على هامش تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم السبت،  مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، يعد هذا الصرح الرياضي العظيم المميز إضافة كبيرة للمنشآت الرياضية في مصر.

خلال التقرير التالي، ترصد «البوابة نيوز» تفاصيل هذا الصرح العظيم، الذي تم تنفيذه على أحدث الطرق والمواصفات العالمية، فضلًا عن شهادة بعض المتخصصين في المجال الرياضي باهتمام القيادة السياسية بتطوير المنظومة الرياضية والبنية التحتية الخاصة بها.

تولي القيادة السياسية، أهمية كبيرة لتطوير البنية الأساسية والمنشآت الرياضية على مستوى الجمهورية، وتعظيم إمكانات مصر التنظيمية لاستضافة البطولات العالمية، حيث انتهت الحكومة من إنشاء مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، الصرح الأكبر والأضخم في الشرق الأوسط، متكامل الخدمات يتضمن ملاعب وصالات مغطاة للألعاب الفردية والجماعية واستادات، فضلًا عن المناطق الخدمية المختلفة والمنشآت الطبية والفندقية والمباني الإدارية وساحات الجمهور، والهيكل التنظيمي والإداري المقترح للمدينة، والمخطط الخاص بكيفية إدارتها وتشغيلها  بالشراكة مع الخبرات العالمية الأجنبية في مجال إدارة المدن الأولمبية بكافة جوانبها، مع ضمان تسيير العمليات التشغيلية والخدمية على أعلى مستوى، بما يتفق ويليق بحجم المدينة وتجهيزاتها الحديثة.

تفاصيل المدينة

يعود إنشاء مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية، بالنفع على الدولة سواء من الناحية المالية أو الاقتصادية، وتساهم أيضًا في الترويج الثقافي والحضاري والسياحي لمصر، حيث تضم المدينة المقامة على مساحة 450 فدانًا، مجمع ميادين رماية يبلغ عدده 22 ميدانًا، متحف رياضي، فندق إقامة، مبني المراسم والاستقبالات والاحتفالات، جدارية من الرخام تحمل تصميم التراث الرياضي المصري، منطقة إدارية، منطقة تجارية، قاعات مناسبات، أماكن انتظار السيارات، واستادًا رياضيًا يسع 90 ألف متفرج، صالة مغطاة تسع 8 آلاف متفرج، صالة مغطاة تستوعب 15 ألف متفرج، مجمع إسكواش بسعة 1000 مفترج.

كما تضم المدينة، مجمع حمامات السباحة الأوليمبي بسعة 5000 متفرج، ملعب تنس أرضي رئيسي وأخر فرعي، ملاعب فروسية، ملاعب تدريب تنس، وملاعب مفتوحة 10 ملاعب كرة خماسية ملاعب كرة طائرة وكرة سلة وكرة شاطئية وملعب هوكي، وملاعب متعددة الأغراض، ومستشفى للطب الرياضي، المناطق المخصصة للأسر والعائلات والأطفال، ومسرح روماني مكشوف، ويتم مراعاة المعايير الدولية في كل المكونات الإنشائية للمدينة، وميادين للرماية الخرطوش والإليكترونية واليدوية وميدان للقوس والسهم ومجمع للفروسية، وفنادق وشاليهات وبنوك ومناطق للخدمات ومباني إدارية ومبنى المراسم وساحات للجمهور مزودة بشاشات عرض عملاق.

كما تحتوي على تراك للمشي والجري طوله 3 كم، وصالة للألعاب القتالية وأخرى خاصة بذوي القدرات الخاصة وصالة للجمباز، فضلًا عن إنشاء الجدارية الكبرى بالمدينة التي تعكس الشعار والمبادئ الأولمبية وتاريخ مصر الرياضي وفق منظور فني رفيع وراقي المستوى والتي تم اختيار تصميمها من خلال مسابقة أجريت على مستوى الجمهورية اشترك فيها كبار الفنانين والأكاديميين.

استضافة البطولات العالمية 

أكد «توماس باخ»، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أن الدولة المصرية تبذل جهود كبيرة في تطوير البينة التحتية الرياضية على مستوى الجمهورية، وتعمل على رفع كفاءة المطارات الدولية وشبكة النقل والمواصلات والطرق، وكذلك بناء مدينة مصر للألعاب الأولمبية مما يساهم في استضافتها لكبرى البطولات العالمية في مختلف الألعاب.

وأوضح «باخ»، خلال زيارته لمصر مؤخرًا، أن مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية في العاصمة الإدارية الجديدة، صرح رياضي متكامل تم بنائه وفقًا للمواصفات العالمية.

كما أكد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أنه هناك مقترح بأن تصبح مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، هيئة اقتصادية لها مجلس إدارة مشكل من مجموعة من الجهات المعنية، ومدير تنفيذي لإدارة عمليات التشغيل، موضحًا أن المدينة مؤهلة لاستضافة أكبر المحافل الدولية، مثل دورة الألعاب الإفريقية ودورة الألعاب الأولمبية، وفق معايير عالمية.

وأوضح المركز، أن الدولة خلال السنوات الأخيرة أولت اهتمامًا كبيرًا بتطوير الرياضية والبنية التحتية لها، وقامت بإنشاء العديد من المشروعات الرياضية.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة البطولات العالمية الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعاصمة الإدارية الجديدة شبكة النقل والمواصلات مدینة مصر الدولیة للألعاب الأولمبیة البطولات العالمیة الإداریة الجدیدة على مستوى

إقرأ أيضاً:

“مهرجان دبي للألعاب والرياضات الرقمية” ينطلق اليوم

 

 

 

 

 

تنطلق اليوم فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان دبي للألعاب والرياضات الرقمية الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة ويستمر حتى 5 مايو المقبل .

يقدم المهرجان مجموعة من الفعاليات المشوقة والمنافسات الحماسية في مختلف أنحاء المدينة.

و دعت “دبي للمهرجانات” العائلات واللاعبين ومحبي الألعاب والرياضات الرقمية لاستكشاف تجارب ألعاب فريدة من نوعها ومتابعة البطولات الممتعة والمشاركة فيها ومشاهدة أحدث الإصدارات ولقاء نجوم الألعاب والاستماع إلى أحدث الأفكار والتصورات من خبراء الصناعة.

ويتيح المعرض المصاحب للزوار من جميع الأعمار فرصة الاستمتاع بمجموعة فريدة من تجارب الألعاب وذلك خلال الفترة من 3 وحتى 5 مايو في قاعتي زعبيل 5 و6 بمركز دبي التجاري العالمي ويقدم لزواره فرصة الاستمتاع بأحدث الألعاب ومشاهدة بطولات الألعاب الرقمية بشكل مباشر بالإضافة إلى فرصة ربح أحدث تجهيزات الألعاب ولقاء المؤثرين الإقليميين والعالميين في مجال الألعاب.

ويمكن لعشاق الألعاب الاستمتاع بعرض لثقافة موسيقى البوب في الألعاب وذلك بمنطقة “ذا ناروز – The Narrows”حيث يجتمع نخبة من فناني الشرق الأوسط الصاعدين وذوي الخبرة لتقديم أحدث أعمالهم عبر مجموعة من الوسائط ويتطلعون لمعرفة آراء وترشيحات الضيوف بالإضافة إلى التواصل مع الفنانين الآخرين والجمهور.

ويقدم الحدث أيضاً مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات بما في ذلك بطولة دبي لأزياء شخصيات الألعاب وبطولات الرياضات الإلكترونية وورش عمل البرمجة وتحديات ماينكرافت Minecraft العائلية على مدار الأيام الثلاثة الرائعة للمعرض.

ويقام ضمن فعاليات المهرجان “معرض جيم إكسبو” بدعم من مؤسسة دبي للمستقبل و”دبي نكست” وشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي وبالشراكة مع بنك الإمارات دبي الوطني و”ريد بُل وروڤ” و”طلبات” و”ڤوكس سينما” بالإضافة إلى “فيرجن راديو” و”تيك توك”.

وتعود قمة ” GameExpo” المدعومة من “بوكيت جيمر كونكتس -Pocket Gamer Connects “يومي 1 و2 مايو الماضي لتجمع أكثر من 1800 من خبراء الصناعة والعلامات التجارية من مختلف أنحاء العالم بمن فيهم الناشرين والمطورين ومزودي الخدمات والمستثمرين الذين يشاركون خبراتهم ضمن مجموعة من الجلسات الحوارية والنقاشات والندوات الغنية بالأفكار.

وتقام هذه الفعالية في قاعة زعبيل 4 بمركز دبي التجاري العالمي وتتضمن برنامجاً مليئاً بالأنشطة بما في ذلك” Publisher Speedmatch” و”Investor Connector” وجوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لصناعة الألعاب وفعالية”Big Indie Pitch”لمحترفي الصناعة.

ويمكن للاعبين والتنفيذيين الطموحين ومحترفي الألعاب الانضمام إلى مؤتمر جيمنج ماترز أكاديمي يوم 29 أبريل لاكتشاف طرق جديدة لتحسين مهاراتهم وتحقيق النجاح في صناعة الألعاب. ويهدف المؤتمر الذي يقام في متحف المستقبل الشهير في دبي إلى مساعدة الحضور على اكتساب المهارات المطلوبة لتشكيل الجيل القادم من قادة صناعة الألعاب. ويوفر المؤتمر للحضور الكثير من فرص الإرشاد والتدريب وتبادل المعرفة التي يقودها خبراء صناعة الألعاب العالمية. يمكن حضور المؤتمر مجاناً ويتطلب التسجيل المسبق على الموقع الإلكتروني لمتحف المستقبل.

وتتيح بطولة دبي لأزياء شخصيات الألعاب للمبدعين من الجمهور فرصة عرض تصاميمهم الخاصة بأزياء شخصيات الألعاب الشهيرة مع إمكانية الفوز بجوائز رائعة. كما يمكن لمحبي التنكر في شخصيات الألعاب المشاركة في عرض أزياء يوم 3 مايو لتسليط الضوء على إبداعاتهم أمام لجنة التحكيم. وسيتنافس المشاركون يوم 4 مايو المقبل للحصول على لقب بطولة دبي لأزياء شخصيات الألعاب ليتم تتويج الفائزين في ثلاث فئات هي الأطفال والحرف والأداء. يمكن حجز التذاكر من خلال الرابط.

وبإمكان عشاق الألعاب مشاهدة لاعبيهم المفضلين وهم يتنافسون وجهاً لوجه يومي 4 و5 مايو بمركز دبي التجاري العالمي حيث يتنافس فريقان يضم كل منهما أربعة من نجوم الألعاب في عرض مباشر لأفضل مواهب الألعاب في العالم.

ويمكن للطلاب تحسين مهاراتهم الرقمية من خلال مسابقة “ميكروسوفت ميك كود -Microsoft MakeCode” وتحدي “ماينكرافت- Minecraft” التعليمي الذي سيتم إذاعة الجولة النهائية منه على الهواء مباشرةً في الأول من مايو.

وستساعد الجلسات الحوارية التي تقام في المدارس والجامعات بمشاركة خبراء الصناعة اللاعبين الشباب الطموحين على تعزيز مهاراتهم والحصول على المزيد من الأفكار والتصورات حول صناعة الألعاب والرياضات الرقمية .

كما توفر البطولات داخل المدارس للطلاب فرصة للمشاركة في الألعاب الشهيرة مثل “روكيت ليغ -Rocket League”وفورتنايت- Fortnite”..كما أنه بإمكان طلاب الجامعات المشاركة والتنافس في لعبتي “إي أيه إف سي- 24 EAFC 24 “و”فالورانت- “Valorant”. و يمكن لطلاب الجامعات الراغبين بالمشاركة التسجيل من خلال زيارة gamecentric.io/def24.

وتستضيف الجامعة الأمريكية في دبي فعالية غوغل جيمنج داي Google Gaming Day في 25 أبريل الجاري والتي تُقام للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة وتجمع مسؤولين من القطاع الحكومي ورواد الصناعة وشركة جوجل لتقديم جلسة تعليمية مجانية مدتها نصف يوم للطلاب .

وستمنح فعالية “يوم اللاعبين” الطلاب والمعلمين فرصة إظهار قدراتهم الإبداعية من خلال ارتداء ملابس شخصيات الألعاب المفضلة لديهم في المدرسة وذلك يوم 26 أبريل. وستوفر الأيام المدرسية المخصصة للطلاب تجربة مباشرة في معرض جيم إكسبو يومي 1 و2 مايو حيث يمكنهم المشاركة في المعارض التفاعلية وعروض الألعاب ونهائيات البطولات المباشرة وغيرها.

ويتم تقديم البرنامج التعليمي الخاص بمهرجان دبي للألعاب والرياضات الرقمية مجاناً للمدارس والجامعات المشاركة. وام


مقالات مشابهة

  • عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية: فخورون بإنجازات “الأزرق” في دورة الألعاب الخليجية للشباب
  • وزير الشباب والرياضة يتفقد المدينة الشبابية بالغردقة
  • مطالبات من شركات الشحن العالمية بحماية السفن في الشرق الأوسط
  • انتقادات شديدة للاتحاد الدولي لألعاب القوى بعد إعلانه منح جوائز مالية للفائزين في أولمبياد باريس
  • «جوائز القوى» في «مرمى النار»!
  • تكريم العداء العالمي سفيان البقالي من طرف الاتحاد العربي للثقافة الرياضية
  • رئيس اتحاد الفروسية : إقامة كأس العالم لقفز الحواجز في الرياض يعكس الثقة العالمية في المملكة لاستضافة الأحداث الرياضية الدولية
  • “مهرجان دبي للألعاب والرياضات الرقمية” ينطلق اليوم
  • “مهرجان دبي للألعاب والرياضات الرقمية” ينطلق غداً
  • طالب الدراسات العليا في عمان الأهلية أبو السعود يتأهل للألعاب الأولمبية في باريس