لبنان ٢٤:
2024-05-30@04:16:30 GMT

من سويسرا الشرق إلى بلاد الأزمات

تاريخ النشر: 14th, April 2024 GMT

من سويسرا الشرق إلى بلاد الأزمات

استحضر اللبنانيون الذكرى الـ49 للحرب الأهلية التي اندلعت في 13 أبريل (نيسان) 1975، وانتهت بعد 15 عاماً مع إقرار "اتفاق الطائف"، غير أن الذين عايشوا حقبة الحرب وما شهدته من مآسٍ ذهب ضحيتها أكثر من 200 ألف قتيل وآلاف المفقودين الذين اختفى أثرهم، ودمار هائل وتقويض لبنية الدولة ومؤسساتها، حذّروا من العودة إلى حربٍ جديدةٍ تبدو ظروفها وأسبابها متوافرة، وهي تشبه إلى حدّ التطابق الظروف التي فجّرت تلك الحرب.



وكتب يوسف دياب في "الشرق الاوسط": لم تقتصر أضرار الحرب الأهلية على البشر والحجر، بل طالت الاقتصاد اللبناني، الذي كان من الأقوى والأكثر ازدهاراً في المنطقة، حيث لقب لبنان بـ"سويسرا الشرق". وتسببت بانهيار كبير في قيمة الليرة اللبنانية مقابل العملة الصعبة، خصوصاً الدولار الأميركي، بحيث كان سعر الدولار في عام 1975 لا يتجاوز الـ2.3 ليرة لبنانية.   وأفادت "الدولية للمعلومات"، في تقرير لها، بأن "الفترة الممتدة من عام 1964 حتى عام 1984 تميّزت بقوة سعر صرف الليرة واستقرارها مقابل الدولار".   وأشارت إلى أن "الارتفاع الكبير والجنوني للدولار بدأ مع حقبة الثمانينات وبداية التسعينات عندما بدأ بالارتفاع مقابل الليرة وتجاوز 2800 ليرة في شهر أيلول 1992 بعدما كان سعره لا يتجاوز 2.3 ليرة في عام 1975، وبعد هذا الانهيار أخذ سعر صرف الدولار بالتراجع التدريجي (عند مجيء رفيق الحريري على رأس الحكومة اللبنانية في عام 1992) إلى أن استقر في نهاية عام 1998 على سعر وسطي 1507.5 واستمر على هذا السعر حتى شهر تموز 2019 عندما بدأ بالارتفاع التدريجي".   من جهته، عدَّ الخبير المالي والاقتصادي الدكتور محمود جباعي أن "الحرب الأهلية كانت السبب المباشر للدمار المالي والاقتصادي"، موضحاً لـ"الشرق الأوسط" أن "العملات العالمية تتأثر مباشرةً بالأمن ما يجعل الأمن الاقتصادي في خطر"، مشيراً إلى أن الحرب الأهلية "أطاحت بقوة الليرة اللبنانية ما جعل الدولار يرتفع أكثر من 1000 مرّة ما بين الـ1975 والـ1992 إلى أن أتى عهد الرئيس رفيق الحريري المميز، حيث عمل مع (حاكم مصرف لبنان السابق) رياض سلامة على تثبيت سعر الدولار عند الـ1500 ليرة لبنانية".   وشدد جباعي على أنه مع "الأزمات السياسية التي عصفت بلبنان في السنوات الأخيرة، وترافقت مع غياب الخطة الاقتصادية المبنية على الإنماء المتوازن، عاد الدولار ليرتفع بشكل جنوني ويصل إلى عتبة الـ150 ألف ليرة قبل أن يعود ويستقرّ عند حدود الـ90 ألف ليرة".

المصدر: لبنان ٢٤

كلمات دلالية: إلى أن

إقرأ أيضاً:

لافروف يدعو دول الأغلبية في العالم إلى عدم المشاركة في مؤتمر سويسرا حول أوكرانيا

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دول الأغلبية في العالم إلى رفض المشاركة في المؤتمر السويسري حول أوكرانيا يومي 15 و16 يونيو، وعدم الخضوع للضغوط الغربية بشأن هذه القضية.

لافروف يوضح سبب مشاركة بعض الدول في مؤتمر سويسرا لبحث الأزمة الأوكرانية رئيس الاستخبارات الخارجية الروسية: مؤتمر سويسرا محاولة للتظاهر بالبحث عن السلام في أوكرانيا مصدر أوكراني: تغيّب بايدن عن مؤتمر كييف في سويسرا "حمام بارد لزيلينسكي"

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الروسية عقب اجتماع في الأكاديمية الدبلوماسية حول إشكاليات الأزمة الأوكرانية.

وأوضح لافروف خلال الاجتماع أن المواجهة اكتسبت أبعادا عالمية، إذ إن الغرب يقحم فيها دول الأغلبية العالمية، محاولا الحد من تفاعلها مع روسيا.

ودعا إلى عدم الرضوخ لضغوط الولايات المتحدة والدول التي تتبعها، ورفض الدعوة للمشاركة في "قمة السلام"” التي تنظم في سويسرا يومي 15 و16 يونيو المقبل".

وشدد لافروف خلال كلمته على أن الغرض من الفعالية في سويسرا "ليس النظر في إمكانيات حل النزاع حول أوكرانيا، كما ذكرنا، بل صياغة وتقديم إنذار غير مقبول لروسيا".

ووصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في وقت سابق، مؤتمر سويسرا المقرر عقده في يونيو المقبل حول أوكرانيا بأنه "عملية خداع" أخرى ابتدعتها وزارة الخارجية الأمريكية.

وأوضحت أن روسيا لم ترفض التفاوض منذ أبريل 2022، عندما قام نظام كييف، بناء على طلب من بريطانيا، بعرقلة عملية التفاوض، التي كان هو نفسه قد طلبها.

هذا وقد أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، باستمرار  أن روسيا مستعدة للتفاوض مع أوكرانيا، من أجل التوصل لحل للأزمة الأوكرانية، وشدد على ضرورة أخذ الواقع الجديد على الأرض ومطالب روسيا الأمنية في الاعتبار.

وتستضيف سويسرا مؤتمرا بشأن أوكرانيا من دون مشاركة روسيا، وقد اكدت الخارجية الروسية أن موسكو لا تعتزم المشاركة في المؤتمر المذكور حتى لو تمت دعوتها إليه.

المصدر: تاس

مقالات مشابهة

  • رئيس الوزراء الكندي يشارك في قمة مجموعة السبع في إيطاليا الشهر المقبل
  • نائب البرهان: لن نذهب إلى مفاوضات جدة و مطالبات أمريكا استخفافٌ واحتقارٌ للسودان لا يمكن قبوله
  • لافروف يدعو دول الأغلبية في العالم إلى عدم المشاركة في مؤتمر سويسرا حول أوكرانيا
  • فيديو: امرأة سودانية تروي تجربتها المؤلمة في الهروب والولادة وسط جحيم الحرب الأهلية
  • الحكومة اليمنية تبحث مع سويسرا استرداد عرشين أثريين
  • القضية الفلسطينية تتصدر مناقشات منتدى التعاون العربي الصيني
  • خطة أولية للديمقراطية القتالية والدفاعية لتأمين الإنتقال المدني الديمقراطي في السودان بعد وقف الحرب الأهلية
  • أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية
  • تخوف إسرائيلي من تبعات شريط التمرد على قرب سيناريو الحرب الأهلية
  • ما هو سعر طابع الـ5000 في السوق الموازية؟