شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اليوم الأحد، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة، وشركة نوفارتس مصر، لتحديث النظام المميكن للقساطر القلبية، وذلك في إطار خطة الوزارة للتعاون مع القطاع الخاص لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين، وذلك بمقر وزارة الصحة والسكان بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن البروتوكول يأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، بالتعاون مع القطاع الخاص لتطوير المنظومة الصحية، وتعزيزا لاستراتيجية الوزارة نحو التحول الرقمي، وفقا لرؤية «مصر 2030» عن طريق تكوين قاعدة بيانات لخدمات مميكنة بالكامل لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمريض المصري، ضمن المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار.

وأضاف «عبدالغفار» إلى أن البروتوكول يهدف إلى تقديم الدعم اللازم لتحديث النظام المميكن للقساطر القلبية، ضمن المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار «نظام القساطر المميكن» بواسطة شركة (Data Management Systems - DMS) في واحدة من خطوات رقمنة وميكنة القطاع الصحي في مصر.

وأشار«عبدالغفار» أن الوزير وجة بضرور تعظيم الاستفادة  من قاعدة بيانات مرضى أمراض القلب بالمشروع القومي لقوائم الإنتظار، وذلك لسهولة حوكمة البيانات مما يساهم في تحسين الخرائط الصحية بمصر، مؤكدأ على أهمية متابعة المرضي بعد العمليات الجراحية عامًا والقسطرة القلبيه خاضةً  لتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية لمرضي القلب بجميع محافظات الجمهورية.

ولفت «عبدالغفار» إلى أن الوزير أكد على أهمية الوقاية والتوعية والتثقيف الصحي لأمراض القلب والأمراض المزمنة، لافتًا إلى أهمية قاعدة بيانات المرضي المسجلة في المبادرات الصحية لجمع البيانات بانتظام وتحليلها وتقديم معلومات حول الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة.


وقال إن الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أكد أهمية تحديث وميكنة منظومة وحدات القساطر القلبية عن طريق تحسين البرامج المتاحة لدى مقدمي الخدمة، وكذلك إتاحة وسائل اتصال تكنولوجية حديثة من شأنها الربط بين وحدات القساطر، مما يساهم في تقديم أفضل الخدمات الطبية لمرضى القلب.

وبدوره، أشار الدكتور أحمد نصار، رئيس اللجنة العلمية لأمراض القلب بوزارة الصحة والسكان، إلى أن اللجنة تتبع الإرشادات الطبية العالمية لإجراء القسطرة القلبية، منوها إلى أن اللجنة بصدد ميكنة جميع القساطر القلبية، لخدمة مرضى القلب من خلال قاعدة البيانات الخاصة بالمرضى ومتابعة المرضى بعد إجراء القسطرة من خلال التكويد، وكذلك تقييم المراكز الطبية المقدمة للخدمة.

ومن جانبه، أوضح الدكتور شريف أمين، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ«نوفارتس مصر» أن الشركة تسعى دائمًا لبناء شراكات مستدامة مع وزارة الصحة والسكان، حيث سيساهم البروتوكول في تحقيق طفرة خدمية لمرضى القلب في مصر، وتقليل أعباء أمراض شرايين القلب على المرضى.

وقع البروتوكول من جانب الوزارة، الدكتور أحمد محمد مصطفى المنسق العام لمشروع إنهاء قوائم انتظار مرضي الجراحات والتدخلات الحرجة، ومن جانب الشركة، الدكتور محمد صبري الشيربيني مدير قطاع دعم الأسواق وتوفير الدواء بـ«نوفارتس مصر».

المصدر: بوابة الفجر

كلمات دلالية: الصحة والسکان أفضل الخدمات نوفارتس مصر إلى أن

إقرأ أيضاً:

الصحة: فحص 13 مليون مواطن ضمن مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي

أعلنت وزارة الصحة والسكان، فحص 13 مليونًا و77 ألفًا و618 مواطنًا، ضمن مبادرة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لفحص وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وذلك منذ انطلاق المبادرة في شهر سبتمبر 2021 وحتى اليوم.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن المبادرة تعمل من خلال 3601 وحدة رعاية أولية على مستوى الجمهورية، وتهدف إلى التشخيص المبكر وعلاج الأمراض المزمنة وتقديم خدمات صحية ذات جودة عالية لجميع المواطنين في الفئة العمرية الأكبر من 40 عامًا، إضافةً إلى فئة الشباب من عمر 18 عامًا ممن لديهم تاريخ مرضي مرتبط بالأمراض المزمنة.

وأضاف «عبدالغفار» أن المبادرة تقدم فحوصات قياس ضغط الدم، ونسبة السكر بالدم (عشوائي وتراكمي)، ونسبة الدهون بالدم، وفحوصات الكلى، ومؤشر كتلة الجسم، إضافةً إلى تقديم خدمات التوعية بعوامل الخطورة الخاصة بالأمراض المزمنة، ومتابعة المستفيدين من المبادرة، خلال زيارات متتالية يتم تحديد مواعيدها بناءً على نتائج الفحوصات الأولية.

وتابع «عبدالغفار» أن الحالات المرضية التي يتم اكتشاف إصابتها بالأمراض المزمنة (ضغط، سكر) يتم صرف العلاج لها بالمجان من الوحدات الصحية أو إحالتها إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم وفقًا للحالة الصحية للمريض، بما يساهم في خفض نسب الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، وذلك وفقًا للأدلة الاسترشادية الخاصة بالأمراض المزمنة والتي تم إعدادها من خلال التعاون بين وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، موضحًا أن اللجنة العلمية التابعة للمبادرة تشارك في وضع الأدلة الاسترشادية، وتعقد دورات تدريبية للأطقم الطبية المشاركين بالمبادرة.

وأشار «عبدالغفار» إلى أنه في حالة التأكد من إصابة المريض بالاعتلال الكلوي المزمن، تتم إحالته إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم بالمجان ضمن المبادرة، لافتا إلى تدريب الفرق الطبية بوحدات الرعاية الأولية على استخدام «جهاز الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي» مناشدًا المواطنين الذين يعانون من أمراض مزمنة (ضغط، سكر) ضرورة زيارة الوحدات الصحية للاستفادة من خدمات «مبادرة رئيس الجمهورية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي» والاطمئنان على حالتهم الصحية «مجانًا».

مقالات مشابهة

  • الصحة: توفير كميات إضافية من أكياس الدم وتحديث البيانات كل 6 ساعات خلال أيام العيد؟
  • تحديث بيانات منظومة بنوك الدم الإلكترونية كل 6 ساعات
  • «الصحة»: توفير كميات إضافية من أكياس الدم ومشتقاته خلال عيد الفطر
  • الصحة: توفير كميات إضافية من أكياس الدم من خلال حملات التبرع بمختلف المحافظات
  • توقيع اتفاقيتي تعاون بين جامعات بنها وشيان الطبية وشمال غرب الصين
  • على مدار 9 سنوات.. بروتوكولات وقعتها وزارة الهجرة لتحقيق المكتسبات لأبناء مصر في الخارج
  • فحص 13 مليوناً و77 ألف مواطن ضمن مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة
  • الصحة: فحص 13 مليون مواطن ضمن مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي
  • الصحة: فحص 13 مليون مواطن بمبادرة الكشف عن الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي
  • فحص 13 مليوناً و77 ألف مواطن ضمن مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة