تم اليوم تخريج دفعة جديدة من اطفال المركز الوطني لتشخيص وعلاج اطفال التوحد، لدمجهم في المدارس التعليمية بطرابلس، برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التربية.

 والتعليم الدكتور موسى المقريف والسيد مدير عام جهاز تطوير الخدمات العلاجية احمد مليطان ومندوبين عن ديوان المحاسبة ومكتب النائب العام وجهاز دعم الاستقرار.

ويأتي تخريج هذه الدفعة في إطار عمل المركز على تأهيل ودمج اطفال التوحد مع أقرانهم في مؤسسات التعليم العام، ضمن خطة لتنفيذ رؤية حكومة الوحدة الوطنية لتوفير كافة الخدمات العلاجية والتأهيلية لهم.

وأكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية وفاء أبوبكر الكيلاني، اهتمام الوزارة بهذه الفئة لايماننا التام بانهم قادرون علي التمييز والنجاح .

ولفتت الكيلاني إلى ان الوزارة تعمل علي استكمال خطة العمل للعودة بابناءنا من اطفال طيف التوحد من الخارج للعلاج والتأهيل داخل المراكز التابعة للوزارة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة .

المصدر: عين ليبيا

كلمات دلالية: الخدمات العلاجية المركز الوطني للتوحد وزارة التربية وزارة الشؤون الاجتماعية

إقرأ أيضاً:

منتجات عالية الجودة بسعر تنافسي في مدارس التعليم الفني

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن مدارس التعليم الفني تقدم خدمات متميزة وإنتاج منتجات عالية الجودة تفوق مثيلتها فى السوق للمجتمع المحيط وبمقابل مادي منافس.

صُنع في مدارس التعليم الفني.. تطبيق مشروع "رأس المال الدائم" (صور) تحويل مناهج التعليم الفني إلى ألعاب إلكترونية

ولفتت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إلى أن منتجات مدارس التعليم الفني تأتي في إطار ضوابط القرار الوزاري رقم (290) لسنة 2019 من خلال تطبيق "مشروع رأس المال الدائم". 

ونوهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ببذل جهودا عديدة لتقديم المزيد من التدريبات الفنية للطلاب والطالبات بمدارس التعليم الفني. 

ويشارك طلاب وطالبات مدارس التعليم الفني في جميع الأنشطة الخاصة بمشروع رأس المال الدائم وتقديم الخدمات والإنتاج. 

تأهيل طلاب مدارس التعليم الفني لسوق العمل 

ويستهدف المشروع اكتساب طلاب التعليم الفني المزيد من الجدارات المهنية التي تؤهلهم للمنافسة فى سوق العمل. 

وتقوم مدارس التعليم الفني بتدوير الرواكد الخشبية والمعدنية بها للحصول على منتجات مفيدة كما فى تصنيع التخوت. 
وتساهم جميع هذه الأنشطة الإنتاجية والخدمات التى يتم تنفيذها أثناء تدريب الطلاب والطالبات فى إبراز دور المدارس الفنية فى خدمة البيئة، وتحسين الصورة الذهنية للمجتمع تجاه طلاب وخريجي التعليم الفني وزيادة إقبال الطلاب على الالتحاق بمدارس التعليم الفني. 

كما تساهم في زيادة تدريب الطلاب بما يزيد من قدرة خريجى التعليم الفنى على المنافسة والإلتحاق بسوق العمل نظرا لما يكتسبه من الجدارات المهنية المطلوبة في سوق العمل، وإتاحة الفرصة للطلاب المشاركين في أنشطة المشروع لزيادة دخلهم. 

وتساهم أيضا في تأهيل طلاب مدارس التعليم الفني المشاركين في أنشطة المشروع كرواد أعمال في المستقبل خاصة مع دراستهم لمنهج ريادة الأعمال والابتكار ضمن الخطة الدراسية، وتقديم وتوفير منتجات وخدمات ذات جودة عالية وبأسعار منخفضة ومنافسة لمثيلاتها في السوق، فضلا عن زيادة دخل المعلمين والعاملين المشاركين في أنشطة المشروع.
 

وأوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بأن ذلك يأتي في ظل اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتعليم الفنى، وتوجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بإكساب الطلاب والطالبات الجدارات المطلوبة فى سوق العمل سواء معارف أو مهارات فنية أو سلوكيات واتجاهات ايجابية من أجل إعداد فنيين مؤهلين للحصول على وظائف لائقة فى سوق العمل المحلى والاقليمى والدولى.

مقالات مشابهة

  • عمارة : مدارس التعليم الفني مسؤولة عن تأهيل الخريج بجدارة لسوق العمل
  • من واشنطن.. ماذا تبلغ وزير التربية بشأن لبنان؟
  • محافظ العاصمة يقرر الإفراج عن دفعة جديدة من الموقوفين إداريا الجمعة
  • وزارة الشؤون الاجتماعية تطلق المعايير الوطنية لدور الحضانة بالشراكة مع لجنة الإنقاذ الدولية
  • منتجات عالية الجودة بسعر تنافسي في مدارس التعليم الفني
  • الأحد المقبل.. بدء تسليم دفعة جديدة من وحدات مشروع "جنة" بالقاهرة الجديدة
  • زيادة عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية إلى 200 قريبًا
  • إنشاء مركز للتعليم الطبي وتدريب الخدمات العلاجية بجامعة جنوب الوادي
  • الوكالة الأمريكية: مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدولية تؤهل الطلاب لسوق العمل
  • وزير التعليم: جميع مدارس مصر ومناهجها تحت رقابتنا