن الذنوب والتقصير في حقِّ الله كلما يسَّر الله له النشاط والقرب منه، يقول الله تعالى: ﴿وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا﴾ [الطلاق: 4]، وكذلك عدم التسويف والتأخير وعدم انتظار الغد لفعل ما تريده من خير، فالتسويف من عمل الشيطان، فإذا أردت إصلاح هذا الأمر فلتكن البداية من يومك هذا دون تأخير.

الدعاء النبوي لعلاج الكسل والفتور

وأعلنت الإفتاء إلى أن المسلم عليه بدعاء النبي لعلاج الفتور والكسل في الصلاة، فعن أَنَس بْن مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: كَانَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ يَقُولُ: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ العَجْزِ وَالكَسَلِ، وَالجُبْنِ وَالبُخْلِ وَالهَرَمِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا وَالمَمَاتِ» أخرجه البخاري في صحيحه.

اقرأ أيضاًأمين «البحوث الإسلامية»: الاجتهاد في العبادة يجب أن يستمر حتى بعد شهر رمضان

حكايات رمضان| أحمد السويسي يكشف عن هدف لا ينساه.. والمسلسلات التي يتابعها وحبه للأسماك

مفتي الجمهورية لـ «الأسبوع»: يجوز جمع الصلاة قبل وقت العمل.. والتفرغ لـ العبادة أمر لم يفعله النبي

مقالات مشابهة

  • من لم يصم الست من شوال.. اغتنموه من الغد للخميس فثوابها 3 أضعاف
  • حكم صيام يوم الجمعة عند الفقهاء
  • الإفتاء تكشف حقيقة حكم صيام يوم الجمعة عند الفقهاء.. مفاجأة
  • أيهما أولى صيام الست من شوال أم قضاء أيام رمضان؟ اعرف آراء الفقهاء
  • هل يجوز تكرار العمرة في السفر الواحد؟ سبب اختلاف العلماء
  • هل الصيام على جنابة في الست من شوال جائز؟.. الإفتاء: احذره بهذه الحالة
  • بعد انقضاء رمضان.. كيفية معالجة الفتور في العبادة
  • حكم صيام الست البيض قبل القضاء.. هل ورد فيها اختلاف بين العلماء
  • فضل صيام ست من شوال بعد رمضان ..إليك ما ورد في الحديث الشريف
  • كيفية معالجة الفتور في العبادة بعد انقضاء رمضان