ارتفعت القيمة السوقية للشركة الأمريكية المصممة للرقائق الإلكترونية «إنفيديا- Nvidia» بنحو 277 مليار دولار، وذلك في أكبر مكسب على الإطلاق في وول ستريت يتحقق في يوم واحد لتتجاوز قيمتها 2 تريليون دولار، مما عزز من مكاسب أسواق الأسهم بالولايات المتحدة مدفوعة بحمى الذكاء الاصطناعي.

وحسب آراء المحللين فإن هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها إنفيديا، لهذا الإنجاز الذي جاء بعد توقعات بزيادة عوائدها ما أدى إلى رفع قيمتها السوقية.

الصين من أكبر مستوردي رقائق إنفيديا بـ 5 مليارات دولار

وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز، أن عمالقة الإنترنت في الصين يسارعون للحصول على رقائق إنفيديا عالية الأداء والحيوية لبناء أنظمة ذكاء اصطناعي، حيث تصدر طلبات بقيمة 5 مليارات دولار، علمًا بأن أزمة الرقائق الإلكترونية مازالت مستمرة في العالم، تحديداً بعدما أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن مجموعة شاملة من القواعد المصممة لتجميد صناعة أشباه الموصلات في الصين.

وقال أنتوني ساجليمبيني، كبير استراتيجيي السوق في Ameriprise: "إن إنفيديا هي إحدى الشركات الرئيسية، إن لم تكن الشركة الأولى، التي دفعت مؤشري ناسداك وS&P 500 إلى الارتفاع". ورغم أن المستثمرين تراجعوا عن توقعاتهم بشأن تخفيضات أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، والتي قد تكون بمثابة رياح معاكسة للأسواق، لكن أداء شركة إنفيديا وغيرها من شركات التكنولوجيا الكبرى دفع مخاوف بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى الوراء، بحسب ساجليمبيني، الذي قال إن «التركيز منصب بشكل كبير في الوقت الحالي على شركات التكنولوجيا الكبرى، وخاصة على إنفيديا يبدو أن الأسواق قد تجاوزت توقيت خفض الفائدة».

القفزة الكبيرة

دفع الصعود السريع لسهم إنفيديا العام الماضي المحللين إلى تشبيهها بمزودي المعاول والمجارف في فترة الاندفاع على الذهب في القرن التاسع عشر بعد أن استخدم رقائقها كل الضالعين في الذكاء الاصطناعي التوليدي تقريبا بدءا من شركة أوبن إيه.آي مبتكرة برنامج تشات جي.بي.تي وصولا إلى جوجل.

وساعد هذا إنفيديا على القفز بالقيمة السوقية من تريليون دولار إلى تريليوني دولار في نحو ثمانية شهور فحسب، في أسرع قفزة بين الشركات الأمريكية وفي أقل من نصف الوقت الذي استغرقه عملاقا التكنولوجيا آبل ومايكروسوفت. بموازاة ذلك، ارتفع مؤشر S&P 500 ومؤشر داو جونز الصناعي إلى مستويات غير مسبوقة مرة جديدة عند الإغلاق الجمعة، فيما اقترب مؤشر ناسداك 100، الذي تركز عليه شركات التكنولوجيا، من أعلى مستوى له على الإطلاق.

صعود داو جونز الصناعي

وأظهرت بيانات السوق لمستويات الإغلاق أن المؤشر داو جونز الصناعي صعد 60.58 نقطة بما يعادل 0.16% إلى 39129.69 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا 2.28 نقطة أو 0.03% إلى 5088.78 نقطة، بينما خسر المؤشر ناسداك المجمع 44.80 نقطة أو 0.28% ليسجل 15996.82 نقطة. وخلال الأسبوع، سجلت مؤشرات وول ستريت الثلاثة مكاسب أسبوعية، حيث زاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.6%، في حين ارتفع مؤشر ناسداك الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1.4% هذا الأسبوع. وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 1.3% خلال الأسبوع الماضي.

وأكد المحلل المالي وعضو المجلس الاستشاري الوطني لمعهد CISI في الإمارات وضاح الطه، أن هناك سببين أنتجا هذا الارتفاع الكبير في القيم السوقية لشركات التكنولوجيا في حديث لـ «سكاي نيوز عربية»: أولا زخم الذكاء الإصطناعي، ثانيا الإقبال الكبير على الرقائق الإلكترونية في السنوات الأخيرة.

«هناك قبول بين المستثمرين أن يتجاوز «مكرر الربحية» المعدل المقبول وخاصة لقطاع التكنولوجيا الأميركي، فعلى سبيل المثال «في نهاية التسعينات مايكروسوفت وصل مكرر الربحية إلى 78 مرة وتجاوز الـ 90 مرة».

زخم التداول

من جانبه، حذر تشارلي ريبلي، كبير استراتيجيي الاستثمار في إدارة الاستثمار بـ «أليانز»، قائلا: السؤال الآن هو هل سيتوقف المستثمرون عن هذا الزخم الحماسي؟ لقد ارتقى السوق بسرعة كبيرة، وقد لا يكون من المنطقي الانضمام أو ملاحقة هذا النوع من الزخم. وأضاف لشبكة CNBC قائلا: من الواضح أننا لم نشهد نفس الزخم في أسهم التكنولوجيا، أعتقد أن هذا يمثل بعض المخاطر. وقال المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى «CFI DUBAI» جروج خوري لـ سكاي نيوز عربية، إنه طالما أن أرقام شركات التنكنولوجيا جيدة والمؤشرات الاقتصادية إيجابية ومعدلات التضخم تحت السيطرة ستظل هذه الشركات في صعود متواصل، محذرا من أن هذا الصعود مقلق ومخيف إلى حد ما.

اقرأ أيضاًوسط تراجع داو جونز.. أسهم الذكاء الاصطناعي تقفز بمؤشرات البورصة الأمريكية

«ماسك» ينتقد البورصة الأمريكية: لا أنصح بطرح أي شركة للاكتتاب العام

المصدر: الأسبوع

كلمات دلالية: أسواق الأسهم الأمريكية إنفيديا اسواق الاسهم اسواق الاسهم الامريكية البورصة البورصة الأمريكية الذكاء الاصطناعي بنك الاحتياطي الفيدرالي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سوق الأسهم سوق الأسهم الأمريكي شركة إنفيديا مؤشر ناسداك وول ستريت شرکات التکنولوجیا داو جونز

إقرأ أيضاً:

الأسهم اليابانية تغلق حمراء مع تراجع ثقة المستهلكين

أغلقت مؤشرات الأسهم اليابانية على تراجع، في ختام تعاملات اليوم، لتتخلي عن مكاسبها الصباحية أثر صدور بيانات رسمية، أظهرت انخفاض ثقة المستهلكين خلال شهر مايو الحالي.

وأغلق مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو للأوراق المالية، منخفضا بنسبة 0.77%، ما يعادل 298.5 نقطة، ليصل عند مستوى 38556.87 نقطة.

ونزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.06% توازي 1.55 نقطة، ليبلغ مستوى 2741.62 نقطة.وام


مقالات مشابهة

  • وزير الآثار: 400 مليون زائر سيدخلون سوق السياحة عالميا حتى 2030
  • الأسهم فى مسقط تنخفض بنسبة 0.07 %
  • الأسهم القطرية تغلق منخفضة 1.04 %
  • الصناعات الغذائية.. نقطة انطلاق الصادرات المصرية
  • أسهم هونغ كونغ لأدنى مستوياتها في 3 أسابيع
  • الأسهم اليابانية تغلق حمراء مع تراجع ثقة المستهلكين
  • صكوك السعودية تجذب طلبات بأكثر من 19 مليار دولار
  • البورصة تخسر 5.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات الثلاثاء
  • تداولات محدودة تضعف الدولار في «وول ستريت»
  • هبوط جماعي لمؤشرات البورصة في ختام تعاملات الإثنين