صدى البلد:
2024-04-18@08:45:15 GMT

أوكرانيا وكندا توقعان إتفاقية أمنية بين البلدين

تاريخ النشر: 24th, February 2024 GMT

وقع كل من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ، اليوم السبت، اتفاقية أمنية بين البلدين.

يزور رئيس الوزراء جاستن ترودو أوكرانيا اليوم، إلى جانب الشركاء الدوليين، للتأكيد على دعم كندا المستمر والثابت لأوكرانيا.

وكجزء من هذه الزيارة، عقد رئيس الوزراء ترودو والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اجتماعًا ثنائيًا لمناقشة الوضع على الأرض واحتياجات أوكرانيا خلال الأشهر المقبلة.

و

وقع الزعيمان اتفاقا تاريخيا جديدا بشأن التعاون الأمني ​​بين كندا وأوكرانيا لإقامة شراكة أمنية استراتيجية.

يعتمد الاتفاق على الإعلان المشترك لمجموعة السبع لدعم أوكرانيا، ويحدد الالتزامات الأمنية الرئيسية طويلة المدى لكندا لمواصلة دعم أوكرانيا في دفاعها عن سيادتها وسلامة أراضيها، وحماية شعبها، وإعادة بناء اقتصادها للمستقبل. 

وكجزء من هذا الالتزام، ستقدم كندا 3.02 مليار دولار أمريكي في شكل دعم مالي وعسكري حاسم لأوكرانيا في عام 2024.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن رئيس الوزراء عن دعم جديد لجهود أوكرانيا في الصمود والتعافي. هذا يتضمن:

كما أعلن عن 75 مليون دولار أمريكي في صورة مساعدات للسلام والأمن، تشمل إزالة الألغام والدعم السيبراني والدعم الاستخباراتي، و15 مليون دولار أمريكي في صورة مساعدات في مجال الحفظ، وعلى وجه التحديد دعم استكمال المتحف الوطني للمجاعة الكبرى والإبادة الجماعية في كييف، والمساعدة في الحفاظ على ذكرى الضحايا والناجين من المجاعة الكبرى، وهي حملة منهجية وشنيعة من التجويع المتعمد من قبل النظام السوفييتي والتي قتلت الملايين في جميع أنحاء العالم. أوكرانيا في عامي 1932 و1933.


كما أعلن رئيس الوزراء عن تخصيص التمويل لما يلي:

ما يصل إلى 39 مليون دولار من المساعدات التنموية، لتوفير الوصول إلى خدمات الصحة العقلية الأساسية للفئات السكانية الضعيفة، والمساعدة في بناء أنظمة غذائية أكثر مرونة، ودعم الجهود التي تبذلها المجتمعات المحلية نحو إعادة الإعمار والتعافي.
أكثر من 22 مليون دولار من المساعدات الإنسانية، لدعم شركاء الأمم المتحدة والصليب الأحمر الموثوق بهم في تقديم المساعدات الحيوية، بما في ذلك التدخلات الصحية الطارئة وخدمات الحماية والمأوى والمياه والصرف الصحي والغذاء، بالإضافة إلى تعزيز احترام القانون الإنساني الدولي.
أكثر من 18 مليون دولار أمريكي في صورة مساعدات للسلام والأمن والاستقرار، لدعم مشاريع تتراوح بين إزالة الألغام، والحد من التهديدات الناجمة عن المواد النووية أو الإشعاعية والأسلحة الكيميائية، ومكافحة المعلومات المضللة.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: 2 مليار دولار 15 مليون دولار احتياجات أوكرانيا احتياجات احترام القانون استخباراتي دولار أمریکی فی رئیس الوزراء ملیون دولار أوکرانیا فی

إقرأ أيضاً:

“الربيعة”: المملكة ستنفّذ مشاريع إغاثية وإنسانية في السودان والدول المجاورة بمبلغ يزيد على 61 مليون دولار

باريس : البلاد

 أكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن الروابط الوثيقة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان الشقيقة دعت المملكة إلى التحرك بشكل عاجل لتسيير جسور إغاثية كان منها 13 طائرة و 4 جسور بحرية لتقديم المساعدات الإنسانية الشاملة وتنفيذ 43 مشروعاً إنسانياً في السودان والدول المجاورة بما يربو على 59 مليون دولار أمريكي بالشراكة مع المنظمات الأممية والدولية والمحلية، كما أرسل المركز 20 فريقاً طبياً متطوعاً إلى السودان.

 جاء ذلك في كلمة لمعاليه أمس في المؤتمر الدولي للسودان ودول الجوار الذي تنظمه فرنسا والاتحاد الأوروبي في العاصمة باريس بمشاركة الدول الراعية لجهود السلام في السودان وكبار المانحين والمنظمات الأممية والدولية.

 وقدم معاليه باسم المملكة العربية السعودية الشكر لجمهورية فرنسا والاتحاد الأوروبي على مبادرتهم لعقد هذا المؤتمر الإنساني العالمي، مؤملا أن يفضي إلى استحداث مسارات تدعم جهود العاملين في المجال الإنساني وتسهل وصول الإمدادات الإنسانية للمتضررين في جمهورية السودان.

 وقال الدكتور الربيعة:”إن المملكة العربية السعودية لن تسمح بغض الطرف عن الأزمة السودانية والدول المجاورة لها أو تناسيها، فقد كانت في مقدمة الداعين إلى أهمية التوصل إلى السلام الدائم والشامل بهذه الدولة الشقيقة والداعمين للجهود الإنسانية بها، ففي الوقت الذي أدت فيه المملكة دوراً محورياً في استضافة وتسهيل المفاوضات لحل الصراع في السودان، وجهت قيادة المملكة بتقديم مساعدات للسودان بقيمة 100 مليون دولار أمريكي وإعلان إضافة مبلغ يزيد على 20 مليون دولار أمريكي، وستقوم المملكة في الفترة القادمة بتنفيذ مشاريع إغاثية وإنسانية في السودان والدول المجاورة بمبلغ يزيد على 61 مليون دولار أمريكي بالتنسيق مع المنظمات الأممية والدولية والمحلية”.

 وفي ختام كلمته شدد الدكتور عبدالله الربيعة أن المملكة مستمرة في سعيها للوصول إلى حل سلمي مستدام هناك، وستواصل من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية دورها الإنساني.

مقالات مشابهة

  • رئيس الوزراء: نستهدف زيادة صادراتنا من 15 لـ20‎%‎ سنويا
  • رئيس الوزراء: نستهدف زيادة صادراتنا من 15 إلى 20%‎ سنويا
  • رئيس الوزراء: نستهدف زيادة الصادرات من 15 % لـ 20‎‎ % سنويا
  • رئيس الوزراء لمسئولي المجالس التصديرية: نستهدف زيادة صادراتنا إلى ‎%20‎ سنويا
  • بملايين الدولارات.. السعودية تعتزم تنفيذ مشاريع إغاثية في عدة دول عربية
  • “الربيعة”: المملكة ستنفّذ مشاريع إغاثية وإنسانية في السودان والدول المجاورة بمبلغ يزيد على 61 مليون دولار
  • بـ61 مليون دولار.. إقامة مشاريع سعودية إنسانية في السودان
  • الربيعة: المملكة ستنفذ مشاريع إغاثية وإنسانية في السودان والدول المجاورة بنحو 61 مليون دولار
  • اتهام نتنياهو بتلقي هبة محظورة من ملياردير أمريكي
  • الأمم المتحدة: إعادة إعمار أوكرانيا يحتاج 486 مليار دولار