قال الجيش الإسرائيلي، السبت، إن التحقيق الأولي في حادث الطفلة الفلسطينية، هند رجب (6 سنوات)، التي توفيت مع 5 أفراد من أسرتها داخل سيارة في غزة، أشار إلى عدم وجود أي من قواته بمنطقة الحادث لحظة وقوعه، على ما أفادت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

في تصريحات للصحيفة ذاتها، قالت وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، السبت، إن التحقيق الأولي في الواقعة، "يظهر أن قوات جيش الدفاع الإسرائيلي لم تكن متواجدة بالقرب من السيارة أو ضمن نطاق إطلاق النار حول السيارة الموصوفة التي وجدت فيها الطفلة".

واتهمت منظمة الهلال الأحمر الفلسطينية، الجيش الإسرائيلي بقتل أفراد الأسرة وسيارة إسعاف استجابت لنداء استغاثة ما أسفر عن مقتل مسعفين أيضا.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أعلنت في العاشر من فبراير الجاري العثور على جثث 8 أشخاص في منطقة تل الهوى بمدينة غزة، وهم للطفلة هند وأفراد أسرتها ومسعفين اثنين خرجا للبحث عنهم.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه "نظرا لعدم وجود قوات بالمنطقة لم تكن هناك حاجة لتنسيق فردي لحركة سيارة الإسعاف أو أي مركبة أخرى لنقل الطفلة".

كما أوضح الجيش الإسرائيلي أن "العشرات من سيارات الإسعاف تتحرك يوميا في القطاع دون أي تنسيق فردي، فطالما لا توجد قوات في المنطقة، فإن الحركة لا تحتاج للتنسيق".

انتهى الأمل.. العثور على جثث الطفلة هند و"طاقم الإسعاف" المفقودين في غزة أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، السبت، العثور على جثامين 8 أشخاص في منطقة تل الهوى بمدينة غزة، وهم لطفلة مفقودة منذ 12 يوما ومسعفين خرجا للبحث عنها وإنقاذها مع أفراد أسرتها الخمسة.

وكانت الولايات المتحدة، دعت إسرائيل إلى التحقيق في واقعة مقتل الطفلة وأسرتها، وأبدت خلال وقت سابق هذا الشهر، أسفها لما وصفتها بالوفاة "المفجعة" للطفلة هند، التي استغاثت طوال أيام طالبة المساعدة من دون جدوى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر، للصحفيين خلال مؤتمر يوم 12 فبراير، "إنها قصة مدمرة، قصة مفجعة لهذه الطفلة، وبالطبع هناك آلاف الأطفال الآخرين الذين قضوا نتيجة هذا النزاع".

وأضاف: "لقد طلبنا من السلطات الإسرائيلية التحقيق بهذا الحادث بشكل عاجل".

وقال الجيش الإسرائيلي إن القضية تم تسليمها إلى آلية تقييم تقصي الحقائق التابعة لهيئة الأركان العامة، وهي وحدة عسكرية مستقلة مسؤولة عن التحقيق في الحوادث غير العادية وسط الحرب المستمرة منذ أشهر.

"قصة مدمرة".. واشنطن تدعو للتحقيق بوفاة الطفلة هند في غزة أبدت الولايات المتحدة الاثنين أسفها للوفاة "المفجعة" للطفلة هند رجب (ستة أعوام) في غزة والتي استغاثت طوال أيام طالبة المساعدة من دون جدوى، وحضت اسرائيل على إجراء تحقيق سريع في هذا الصدد.

وانتابت الطفلة الفلسطينية حالة من الذعر بعدما حوصرت، الشهر الماضي، في سيارة مع جثث أفراد من أسرتها الذين قتلوا في ضربة على غزة خلال محاولة نزوح إلى جنوبي القطاع، وتواصلت مع الهلال الأحمر الفلسطيني وطلبت منهم الحضور لإنقاذها بعد أن فتحت القوات الإسرائيلية النار عليهم، وفقا لوكالة رويترز.

ولكن، بعد أيام من إرسال فريق من الهلال الأحمر بسيارة إسعاف إلى المنطقة، لم تعد الفتاة ولم يعد فريق الإنقاذ، مما أثار الكثير من الأسئلة، ونشر الهلال الأحمر الفلسطيني على مدار الأيام التي سبقت الحادثة مناشدات متواصلة، بغية معرفة مصير الطفلة وطاقم الإسعاف، دون جدوى.

وبعد 12 يوما من توسلها لرجال الإنقاذ في غزة للمساعدة وتحديدا يوم 10 فبراير، عثر فلسطينيون على الجثث الثمانية، بما في ذلك الطفلة هند.

المصدر: الحرة

كلمات دلالية: الجیش الإسرائیلی الهلال الأحمر فی غزة

إقرأ أيضاً:

مصرع 14 شخصًا بالعملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم نور الشمس بالضفة الغربية

قُتل ما لا يقل عن 14 شخصًا خلال العملية العسكرية الإسرائيلية المستمرة في مخيم نور الشمس للاجئين في الضفة الغربية المحتلة، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية.

وتقول السلطات الفلسطينية إنها تمكنت من انتشال عدد من الجثث والجرحى من المخيم، حيث انسحب جيش الدفاع الإسرائيلي جزئيا من المنطقة.

وتظهر مقاطع الفيديو التي صورها السكان جرافة وهي تدمر مبنى بينما كانت مركبات الجيش الإسرائيلي تغادر المخيم بعد أكثر من 24 ساعة من الغارة.

وتظهر مقاطع فيديو أخرى سيارات الإسعاف تدخل المخيم بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي. 

وقال السكان لشبكة CNN إن القوات الإسرائيلية غادرت المنطقة المجاورة لكنها لا تزال موجودة في مدينة طولكرم القريبة.

وفي وقت سابق من يوم السبت، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت 10 'إرهابيين' واعتقلت ثمانية مطلوبين خلال العملية الواسعة التي بدأت يوم الخميس.

وفي الوقت نفسه، قالت وزارة الصحة ووكالة الأنباء الفلسطينية وفا إن من بين القتلى طفل واحد على الأقل وفتى واحد، وأن الجيش الإسرائيلي اعتقل الشباب بشكل جماعي ودمر البنية التحتية الرئيسية.

ويبدو أن العملية هي واحدة من أكبر العمليات في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر.

مقالات مشابهة

  • مصرع 14 شخصًا بالعملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم نور الشمس بالضفة الغربية
  • تحسن حالة الطفلة الفلسطينية أمينة المصابة الوحيدة بالقصف الإيراني على إسرائيل
  • المكتب الإعلامي في غزة: الجيش الإسرائيلي أعدم أكثر من 300 بالطواقم الطبية
  • القصة الكاملة لانتشار تيشرت نادي الزمالك في غزة
  • مقتل 10 فلسطينيين في عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
  • والد الطفلة لارين يكشف تفاصيل سقوطها على الطريق الدائري في الرياض
  • رفض طلب صداقة.. القصة الكاملة لإصابة طالب كلية الهندسة علي يد عاطل بالغربية
  • والد الطفلة التي سقطت سهوا من سيارته يكشف لـ«عاجل» تفاصيل الحادث
  • «القاهرة الإخبارية»: الجيش الإسرائيلي ينتظر الضوء الأخضر لاجتياح رفح الفلسطينية
  • وكالة الأنباء الفلسطينية: سبعة شهداء بقصف الجيش الإسرائيلي مواقع في رفح جنوبي قطاع غزة