قال نائب رئيس الهيئة الإعلامية لجماعة أنصار الله (الحوثيين) نصر الدين عامر إن المرحلة الرابعة من العمليات العسكرية التي تستهدف السفن الذاهبة أو القادمة من موانئ إسرائيلية سيصل مدى عملياتها إلى البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح عامر -في مقابلة مع الجزيرة- أن الجماعة تملك صواريخ يصل مداها إلى البحر المتوسط، وكشف عن تنسيق وعمليات مشتركة تنفذها الجماعة بالتعاون مع المقاومة الإسلامية في العراق.

وعزا القيادي الحوثي رفع وتيرة التصعيد خلال "المرحلة الرابعة" من العمليات العسكرية إلى اجتياح الاحتلال الإسرائيلي لمخيم رفح والمناطق التي تؤوي النازحين.

وأوضح أن العملية تزامنت أيضا مع اشتداد الحصار وعودة المجاعة بصورة أكبر من السابق في أنحاء قطاع غزة.

وكشف عامر أن الجماعة خاطبت الشركات المالكة للسفن عبر إيميلات رسمية، تحمل تحذيرات بألا تقدم إمدادا للاحتلال الإسرائيلي، موضحا أن بعض الشركات تجاهلت هذه التحذيرات وربطت مصيرها بالاحتلال، "فكان لا بد أن تواجه بهذا الرد القوي باستهدافها، لتكون عبرة لغيرها".

ووصف استهداف هذه السفن بأنه خطوات عملية بهدف منع وصول الإمدادات إلى دولة الاحتلال، مما سيشكل ضغطا على جيشها وسيحقق وقف العدوان على الشعب الفلسطيني وهو ما يطالب به العالم كله.

وفيما يتعلق بتدخل وسطاء لإيقاف العمليات العسكرية قال عامر إن الأمر تجاوز هذه المرحلة، مشيرا إلى إغراءات قدمت من أطراف وتهديدات للجماعة من أطراف أخرى لكنها رفضت جميعها، وتطور الأمر إلى عدوان على اليمن وضغوط اقتصادية على البنوك وإجراءات ضد شركات الطيران والمنظمات الإنسانية.

وأكد القيادي أن هذه العملية ستتواصل إلى أن يتوقف العدوان على غزة ويرفع الحصار كاملا وتصل المقاومة الفلسطينية إلى نتيجة مثمرة لصالح شعبها.

وأكد أن الجماعة على استعداد لدفع ثمن مواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني، لأنها تعلم أنها ستدخل في مواجهة مباشرة مع أميركا وبريطانيا، مشيرا إلى أن موقف الجماعة هو عمل إنساني وأخلاقي مشرف.

المصدر: الجزيرة

كلمات دلالية: حريات

إقرأ أيضاً:

بعثة إيران تنفي تسليح "أنصار الله" في عملياتها البحرية

نفت بعثة إيران الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الخميس، تسليح جماعة "أنصار الله" اليمنية في عملياتها العسكرية ضد السفن المرتبطة بإسرائيل، في أعالي البحار.

جاء النفي، في أعقاب تقرير أصدره الجيش الأمريكي، أمس الأربعاء، والذي يزعم أن السفينة النرويجية "ستريندا" تعرّضت في شهر ديسمبر الماضي للقصف من قبل جماعة "أنصار الله" اليمنية، باستخدام صاروخ "كروز" إيراني الصنع مضاد للسفن في البحر الأحمر.

 

البيت الأبيض يحذر إيران من استغلال احتجاجات بشأن غزة في أمريكا أول رسالة من رئيس إيران المنتخب لنصر الله.. حركات المقاومة لن تسمح بهذا

 

وزعم التقرير أن المحرك المستخدم في الصاروخ الإيراني، يتمتع بميزات فريدة "تتوافق مع حطام المحرك الذي تم انتشاله من هجوم "أنصار الله" على سفينة "ستريندا".

ورفضت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة المزاعم الأمريكية، ونفت تسليح جماعة أنصار الله" اليمنية.

 

طوروا قدراتهم العسكرية بشكل كبير

وأضافت: "نحن ندرك أن جماعة "أنصار الله" اليمنية طوروا قدراتهم العسكرية بشكل كبير بالاعتماد على مصادرهم الخاصة"، وتابعت البعثة أن "الحرب الطويلة ضد الجماعة هي العامل الأساسي وراء توسيع قدراتهم العسكرية"، وفقا لوكالة أنباء "إرنا" الإيرانية.

وتصاعد التوتر في البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن، منذ بدء جماعة "أنصار الله"، في نوفمبر  2023، شن هجمات على سفن تقول إنها مرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانيها، ردًا على عمليات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

عمليات الجماعة مستمرة

وأكد زعيم "أنصار الله" في اليمن عبد الملك الحوثي، أن عمليات الجماعة "مستمرة في إطار المرحلة الرابعة"، متوعدًا بأنها ستكون في "تصاعد مستمر كمّاً وكيفاً".

وفي المقابل، توجه الولايات المتحدة وبريطانيا، ضربات جوية على مواقع "أنصار الله" بهدف تعطيل وإضعاف قدرات الجماعة.

 

مقالات مشابهة

  • قيادي حوثي للجزيرة نت: ننسق عسكريا مع المقاومة العراقية لضرب إسرائيل
  • قيادي حوثي: السفير السعودي أبلغنا بإيقاف القرارات الاقتصادية ضد البنوك الستة
  • ”أسابيع فقط على انفجار الأوضاع في اليمن: قيادي حوثي سابق يكشف التفاصيل!”
  • قيادي حوثي يسطو على أراض تابعة للأوقاف بإب
  • الإبلاغ عن انفجارين على بعد 21 ميلا بحريا غربي المخا في اليمن
  • شركة أمبري: الإبلاغ عن انفجارين على بعد 21 ميلا بحريا غربي المخا في اليمن
  • مقترح بحكم مؤقت في غزة يستبعد حماس
  • الحوثي يعلن عن استخدام صواريخ أسرع من الصوت ويؤكد استهداف سفينة أمريكية شمال شرق سقطرى
  • بعثة إيران تنفي تسليح "أنصار الله" في عملياتها البحرية
  • زعيم الحوثيين يكشف حصيلة عملياتهم ضد السفن المرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي