{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}.. يبحث المسلمون في كل وقت وحين عن أفضل صيغة للصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام، خاصة يوم الجمعة لما فيها من ثواب كبير وعطاء جزيل وتقرب من النبي.

وللصلاة على النبي فى شعبان فضل عظيم ففى شهر شعبان ليلة جبر الله فيها بخاطر سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم بتحويل القبلة من المسجد الأقصى لبيت الله الحرام، فى ليلة النصف من شعبان.

أثر كثرة الصلاة على النبي 

1-‏تُقضى الحوائج

2-تزول الهموم

3-تُغفر الذُّنوب

4-تنحلُّ العُقد

5-تُفتح المغاليق

6-تتيسر المعاسير

7-تحقق الأمنيات

8-يصلي الله والملائكة عليك

9-استجابة الدعاء

10- سببٌ لدفع الفقر.

ليلة النصف من شعبان.. جبر الله فيها خاطر سيدنا النبي دعاء ليلة النصف من شعبان.. ردده من الآن ليوم الأحد يغفر الله لك الذنوب أفضل صيغة للصلاة على النبي فى شعبان 

الصلاة الإبراهيمية: وهذه الصلاة (الإبراهيمية) تعتبر ركنًا من أركان الصلاة، حيث يختم المصلي صلاته بها متضرعًا بها رب العالمين تقبّل صلاته، وهذا دلالة على مدى مكانة وثواب وعظمة الصلاة على النبي - صلى عليه الله وسلم- عند الله تعالى وفي ديننا الأحنف.

«اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم عدد ما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صلاه تفتحُ بيننا وبينه فتحًا مبينًا».

«اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى سَائِرِ الأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى اللِهِمْ وَصَحْبِهِمْ أَجْمَعِينَ».

«اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ بِعَدَدِ مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ بِعَدَدٍ مَنْ لَمْ يُصَلِّ عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ كَمَا أَمَرْتَ بِالصَّلاَةِ عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ كَمَا تُحِبُّ أَنْ يُصَلَّى عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ كَمَا تَنْبَغِي الصَّلاَةُ عَلَيْهِ».

«اللهم صل على سيدنا محمد ألف ألف ألف مرة"، و"اللهم صل على سيدنا محمد عدد أوراق الشجر وحبات الرمال».

الصلاة النارية 
«اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاما تاما على نبىٍ تنحل به العقد، وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله». 10 أعمال تعادل قيام الليل .. لا تغفل عنها ونحن في شعبان اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب .. ردده يجبر بخاطرك فضل الصلاة على النبي فى شعبان 

اتفق علماء الدين على استحباب الصلاة والسلام على النبي محمد "صلى الله عليه وسلم"؛ في كل الأوقات وخاصة يوم الجمعة، والصلاة على النبي فى شعبان لها فضل أخر، فالتسبيحة فى شهر شعبان ورمضان خير من ألف تسبيحة فى الأيام العادية، كذلك باقي العبادات من صلاة وصوم وصدقة وغيرها من الطاعات ثوابها أكثر من الأيام العادية.

والصلاة على النبي ليس أمرا عاديا فهو أمر إلهي فعندما تصلي على النبي يصلي الله عليه، والإكثار من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- من أقرب القربات وأعظم الطاعات، وهو أمر مشروع بنص الكتاب والسنة وإجماع الأمة، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم  ترفع الكرب والبلاء وتزيل الهم والغم، وتشرح الصدور وتصرف وساوس الشيطان.

فضل كثرة الصلاة على النبي 

قال الدكتور عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال فيديو منشور عبر منصة الفيديوهات “يوتيوب"، أن الإمام السخاوي ذكر عن أبي عبد الرحمن المُقري، قال حضرت فلانًا -وذكر رجلًا من الصالحين- في ساعة النزع " ساعة الاحتضار"، فوجدنا رقعة تحت رأسه مكتوب فيها: «براءة لفلان من النار».

وتابع: وعندما سألوا أهله ماذا كان يفعل؟، فأجاب أهله: إذا ما كان يوم الجمعة صلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- ألف مرة، لذا قال الإمام الشافعي: «استحب الإكثار من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في كل يوم، ويزداد الاستحباب أكثر في يوم الجمعة وليلتها».

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: أفضل صيغة للصلاة على النبي يوم الجمعة الصلاة النارية صلى الله علیه وسلم الصلاة على النبی یوم الجمعة

إقرأ أيضاً:

الشيخ ياسر السيد مدين يكتب.. كيف وصلتنا السُّنة؟ (3)

كان من المنتظر أن نبدأ فى عرض بيان كيفية انتقال السنَّة إلينا منذ عهد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن رأيت قبل البدء فى هذا أن أعرض شيئاً من تطور أمر التدوين منذ العهد النبوى الشريف تمهيداً للحديث عن السنَّة المطهرة.

ومعروف أن القرآن الكريم بدأت كتابته فى العهد النبوى بما يُؤمَن معه ما قد يعرض للمكتوبات من محو أو تآكل أو تأثّر، مع حفظه فى موضع خاصٍّ، وقد كان هذا بإشارة من الوحى الكريم الذى نزل واصفاً القرآن الكريم بأنه كتاب وبأنه صحف من باب المجاز باعتبار ما سيكون إشارةً إلى ضرورةِ أن يصير كذلك بأيدى المسلمين، قال تعالى: {وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ}، وقال سبحانه: {رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفاً مُطَهَّرَةً}.

وقد كان الصحابة يدونون ما ينزل لأنفسهم، وفى قصة إسلام سيدنا عمر رضى الله عنه أنه آيات مدونة فى صحيفة مع أخته رضى الله عنها، وكانت الكتابة تتم عند سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيدُنا ابن عباس رضى الله عنهما: كانت المصاحف لا تُباع، كان الرجل يأتى بورقة عند النبى صلى الله عليه وسلم فيقوم الرجل فيحتسب فيكتب، ثم يقوم آخر فيكتب حتى يفرغ من المصحف.

وقد زاد الاهتمام بالعلم والتدوين فى عهده صلى الله عليه وسلم، وقد رُوى عن عدد من الصحابة عبارة «قيدوا العلم بالكتاب»، وبعضهم يرويها عنه صلى الله عليه وسلم، بل قال سيدنا أنس رضى الله عنه: كُنّا لا نَعدُّ عِلمَ من لم يكتب عِلمَه علماً، وهذه العبارة واضحة الدلالة فى اعتناء الصحابة بتدوين العلم، ولذا نجد الاعتناء بإنشاء كتاتيب للعلم، يقول سيدنا عبدالله بن مسعود رضى الله عنه: «قرأتُ من فِى [فم] رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة وزيد بن ثابت له ذؤابة فى الكُتَّاب»، كما أنه صلى الله عليه وسلم اهتم بتعليم الكبار أيضاً، يقول سيدنا عبادة بن الصامت رضى الله عنه: علّمتُ ناساً من أهل الصُّفّة الكتابةَ والقرآن.

وبدأ فى عصره صلى الله عليه وسلم الصورة الأولى للديوان بفروعه المختلفة، فهناك ديوان خاص بالجنود، وفى صحيح البخارى أن رجلاً جاء يستأذنه صلى الله عليه وسلم فى أنْ يُرافقَ زوجتَه فى الحجَّ بعد أن تم تسجيل اسمه فى جيش سيخرج، وهذا واضح الدلالة فى وضع نظام دقيق لتسجيل الجند.

كما كان هناك كُتَّابٌ لمراسلات الملوك، وقد أَرسَى صلى الله عليه وسلم برسائله آداباً صارت معروفة متبعة فى المراسلات من حيث ما تُصدّرُ به الرسالة، وفى البدءِ بذكْرِ المرسَل إليهِ أو المرسِل، وفى طريقةِ الانتقالِ من موضوعٍ لآخر، وفى ختم الرسالة، وغير هذا.

وقد كان له صلى الله عليه وسلم عدد من الكُتّاب المتخصصين، فمنهم من يكتب للملوك، ومنهم من يكتب المعاهدات، ومنهم من يكتب المداينات والعقود، ومنهم من يكتب الغنائم، ومنهم من يكتب فى الحوائج العامة، ومنهم مَن ينوبُ عمَّن غاب عن عمله من الكُتّاب. كما كان فيهم من تخصص فى الترجمة.

وبدأ فى عهد الصحابة الكرام رضوان الله عليهم جمع العلم والأدب فقد كتبَ سيدُنا عمر رضى الله عنه إلى المغيرة بن شعبة وهو عامله على الكوفة أنِ ادعُ مَن قِبَلك من الشعراء، فاستنشدهم ما قالوا من الشعر فى الجاهلية والإسلام، ثم اكتبْ بذلك إلىَّ.

بل كان لبعض الصحابة مصنفات، يقول موسى بن عقبة: وَضعَ عندنا كُريْب حِملَ بعيرٍ مِن كُتبِ ابنِ عبّاس، وسوف نذكر شيئاً من هذا فى المقال القادم إن شاء الله تعالى.

وكذلك انتشر التصنيف فيمن بعدهم فكان لعبيدة السلمانى (ت 72هـ) كتبٌ محاها قبل موته وقال: «أخشى أن يليَها قوم يضعونها غير موضعها»، وكتب عروة بن الزبير (ت 93 هـ) فى سيرة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل كان له كتب كثيرة أبيدت فى وقعة الحَرَّة وكان يتحسر على ذلك، وكذلك كتب أبان بن عثمان بن عفان (ت 105هـ) كتاباً فى السيرة النبويّة، وكان للحسن البصرى (ت 110هـ) كتب يتعهد النظر فيها، وكان لزيد بن أسلم (ت 136 هـ) كتاب فى التفسير، بل كانوا يرون أن من شرط العالم كتابة العلم، يقول معاوية بن قرة (ت 113 هـ): «من لم يكتب العلم فلا تعدوه عالماً»، بل كثر التدوين والتصنيف حتى إن أبا عمرو بن العلاء (ت 154هـ) -وهو أحد القراء السبعة وأحد أئمة اللغة والأدب- كتب عن العرب الفصحاء كتباً ملأت بيتاً له إلى قريبٍ من السقف.

مقالات مشابهة

  • الصلاة على النبي: أهميتها وصيغها المختلفة
  • هل يجب الصلاة على النبي عند ذكر اسمه أثناء الصلاة؟.. البحوث الإسلامية يجيب
  • فضل الصلاة على النبي لقضاء الحوائج وفك الكرب.. ردد هذه الصيغة فيها العجب
  • فضل الصلاة على سيدنا النبي يوم الجمعة.. تكفير للذنوب وزيادة في الرزق
  • فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة.. أفصل الصيغ لها
  • أفضل صيغة للصلاة على النبي يوم الجمعة.. 5 كلمات تزيدك بركة ورزقا
  • هل تبطل صلاة من قال سيدنا محمد؟.. دار الإفتاء تحسم الجدل
  • الشيخ ياسر السيد مدين يكتب.. كيف وصلتنا السُّنة؟ (3)
  • عجائب كثرة الذكر.. 10 أمور ثوابهم عظيم
  • دعاء النبي للتخلص من الكسل فى العبادة .. ردده ستصبح نشيطًا