قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، مساء اليوم، السبت 24 فبراير 2024، إن إسرائيل لا تزال بعيدة عن التوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس ، في إطار جولة المفاوضات الجديدة التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس، مشددا على "تراجع حركة حماس عن بعض مطالبها".

جاء تصريحات المسؤول الإسرائيلي الذي يبدو أنه من أوساط رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، في إحاطة صحافية لوسائل الإعلام الإسرائيلية، في أعقاب عودة الوفد الإسرائيلي المفاوض، صباح اليوم، من باريس، وسط تقارير عن تقدّم في المباحثات حول عدد من الملفات.

وقال المسؤول الإسرائيلي إنه "ما زلنا بعيدين عن التوصل إلى صفقة تبادل، لكن حماس تراجعت عن بعض مطالبها، في أعقاب المواقف الحازمة التي عبّر عنها رئيس الحكومة، نتنياهو".

وعاد الوفد الإسرائيلي صباح اليوم ، من مباحثات باريس حول تأسيس إطار من أجل إتمام صفقة تبادل أسرى بمفاوضات غير مباشرة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس عبر الوسطاء، وتأمل إسرائيل أن ينعكس اتفاق تبادل أسرى مع حماس على تهدئة الجبهة الشمالية.

وذكر موقع "واللا" الإسرائيلي نقلا عن مصدرين مضطلعين أن "مفاوضات باريس شهدت تقدّما في ملفات عدد وهوية الأسرى الفلسطينيين"، وأشار الموقع إلى أن "كابينيت الحرب الإسرائيلي سيلتئم مساء السبت لعرض ما طُرح في مباحثات باريس".

وذكر مصدر للقناة 12 الإسرائيلية، أنها "كانت محادثات جيّدة، وهناك تقدم جدي يؤسس لمفاوضات"، فيما صرّح القيادي في "حماس"، عبد الرحمن شديد، للتلفزيون العربي إننا "لسنا جزءا ولا طرفا في لقاءات باريس ولم نُبلّغ بأي تقدم وهذا إعلان من طرف واحد".

وأضافت مصادر أخرى في حماس للتلفزيون العربي أن "الوقائع تشير إلى تراجع الاحتلال عن التزاماته في لقاء باريس السابق، ولا معلومات لدينا عن لقاء باريس أو وجود مؤشرات إيجابية في مواقف الاحتلال".

وفي إطار المباحثات، التقى رئيس الموساد، دافيد برنياع، بشكل منفصل، مع رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركي (CIA)، وليام بيرنز، ورئيس الحكومة القطرية، ورئيس المخابرات المصرية، عباس كامل ، بحسب موقع "واينت" موقع جريدة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي.

بالإضافة إلى ذلك، عُقدت اجتماعات موسعة بمشاركة أعضاء الوفد الإسرائيلي الذي ضم رئيس جهاز الأمن العام "الشاباك"، رونين بار، مع ممثلي الدول الثلاث.

وفي الساعات الأخيرة، ساد جو في إسرائيل من "التفاؤل الحذر"، على حد تعبير وسائل إعلام إسرائيلية، باعتبار أن المفاوضات "ستنجح هذه المرة". وكان قد صادق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على توسيع صلاحيات الوفد الإسرائيلي لمناقشة تفاصيل صفقة تبادل الأسرى، وفقا للخطوط العريضة التي تم التوصل إليها في القمة السابقة في باريس.

والغرض من القمّة الموسّعة في باريس هو التوصل إلى خطوط عريضة وإطار يمكن على أساسه إجراء مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحماس.

وأكد مسؤولون في إسرائيل أنه على الرغم من التفاؤل، يجب ألا ننخدع بأن " صفقة تبادل سيتم تنفيذها هذا الصباح". وشدد المسؤولون على أن "إسرائيل ستدخل في مفاوضات معقدة وصعبة".

المصدر : وكالة سوا

المصدر: وكالة سوا الإخبارية

كلمات دلالية: الوفد الإسرائیلی رئیس الحکومة صفقة تبادل

إقرأ أيضاً:

وزير الخارجية: المحادثات بشأن التوصل لوقف النار في غزة مستمرة ولم تنقطع

قال وزير الخارجية  سامح شكري، إن المحادثات بشأن التوصل لوقف النار في غزة مستمرة ولم تنقطع، مجددا رفض الدولة المصرية القاطع لأية عملية برية في رفح الفلسطينية.

إسرائيل تعلن اغتيال "قائد كبير" في جنوب لبنان و"حزب الله" ينعاه تعادل مثير لغزل المحلة وحرس الحدود في دوري المحترفين

وأكد وزير الخارجية – خلال حواره مع قناة cnnأن "الضربات بين إسرائيل وإيران ستؤدي إلى مواجهة واسعة النطاق، الضربات المتبادلة بين إسرائيل وإيران ستدخلنا في دوامة انتقام لا تنتهي".

في حين، قالت إسرائيل، اليوم الأحد، إن حركة حماس رفضت مقترح الهدنة في غزة الذي كانت قد تسلمته يوم الاثنين الماضي.

فقد ذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان، أن حركة حماس رفضت أحدث مقترح لاستعادة الرهائن الإسرائيليين، وقال إن إسرائيل ستواصل تحقيق أهدافها في غزة "بكامل قوتها".

بينما أعلنت حماس، يوم السبت، تسلميها الوسطاء في مصر وقطر رد الحركة على المقترح الذي تسلمته يوم الاثنين الماضي.

وأكدت حماس تمسكها بمطالبها بوقف دائم لإطلاق النار، وانسحاب الجيش الإسرائيلي من كامل قطاع غزة، وعودة النازحين إلى مناطقهم وأماكن سكنهم، وتكثيف دخول الإغاثة والمساعدات والبدء بالإعمار.

كما أكدت حركة حماس استعدادها لإبرام "صفقة تبادل جادة وحقيقية للأسرى بين الطرفين".

وينص مقترح الوسطاء على إطلاق سراح 42 رهينة إسرائيلية في مقابل إطلاق سراح 800 إلى 900 فلسطيني تعتقلهم إسرائيل، ودخول 400 إلى 500 شاحنة من المساعدات الغذائية يوميا وعودة النازحين من شمال غزة، إلى بلداتهم، حسب مصدر من حماس.

 

مقالات مشابهة

  • حماس: لن نسلم الأسرى الإسرائيليين إلا بصفقة حقيقية
  • حماس تتهم واشنطن بعرقلة صفقة الأسرى.. والدوحة: مفاوضات غزة «متعثرة»
  • الخارجية القطرية: نمرّ في مرحلة حساسة والمفاوضات بين إسرائيل و"حماس" تشهد "بعضا من التعثر"
  • استشهاد أقارب لإسماعيل هنية في قصف إسرائيلي على غزة
  • مسؤول إسرائيلي: سنوجه ضربتنا ضد منشآت عسكرية إيرانية
  • وزير الخارجية: المحادثات بشأن التوصل لوقف النار في غزة مستمرة ولم تنقطع
  • مفاوضات تبادل الأسرى.. دوائر مفرغة تستلزم الضغط الدولي
  • مسؤول إسرائيلي رفيع يعلن رفض "حماس" جميع مقترحات اتفاق تبادل الأسرى
  • الخارجية الأمريكية : حماس هي العقبة أمام وقف إطلاق النار في غزة
  • استشهاد حفيدة إسماعيل هنية متأثرة بجروح جراء قصف إسرائيلي