واصل الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، جولاته الميدانية لمتابعة سير العمل والوقوف على الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتطوير صناعة الغزل والنسيج، وقام بزيارة تفقدية لمشروع التطوير في مجمع شركة مصر  للغزل والنسيج وصباغي البيضا بمدينة كفر الدوار محافظة البحيرة، أمس السبت، وذلك في إطار استراتيجية العمل والتصدي لمعوقات التنفيذ على أرض الواقع للحيلولة دون الالتزام بالجداول الزمنية المحددة لإنهاء المشروعات في جميع المواقع.



واجتمع الدكتور عصمت باستشاري المشروع ومقاولي التنفيذ، بحضور المهندس أحمد شاكر العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، والمهندس محمد الخضراوي رئيس شركة مصر للغزل والنسيج وصباغي البيضا بكفر الدوار، ومحمد دعبيس مساعد الوزير للمتابعة، واللواء عصام جلال - الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات. وتم استعراض تطور الأعمال في تنفيذ مشروع القلعة الصناعية بموقع البيضا، والذي يضم 6 مصانع متكاملة لصناعة الغزل والنسيج على مساحة 337 ألف متر مربع، وكذلك توقيتات الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمصانع والمباني الخدمية ومواعيد تركيب الماكينات الجديدة، والتأكد من جداول التوقيتات لمنع أي تأخير بالتزامن مع توقيتات توريد المعدات.

راجع الدكتور محمود عصمت مراحل تنفيذ مصنع الغزل على مساحة 36250 متر مربع بعدد 88128  مردن وبطاقة إنتاجية  9513 طن سنويا، ومصنع النسيج على مساحة 20900 متر مربع والذى يشمل مصنعى 1و2 تحضيرات نسيج بعدد 384 نول نسيج،  بالإضافة إلى مصنع الصباغة والتبييض والطباعة والتجهيز على مساحة 53000 متر مربع بطاقة إنتاجية 54 مليون متر سنويا، ومصنع التفصيل على مساحة 1500 متر مربع بطاقة إنتاجية 7.5 مليون قطعة سنويا، موجها بضرورة تكثيف العمل واستغلال الطاقات للانتهاء من تنفيذ مصنع الغزل في المقام الأول خاصة وأن باقى المصانع تعتمد على المنتج الخاص به.

وأشار الدكتور عصمت إلى ضرورة تسريع وتيرة العمل في المشروع والانتهاء من المصانع وفق البرنامج الزمني المحدد، على أن تكون البداية بمصنع الغزل الذي يمثل أولى المراحل التصنيعية داخل المجمع، موضحا أن الخطة التسويقية  والسياسة البيعية تقوم على التعاون مع شركاء الصناعة من القطاع الخاص وتوفير ما يلزمهم من المنتجات والتى تمثل لهم مستلزمات إنتاج وإتاحة الفرصة أمام صناع النسيج  لاستغلال الطاقات الإضافية خاصة في مصانع التجهيزات والصباغة وغيرها، مشيرا إلى ضرورة التكامل لتحقيق الهدف من هذه الاستثمارات الضخمة وزيادة الصادرات وخفض الواردات وتوفير مدخلات الصناعة بجودة عالية للشركات الخاصة.
               
وأكد الدكتور محمود عصمت  الاهتمام بتنفيذ برامج تدريب وإعادة تأهيل العمالة والتعاون في ذلك مع مركز التدريب بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، وضرورة رفع وعي العاملين بأهمية المشروع العملاق لتطوير الصناعة وخاصة القلعة الصناعية بكفر الدوار.

702948f5-6e78-42f5-8079-87933e558295 d1ed920a-5d03-4656-8bc0-a5b685c83119 60cbe81a-e10c-4dbd-b66b-91949c000111 f7558ec1-ec0e-4c4c-b75a-204e5d174ca3 d7b72869-8b35-47f8-8afd-2f4296eb62db

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: الغزل والنسيج بكفر الدوار على مساحة متر مربع

إقرأ أيضاً:

تأكيد حكومي على تطوير مخطط المكلا وتوجيهات باستكمال محمية خور امبيخة

أكد رئيس الحكومة، الدكتور، أحمد عوض بن مبارك، على أهمية تطوير مخطط حضري هيكلي لمدينة المكلا (مستر بلان)، يستوعب التطورات الحديثة التي شهدتها المدينة، وبما يتناسب مع ثقلها ومكانتها الاقتصادية والتنموية، بالتزامن مع توجيهات باستكمال إجراءات إعلان "خور امبيخة" محمية طبيعية.

بن مبارك خلال زيارته لحضرموت، تفقد الجمعة، ومعه المحافظ مبخوت مبارك بن ماضي، عددًا من مشاريع الطرق والمسارات الجديدة المنفذة بمدينة المكلا.

واطلع بن مبارك على سير العمل الجاري في المرحلة الثانية لمشروع خور المكلا، ومكونات المشروع التي تشمل شبكة طرقات، وأنفاقا، وخطوط سير بمساحة إجمالية تبلغ 47 ألف متر مربع، وقناة مائية بعرض 45- 60 مترا، إضافة إلى مسطحات خضراء استثمارية بمساحة 30 ألف متر مربع، ومسطحات مائية ومواقف سيارات، واثنين جسور معلقة.

كما يتضمن المشروع جسرين، الأول: الجسر الصيني بطول 165م وعرض 25م، والثاني: جسر المنورة بطول 70م، وعرض 25م.

وحث الدكتور أحمد عوض بن مبارك، على سرعة تنفيذ هذا المشروع الحيوي في الوقت المحدد مع الالتزام بالمواصفات والمعايير المنصوص عليها في الاتفاقية.. مشيراً إلى أهمية المشروع في إحداث نقلة تنموية وسياحية في حضرموت، وإبراز مدينة المكلا واعتماد مسارات جديدة للطرقات للتخفيف من الازدحام.

كما تفقد بن مبارك مشروع توسعة شارع المكلا الرئيسي من قصر السلطان بحي السلام إلى معهد باشريف بحي الشهيد خالد، بطول 2 كيلو و200 متر، يتخلله كاسر أمواج، ولسان بحري للقوارب لحماية القوارب من الأمواج، مع إضافة ممرات للمشاة تحت الطريق لتسهيل حركة المارة من المناطق السكنية إلى البحر، وكذا تنفيذ كورنيش مواز بامتدادات متقطعة للشارع البحري.

واطلع رئيس الحكومة على سير العمل بمشروع شق وسفلتة المسار الجديد لطريق الدائري "وسط"، بطول 4 كيلو و400 متر، ويرتبط من منطقة الغويزي بديس المكلا إلى طريق الغليلة امبيخة، والذي ينفّذ على اتجاهين وسيسهم في إحداث نقلة تنموية بالمنطقة والتخفيف من حالة الازدحام بديس المكلا، ويفتح مجالاً للقواطر ومختلف العربات للتوجه مباشرة من الغويزي باتجاه مدينة فوة.

من جانب آخر، وجه رئيس الحكومة، باتخاذ الإجراءات اللازمة لإعلان منطقة خور امبيخة، بمدينة المكلا، محمية طبيعية وتوفير الحماية والاهتمام اللازم بها واستغلالها سياحيًا.

وكلف بن مبارك خلال زيارته الميدانية، إلى الخور وزارة المياه والبيئة بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، استكمال الإجراءات للإعلان، وحماية الأراضي المحيطة بها من الاعتداءات، مؤكداً على وضع خطة علمية لاستغلال الموارد الطبيعية لهذا الموقع، وإدارتها بالصورة الصحيحة وتشجيع السياحة البيئية بالمحمية، وتسخيرها لمصلحة حمايتها وتطويرها.

وتمتاز خور امبيخة بمصادر طبيعية ونادرة، حيث تستوطن فيه بعض الطيور النادرة منها الطائر الحزين الرمادي والبلشون الأبيض وكذلك أشجار "المانجروف" التي تعد من الأشجار الإستوائية النادرة، والتي تزدهر في ظروف لا يمكن أن تتحملها معظم الأشجار.

مقالات مشابهة

  • محافظ أسيوط يستعرض الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية
  • محافظ أسيوط يستعرض الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى لمشروعات حياة كريمة
  • محافظ أسيوط يستعرض الموقف التنفيذي لمشروعات حياة كريمة
  • وزير الري يتابع استعدادات تنظيم مؤتمر «أسبوع القاهرة السابع للمياه»
  • الصحة العالمية تحذر من انهيار النظام الصحي في قطاع غزة
  • منظمة الصحة العالمية تحذر من انهيار النظام الصحي في قطاع غزة
  • صحفي ينهي حياة مواطن بسلاح ناري ويصيب زوجته وطفلا في البحيرة
  • تأكيد حكومي على تطوير مخطط المكلا وتوجيهات باستكمال محمية خور امبيخة
  • رئيس جامعة القناة يتابع خطة التأمين الطبي بالمستشفيات الجامعية خلال العيد
  • فريق طبى يتابع سير العمل بمستشفي قنا العام أول أيام العيد