تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

افتتحت مؤسسة زايد للإبداع والتنمية، مساء اليوم، فعاليات الدورة الثانية من معرض زايد لكتاب الطفل، بمدينة الشيخ زايد، وذلك بحضور الدكتورة منى بركات نائب رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، والمهندس أحمد أبو حسين رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وفريد زهران رئيس اتحاد الناشرين المصريين، وعادل المصري رئيس لجنة المعارض بالمؤسسة، وعدد من القيادات.


وتأتي الدورة الثانية من المعرض التي تستمر حتى يوم ٢٦ من الشهر الجاري تحت شعار «هيا نقرأ معا»، وبحلول كاتبة أدب الأطفال سماح أبو بكر عزت شخصيته، وذلك تحت رعاية وزارة الثقافة، ووزارة الإسكان، ومحافظة الجيزة.
بدأت فعاليات الافتتاح بتقديم مجموعة من الفقرات الفنية لفرقة فاير باند، ثم تفقد الحضور أجنحة المعرض الذي يشارك فيه مجموعة من الناشرين المصريين، إلى جانب بعض قطاعات وزارة الثقافة المعنية بكتب الطفل.


وقدمت الإعلامية نهال علام، فعاليات حفل الافتتاح مرحبة بالضيوف، ومؤكده أن الدورة الثانية من معرض زايد لكتاب الطفل جاءت بعد مسيرة طويلة من الكفاح، إيمانا من القائمين عليه، بأهمية الثقافة والقراءة والكتاب في رفع الوعي، والنهوض بالإنسان.


وقالت إن معرض زايد لكتاب الطفل، في دورته الثانية، فرحتنا غارمه لدوره في صناعة الوعي والأمل لدى المجتمع، في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم.


ورحب عمر عبد الفتاح، أمين عام مؤسسة زايد للإبداع، بالضيوف والمشاركين في المعرض، مؤكدا أن الدورة الثانية من معرض زايد لكتاب الطفل تأتي محملة ببرنامج ثقافي وفني ضخم يشارك فيه نخبة من الكتاب والمبدعين.
وقال إن المعرض هذا العام يشهد العديد من الفعاليات التي تقدم للأطفال بشكل عام، حيث أنه أصبح مهرجانا للطفل، وليس معرضا للكتاب، حيث أن المعرض شهد تحولا في استراتيجية تنظيمه، بمشاركة شركة من أهم شركات تنظيم المعارض في مصر، حيث أن هناك فعاليات خاصة وأنشطة في مناطق وأركان معينة من المعرض. 
وأكد أن إدارة المعرض ابتكرت هذا العام طرق مختلفة وحديثة لتقديم الأنشطة للأطفال للاستفادة منها بقدر المستطاع، وجذبهم إليها والتفاعل معها،  ومن بين ما يقدمه المعرض بشكل جديد هذا العام، منع الأطفال من اصطحاب الهواتف المحمولة خلال جولاتهم به، وتركها مع ذويهم، لتوفير أكبر قدر من تركيز أذهان الأطفال طوال فترة تواجده في المعرض، بحيث يكون الطفل من أول لحظة لدخوله أرض المعرض بدون هواتف أو ألعاب إلكترونية،  عقب دخول الأطفال لساحة المعرض يتسلم استمارة، وبعدها يمر على 10 دور نشر ويطرح عليهم أسئلة معينة، وبعد انتهائه من هذه الجولة على دور النشر وعودته يتم تسليمه هديه يستطيع من خلالها اللعب في إحدى الأماكن المخصصة لمنطقة ألعاب الأطفال والتي تم تخصيصها في أنحاء المعرض.


وقال رزق عبد السميع رئيس مجلس إدارة دار المعارف، إن مشاركتنا في المعرض هذا العام شرف كبير، لافتا إلى أن دار المعارف لها دور كبير في نشر الوعي والمعرفة من خلال إصداراتها المختلفة لذا كان يجب علينا تواجدنا في المعرض.
 

من جانبه قال فريد زهران، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إن وجود نشاط ثقافي موجه للأطفال أمر هام، لذا يجب علينا الاهتمام بمثل هذه المعارض والاهتمام بالطفل بشكل خاص، مؤكدا أن  فكرة وجود مؤسسة تنظم معرض للأطفال فكرة مهمة جدا، حتى لا ترمي العبء على الجهات أو المؤسسات الحكومية.
واضاف أن اتحاد الناشرين المصريين يجب عليه تحمل عبء إقامة كل معارض الكتب في مصر، ومن بينها معرض القاهرة الدولي للكتاب، ويكون له الدور الكبير في تنظيم هذه المعارض، بجانب المؤسسات الحكومية.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: مدينة الشيخ زايد الناشرین المصریین الدورة الثانیة من فی المعرض هذا العام

إقرأ أيضاً:

رئيس جامعة السويس يفتتح المؤتمر الطلابي الثاني لكلية الطب

افتتح الدكتور أشـرف حنيجـل رئيـس جامعة السويس، صباح اليوم الاثنين، فعاليات المؤتمر الطلابي الثاني لكلية الطب الذي يتم برعايته وتحت إشراف الدكتور سعيد حامد عبادي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والمشرف على كلية الطب، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات واعضاء هيئة التدريس والطلاب الكلية وبمشاركة لطلاب من جامعات أخرى.

بدأت فعاليات الافتتاح بعزف السلام الوطني ثم ألقى أ.د.سعيد عبادي كلمة وجه فيها الشكر لرئيس الجامعة على دعمه المتواصل، مؤكدا على أن هذه الفعاليات تمكن الطلاب من صقل مهاراتهم البحثية، الأمر الذي ينعكس إيجابيا على المؤسسة التي ينتمون إليها.

كما أشار نائب رئيس الجامعة على التقدم الملحوظ فيما يتعلق بتصنيف الجامعة، حيث تمكنت خلال الأشهر الماضية من اللحاق بعدد من التصنيفات العالمية الأمر الذي يعكس التطور الذي تشهده الجامعة.

عقب ذلك ألقى الدكتور أشـرف حنيجل رئيس الجامعـة كلمة أعرب فيها عن سعادته بالتواجد في المؤتمر الطلابي الثاني لكلية طب السويس، تلك الكلية التي ولدت عملاقة لخدمة مجتمع الجامعة، لتكون منافسًا قويًا وسط مختلف كليات الطب بمصر

وقد أكد رئيس الجامعة على أنه على الرغم من أن تاريخ إنشاء الكلية حديث نسبيا، الا أنه ليس عائقا أمام جودة خريجيها، وذلك بفضل ما يراه في عيون الطلاب من اصرار، وما يلمسه في الاساتذة من نشاط، وما يعلمه جيدا عما في الكلية من امكانات قادرة على أن تسهم في تخريج أطباء أكفاء قادرين على تأدية رسالة الطبيب المقدسة.

وأكد "حنيجــل" على أن اهتمام القيادة السياسية بتشجيع البحث العلمي يعكس مدى الوعي بالدور الكبير الذي يلعبه في تقدم الأمم، مشيرا الى تأكيدات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الدائمة على ثقته في عقول أبناء مصر، ليقدموا أفكار ابداعية تسهم بقدر كبير في حل مختلف مشكلات المجتمع، وتستطيع أن تتعلب على مختلف التحديات، مؤكدا على أن هذه الثقة في إمكانات شباب مصر تضع على كاهل المجتمع الأكاديمي مسئولية كبرى بضرورة توفير كافة الإمكانيات للرقي بمستوى البحث العلمي والقائمين عليه.

كما نوه "رئيس الجامعة" إلى الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي التي أطلقها معالي أ.د.محمـد أيمـن عاشـور وزير التعليم العالى والبحث العلمى استراتيجية والتي ضمت سبعة محاور منها:

- المشاركة الفعالة: التي تقوم على أساس اشتراك المستشفيات الجامعية في خدمة المواطن والمجتمع.

- ريادة الأعمال والابتكار: والتي تُعنى بتوفير الموارد البشرية والمادية لدعم هذه الابتكارات

وهذه المحاور تتعلق بشكل واضح بهذا المؤتمر.

ثم أكد حنيجـل على أن البحث العلمي يتلازم مع مجال العمل الطبي الدقيق، فالتطور في المجال الطبي تطور لحظي وسريع ومتتابع كدقات القلب، مؤكدا على أن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة على يقين من الطلاب سيكونوا على قدر المسئولية، كي نتمكن جميعا من الرقي بجامعتنا الموقرة.

وأشار "رئيس الجامعة" إلى ما تحققه الجامعة من تتقدم يوما بعد يوم في مختلف التصنيفات العالمية، الأمر الذي يعتمد بقدر كبير على كم وكيف الأبحاث العلمية التي يقوم بها منسوبوا الجامعة، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر الطلابي يعد نقطة انطلاق لمزيد من البحوث العلمية التي سيكون لها عظيم الأثر على مستقبل مصر، مؤكدا على أن مهنة الطب واحدة من أقدس المهن الإنسانية.

ثم تطرق رئيس الجامعة الى زيارته الاخيرة لبعض الجامعات النمساوية مؤكدا على أن المستوى الأكاديمي للمؤسسات الطيبة المصرية متقدم جدا، ويدعوا للاطمئنان على مستقبل أبنائنا الطلاب.

عقب ذلك تم اهداء درع المؤتمر للدكتورة يسرى سعيد مقرر المؤتمر تقديرا على جهدها في الأعداد للمؤتمر، وإهداء درع المؤتمر لللواء دكتور عمرو عزت ممثلا عن الشركة الراعية للمؤتمر وكذلك إهداء درع المؤتمر للدكتور سعيد عبادي، الذي قام بدره بإهداء درع المؤتمر لرئيس الجامعة.

مقالات مشابهة

  • بالصور: گودار حنيش واعمرو الوفا والزعيم يشاركون في”جيتكس” أكبر معرض للتكنولوجيا والشركات الناشئة في إفريقيا بمراكش
  • اختتام معرض واجهة التعليم ومؤتمر شباب الشرق الأوسط
  • محافظ المنيا يفتتح معرض «ديارنا» للأثاث والحرف اليدوية والتراثية
  • محافظ المنيا يفتتح معرض "ديارنا" للأثاث والحرف اليدوية والتراثية
  • منصور بن زايد يزور فعاليات الدورة الثالثة لمنتدى “اصنع في الإمارات”
  • برعاية سيف بن زايد.. نهيان بن مبارك يفتتح النسخة العاشرة لمعرض واجهة التعليم
  • منصور بن زايد يزور فعاليات الدورة الثالثة لمنتدى اصنع في الإمارات
  • نهيان بن مبارك يفتتح معرض «واجهة التعليم»
  • رئيس جامعة السويس يفتتح المؤتمر الطلابي الثاني لكلية الطب
  • التنسيق الحضاري يفتتح معرض مآذن وأجراس تعلو في سماء مصر بقصر الامير طاز