بوابة الفجر:
2024-04-23@04:26:38 GMT

أسعار النفط تتراجع وتتجه لتسجيل خسائر أسبوعية

تاريخ النشر: 23rd, February 2024 GMT


تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة الثالث والعشرين من فبراير شباط، لكنها تتجه نحو تسجيل خسائر أسبوعية، بعدما صرح مسؤولو الفدرالي الأميركي بأن تخفيضات الفائدة يجب أن تؤجل لشهرين إضافيين على الأقل.

وصرح عضو مجلس محافظي الفدرالي الأميركي كريستوفر والر بأنه يتعين على صناع القرار في المركزي تأجيل تخفيضات الفائدة لشهرين آخرين على الأقل لمعرفة ما إذا كان الارتفاع الأخير في التضخم يعني تعثر التقدم نحو استقرار الأسعار أم أنه مجرد عثرة‭ ‬عابرة على الطريق.

وتجدر الإشارة إلى أن بقاء معدل الفائدة عند مستوى أعلى لمدة أطول يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي مما يحد من الطلب على النفط.

وارتفعت العقود الآجلة للنفط أمس الخميس وسط استمرار الأعمال العدائية في البحر الأحمر، مع تصعيد الحوثيين هجماتهم بالقرب من اليمن في إطار دعمهم للفلسطينيين في حرب غزة.

وعلى صعيد التداولات، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت بنحو 0.4% إلى 83.32 دولار للبرميل.

كما انخفضت عقود الخام الأميركي 0.5% مسجلًا 78.24 دولار للبرميل.

المصدر: بوابة الفجر

إقرأ أيضاً:

أسعار النفط تهبط مع تراجع القلق من أثر التوتر بالشرق الأوسط

الاقتصاد نيوز - متابعة

تراجع سعر برنت، الاثنين، لكنه ظل فوق مستوى 86 دولارا للبرميل مع تحويل المتعاملين تركيزهم على التضخم بعد أن تراجعت المخاوف من تأثير التوتر في الشرق الأوسط على الخام بما أنها لم تؤثر سلبا على الإمدادات حتى الآن.

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بواقع 77 سنتا إلى 86.52 دولار للبرميل بحلول الساعة 12:27 بتوقيت غرينتش.

وانخفض عقد أقرب استحقاق لشهر مايو لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي والذي ينتهي اليوم الاثنين بواقع 46 سنتا إلى 82.68 دولار للبرميل.

وانخفض عقد يونيو الأكثر نشاطا 72 سنتا إلى 81.5 دولار للبرميل.

وارتفع الخامان القياسيان بأكثر من ثلاثة دولارات للبرميل في وقت مبكر من تداولات الجمعة بعد سماع دوي انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية فيما وصفته مصادر بأنه هجوم إسرائيلي لكن تقليل طهران من أثر ذلك وقولها إنها لا تعتزم الرد قلص المكاسب.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركية بمقدار 2.7 مليون برميل وفقا لما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة الأسبوع الماضي وهو ما يقارب ضعف توقعات المحللين.

كما خلص تحليل من رويترز إلى أن الإمدادات الوفيرة من بعض درجات الخامات الكبرى تحد من تأثير الصراع في الشرق الأوسط على العقود الآجلة للخام.

وعلى الصعيد الاقتصادي، عاد التضخم ليصبح محل الأنظار مجددا إذ أدت تصريحات من مسؤولين في الفيدرالي الأميركي وبيانات أعلى من المتوقع للتضخم إلى تناقص توقعات خفض الفائدة.

والدولار القوي يجعل النفط أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وقال تاماس فارجا من شركة بي.في.إم للوساطة النفطية إنه كلما كان الدولار قوى والطاقة الإنتاجية الاحتياطية مريحة فإن ذك يوفر أسبابا أخرى لعدم احتمال وصول سعر برنت إلى 100 دولار للبرميل في المستقبل المنظور.

مقالات مشابهة

  • أسعار النفط تهبط مع تراجع القلق من أثر التوتر بالشرق الأوسط
  • أسعار النفط تنخفض متجاهلة توترات الشرق الأوسط
  • أسعار النفط تتراجع وبرنت يسجل 86.75 دولار للبرميل
  • انخفاض أسعار النفط متجاهلة توترات الشرق الأوسط
  • أسعار النفط تتراجع مجدداً.. برنت لاقل من 87 دولاراً
  • أسعار النفط تتراجع وتعود للتأثر بالعوامل الاقتصادية بعيدًا عن الأمنية
  • أسعار النفط تسجل خسائر أسبوعية.. وبرنت بـ 87.29 دولار
  • المؤشر الأوروبي يسجل خسائر أسبوعية مع تصاعد توترات الشرق الأوسط وترقب أسعار الفائدة
  • خسائر أسبوعية لخام البصرة بفعل توترات الشرق الأوسط
  • خسائر أسبوعية لأسعار النفط العالمية وخام البصرة بفعل توترات الشرق الأوسط