‎قالت سفارة الولايات المتحدة بالقاهرة إنها تفتخر بالانضمام إلى زملائها الرعاة في دعم النسخة السادسة من مهرجان “بريكينج وولز” في الفترة من 22 فبراير إلى 1 مارس، والذي يحتفل بالرقص المعاصر والفنون المسرحية. ووفق بيان صادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة، فالمهرجان عبارة عن تعاون بين فنانين أمريكيين ومصريين وعالميين، لتطوير العروض التي تربط الناس والمجتمعات في جميع أنحاء القاهرة والإسكندرية والمنيا.

وتعد نسخة هذا العام بدمج ديناميكي للتعبير الفني، وتوحيد المواهب من الولايات المتحدة ومصر، حيث سيقوم ثلاثة مدربين رقص أمريكيين، بن جرينبرج، وديلان سميث، وماكوتو هيرانو، بإجراء ورش عمل لتعزيز التبادل الثقافي الأمريكي المصري من خلال العروض التعاونية.

‎وقالت مساعدة الملحق الثقافي الأمريكي، إنجا ليفينسكي، في افتتاح المهرجان: “إن فنون الأداء هي وسيلة لتوصيل الأفكار وتحسين العلاقات بين الناس وتطويرها".

وأضافت: “تفتخر الولايات المتحدة بدعم المشهد الفني في مصر من خلال فعاليات مثل مهرجان بريكينج وولز وجهود مثل برنامج إدارة الفنون، الذي يدعم المنظمات الفنية والثقافية المصرية لمواصلة عملها”.

وأكد أنه على مدار أكثر من 50 عامًا، دعمت السفارة الأمريكية بالقاهرة العديد من الفعاليات الثقافية الأخرى، مثل مهرجان القاهرة السينمائي، ومهرجان الجونة السينمائي، وفيلم ماي ديزاين، ومؤخرًا أسبوع الإسكندرية للتصوير ومعرض صور فريد من نوعه يقام حاليًا في القلعة كجزء من معرض أسبوع القاهرة للتصميم."

‎ويقام مهرجان “بريكينج وولز” في الفترة من 22 فبراير إلى 1 مارس في أماكن مختلفة بالقاهرة. 

المصدر: بوابة الفجر

كلمات دلالية: مصر القاهره الاسكندرية الولايات المتحدة أمريكي السفارة الامريكية سفارة أمريكية الولایات المتحدة

إقرأ أيضاً:

شبكة إن بي سي نيوز: الولايات المتحدة تخشى شن كوريا الشمالية عمل عسكري قبيل الانتخابات الأمريكية

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

يستعد المسؤولون الأمريكيون لعمل عسكري محتمل لكوريا الشمالية ربما بتشجيع من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الفترة التي تسبق الانتخابات الأمريكية في نوفمبر، حسبما ذكرت شبكة إن بي سي نيوز نقلًا عن ستة مسؤولين أمريكيين كبار.
وقال المسؤولين إن مثل هذه الخطوة يمكن أن تهدف إلى خلق الفوضى في جزء آخر من العالم مع تصاعد العملية الانتخابية.
وأضاف أحد مسؤولي المخابرات الأمريكية: "ليس لدينا أدنى شك في أن كوريا الشمالية ستكون استفزازية هذا العام. الأمر يتعلق فقط بمدى تصعيدها".


ويأتي تحذير المسؤولين قبل اجتماع محتمل بين الزعيم الأعلى الكوري الشمالي كيم جونج أون وبوتين، والذي أعلن الكرملين في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه "قيد الإعداد".


وطورت روسيا وكوريا الشمالية علاقات أوثق منذ بدء الحرب الروسية واسعة النطاق على أوكرانيا في فبراير 2022.
ومن جانبها، أرسلت كوريا الشمالية ذخائر إلى موسكو، ظاهريًا لمساعدة قوات بوتين في حربها ضد أوكرانيا، ولكن أيضًا للاستفادة من الفرصة لاختبار معداتها في ساحة المعركة، وفقًا لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية.
وقال المركز البحثي إن كوريا الشمالية "تتوقع في المقابل أن تقدم روسيا أنظمة أسلحة متقدمة ومعرفة تكنولوجية لتعزيز برامجها الدفاعية والنووية والفضائية بشكل كبير".
كما أخبر المسؤولون الأمريكيون الستة شبكة إن بي سي نيوز أن إدارة بايدن تشعر بالقلق من أن العلاقة يمكن أن تؤدي إلى تطورات كبيرة في قدرات بيونج يانج النووية، مما يزيد التوترات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
ومع ذلك، قال أحد المسؤولين إن الصين على الأرجح لا تريد عدم الاستقرار في المنطقة، وبالتالي قد تتردد روسيا في التدخل قبل الانتخابات الأمريكية.
ومع ذلك، أعربت راشيل مينيونج لي، زميلة بارزة في برنامج الشمال 38 في مركز ستيمسون، عن قلقها من أن تعزيز العلاقات بين كوريا الشمالية وروسيا يمكن أن "يشجع" كيم على القيام بعمل عسكري أو دبلوماسي أكثر عدوانية في السنوات المقبلة.
وقد أرسلت كوريا الشمالية بالفعل كمية كبيرة من المساعدات العسكرية إلى روسيا. وبحلول نوفمبر 2023، قال أحد المشرعين الكوريين الجنوبيين إن كوريا الشمالية أرسلت لموسكو أكثر من مليون قذيفة مدفعية لتعزيز جهودها الحربية.
لكن في وقت سابق من هذا الشهر قال مكتب المدعي العام الأوكراني أندريه كوستين لرويترز إن الأسلحة التي زودتها كوريا الشمالية بها يبدو أن معدل فشلها مرتفع.
وقال مكتب كوستين، نقلا عن فحصهم لحطام 21 من نحو 50 صاروخا باليستيا قدمتها كوريا الشمالية وأطلقتها روسيا: "حوالي نصف الصواريخ الكورية الشمالية فقدت مساراتها المبرمجة وانفجرت في الهواء، وفي مثل هذه الحالات لم يتم انتشال الحطام".

مقالات مشابهة

  • الولايات المتحدة تسجل ثلاثة ملايين مسافر جوا في يوم واحد
  • تحذيرات من خطر حدوث أعاصير في الغرب الأوسط من الولايات المتحدة
  • الكارتيل المكسيكي إل نيني يسلّم لأمريكا.. وبايدن يعلق
  • نيوزويك: ستولتنبرج وجونسون يعارضان بايدن في استخدام الأسلحة الأمريكية على الأراضي الروسية
  • الخارجية الأمريكية: قلق عميق من التدريبات العسكرية الصينية في مضيق تايوان
  • شبكة إن بي سي نيوز: الولايات المتحدة تخشى شن كوريا الشمالية عمل عسكري قبيل الانتخابات الأمريكية
  • مصطفى بكري: على حسين مهدي يعترف بخطأه تجاه مصر وينوي العودة
  • هل ستستمر علاقة الولايات المتحدة الخاصة مع الاحتلال الإسرائيلي؟
  • وثيقة سرية تكشف الخطة الأمريكية في غزة بعد الحرب
  • روسيا ترد على مصادرة أصولها في الولايات المتحدة الأمريكية